المغرب اليوم  - مسرحيات أيام الفرجة والضحك مرآة عاكسة لسلوكيات سائدة في المجتمع

مسرحيات "أيام الفرجة والضحك" مرآة عاكسة لسلوكيات سائدة في المجتمع

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - مسرحيات

بسكرة - واج

تعكس الأعمال المسرحية المعروضة في فعاليات أيام الفرحة والضحك ببسكرة سلوكيات سائدة في المجتمع حسب ما صرح به الأحد ل/وأج الفنان والمؤلف المسرحي أحميدة خيذر على هامش الحفل الختامي لهذه التظاهرة. ويرى نفس المتحدث المنحدر من الزيبان في معرض تقييمه لهذه التظاهرة أن الأعمال المسرحية سعت بكل اقتدار إلى توظيف المواقف المتداولة التي لا تخلو منها الحياة اليومية للناس "على غرار الخير والشر والغيرة والحسد" معتبرا أن السلوكيات المتناقضة في المجتمع "تعد دون شك بمثابة مادة دسمة خاصة للأعمال المسرحية الهزلية". وقد عالجت مسرحية "خرجت" للمسرح الجهوي لقالمة بصورة لافتة سلوك الغيرة لدى النساء فيما تجلى في مسرحية" لعبة زواج" للمسرح الجهوي بوهران أسلوب التحايل المطبق بصفة متبادلة بين شاب و فتاة بغرض التعمق في معرفة شخصية كل واحد منهما من طرف الآخر بينما برزت سلوكيات الخير والشر والجشع في مقابل الطمع في مسرحيتي "يوميات مواطن" و"شش ما تضحكش" لتعاونية الفن والإبداع بباتنة وكذا مسرحية "دنكتوش" لجمعية بسكرة فن. وإلى جانب الاستفادة من يوميات المجتمع في نسج الحوار بين الشخصيات التي أسندت إليها مختلف الأدوار فإن الأعمال المسرحية المعروضة تميزت بتناول السلوكيات في قالب فكاهي سمح بالنقد البناء وتحقيق الفرجة المنشودة والترفيه عن النفس حسب السيد خيذر. للتذكير فإن هذه التظاهرة التي دامت أربعة أيام جرت على ركح قاعة سينما الزعاطشة بمبادرة من لجنة الحفلات لمدينة بسكرة بالتنسيق مع المجلس الشعبي لبلدية لنفس المدينة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - مسرحيات أيام الفرجة والضحك مرآة عاكسة لسلوكيات سائدة في المجتمع  المغرب اليوم  - مسرحيات أيام الفرجة والضحك مرآة عاكسة لسلوكيات سائدة في المجتمع



 المغرب اليوم  -

كشفت تجاهل هوليود للنجمات فوق سن الـ40

أندي ماكدويل تخطف الأضواء وتنتقد الثقافة الأميركية

واشنطن - رولا عيسى
سرقت أندي ماكدويل (59 عامًا) الأضواء عندما حضرت جلسة التصوير في Chopard Trophy فيHotel Martinez في "كان" في فرنسا مساء الإثنين، وتألقت في ثوب أسود طويل شبه شفاف ذو عنق غائر على السجادة الحمراء، وتزيت بقلادة من الياقوت مرصعة بالجواهر لإضافة لمسة من سحر هوليود الكلاسيكي مع أقراط مرصعة بـ"الأحجار الكريمة"، بينما أبرزت ملامحها الجميلة مع طلاء شفاه أحمر ومكياج عيون دخاني، فيما تدلى شعرها في تجعيدات على كتفيها، وأمسكت النجمة بمخلب بسيط مع مشبك من الماس، وظهرت لحضور العرض الأول لفيلم The Killing Of A Sacred Deer الذي يشارك في مهرجان كان السينمائي السبعين. وتحدثت النجمة أخيرًا موضحة أن هوليود تتخلى عن الممثلات بعد سن الأربعين بينما يحصل بعض الرجال على أفضل الأدوار حتى عمر السبعين، حيث قالت ماكدويل في مهرجان دبي السينمائي الدولي: "أتمنى أن تكون هناك فرص أكبر للنساء في عمري، حيث تعرضت لسؤال كيف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - مسرحيات أيام الفرجة والضحك مرآة عاكسة لسلوكيات سائدة في المجتمع  المغرب اليوم  - مسرحيات أيام الفرجة والضحك مرآة عاكسة لسلوكيات سائدة في المجتمع



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib