المغرب اليوم - إستذكار المسار النضالي و الصحفي لمحمد مرسلي من قبل رفقاء السلاح و القلم

إستذكار المسار النضالي و الصحفي لمحمد مرسلي من قبل رفقاء السلاح و القلم

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - إستذكار المسار النضالي و الصحفي لمحمد مرسلي من قبل رفقاء السلاح و القلم

الجزائر - و ا ج

شكل المسار النضالي و الثوري و "الرائد في مجال حرية التعبير" والمدير السابق لصحيفة المجاهد محمد مرسلي المدعو "سي عزيز" موضوع وقفة استذكارية نظمها رفقاء الكفاح و القلم يوم الأحد بالجزائر العاصمة. في هذا الصدد تطرق علي حملات ضابط سابق في جيش التحرير الوطني في منتدى المجاهد للمسار المشترك له و لمحمد مرسلي منذ ان كانا طالبين بالمغرب قبل ان ينضما إلى وزارة التسليح و الاتصالات العامة. من جانبه اشار رفيقه الاخر في وزارة التسليح و الاتصالات العامة و وزير الداخلية و الجماعات المحلية السابق نور الدين يزيد زرهوني إلى ان "مرسلي كانت له العديد من الافكار حول جزائر الغد حيث ارسى اسس ما سيصبح ميثاق طرابلس كما انه ساهم في توضيح الامور في تلك الحقبة". اما المدير العام السابق للاذاعة الوطنية بن حمادي زواوي فقد اعتبر محمد مرسلي "دعامة الصحافة المستقلة" مبرزا الافكار "التعددية" التي كان يؤمن بها الرجل الذي لازمه في يومية المجاهد حين كان هذا الاخير مسؤولا عنها لاول مرة بين 1967 و 1968. و اضاف ان "مرسلي قد خاض كفاحا كبيرا من اجل حرية التعبير, كما كان يتمتع بالشجاعة و قام بحمايتنا جميعا" معربا عن اسفه لكون الفقيد "قد غادرنا في صمت وهدوء". في ذات السياق اشار رفيقه السابق عمار بلحيمر انه "في وقت مرسلي لم يتعرض اي صحفي للعقاب بسبب افكاره" قبل ان يشيد ب"المعلم" الذي لم يكن يحيط به الا افضل الرجال مشيرا في هذا الخصوص إلى الراحلين بشير رزوق و حليم مقداد. اما المدير العام ليومية الوطن عمر بلهوشات فقد اعرب عن "الشرف" الذي حظي به عندما عمل مع الفقيد مرسلي بين 1980 و 1981. من جانبه اكد زميله السابق و المدير العام السابق لوكالة الانباء الجزائرية ناصر مهل "انه وراء صرامة الفقيد كان هناك شخص شديد المزاح وان رسالة الاستقالة لم تغادر ابدا جيبه و كنا نحاول مع اخرين ثنيه عن تقديمها, لقد كان رجل مواقف". بدوره قال المدير العام السابق لواج محمد مرزوق ان "الراحل كان يتمتع بنوع من عزة النفس الفطرية حيث كان يواجه المشاكل يوميا مع الوصاية و هي اسباب من بين اخرى التي ادت إلى عدم بقائه طويلا على راس الصحيفة". تولى محمد مرسلي المناضل السابق في حرب التحرير الوطني وعضو في قسم الاستعلامات و الادارة و الاقتصاد في وزارة التسليح و الاتصالات العامة عدة مسؤوليات على مستوى الادارة سيما في وزارة الصناعة كما تولى منصب مدير النشر بصحيفة المجاهد بين 1967-1968 و 1980-1981. للتذكير ولد محمد مرسلي في 24 اوت 1938 و توفي في 25 ديسمبر 1999.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - إستذكار المسار النضالي و الصحفي لمحمد مرسلي من قبل رفقاء السلاح و القلم المغرب اليوم - إستذكار المسار النضالي و الصحفي لمحمد مرسلي من قبل رفقاء السلاح و القلم



GMT 00:57 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

برنامج جديد لمحو الأمية في مساجد المغرب في 2018

GMT 02:07 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

متحف إيف سان لوران في مراكش ملتقى ثقافي لكافة الفنون

GMT 01:07 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مجموعة رباب فزيون تفوز بجائزة الثقافة الأمازيغية

GMT 01:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

عمرو موسى يبيّن أبرز ما تناوله كتابه الجديد "كتابية"

GMT 03:02 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مكتبة مصر في الأقصر تنظم برنامج "صحة وسلامة" للأطفال

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - إستذكار المسار النضالي و الصحفي لمحمد مرسلي من قبل رفقاء السلاح و القلم المغرب اليوم - إستذكار المسار النضالي و الصحفي لمحمد مرسلي من قبل رفقاء السلاح و القلم



حرصت على تنسيق ثوبها مع الفرو الفاخر وحذاء براق

بيونسيه تتمايل بفستان طويل في تيدال إكس بروكلين

نيويورك ـ مادلين سعاده
استعادت بيونسيه، قوامها الممشوق مرة أخرى، بعد مرور أربعة أشهر فقط على ولادة توأمها "سير و رومي"، وظهرت النجمة البالغة من العمر 36 عامًا، في حفل "تيدال اكس بروكلين" الخيري في مدينة نيويورك ليلة الثلاثاء، بفستان ضيق بلون الزمرد الأخضر. وفي إطلالتها الأخيرة، تمايلت النجمة بيونسيه بفستان سهرة طويل مع الشق الجانبي الجريء المتألق الذي كشف عن ساقيها بأسلوب بارز ومتقن لإظهار مفاتنها بكثير من الأنوثة مع اللون الأخضر الداكن. وهذا التصميم الذي أتى بتوقيع دار Mendez Walter كشف قوامها الجميل والممشوق مع قصة الصدر الجريئة وأسلوب الكتف الواحد مع الأكمام المكشوفة من الأعلى. كما حرصت بيونسيه Beyonce على تنسيق هذا الفستان مع الفرو البنفسجي الفاخر ووضعت هذه القطعة بطريقة منسدلة على يديها وحول خصرها ونسقت معه الحذاء البراق باللون البرونزي ذات الكعب العالي، ولم يتضح أي أثر لبطنها وعوارض الحمل بشكل لافت ومتألق. ولم تتوقف مغنية "هولد

GMT 04:35 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

طرق الحج المقدسة تحتل أوروبا وتحفظ ذكريات الماضي
المغرب اليوم - طرق الحج المقدسة تحتل أوروبا وتحفظ ذكريات الماضي

GMT 02:15 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

فيلم عن الحرب العالمية يظهر هتلر في زيارة للجرحى
المغرب اليوم - فيلم عن الحرب العالمية يظهر هتلر في زيارة للجرحى

GMT 06:36 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"الوحش" يرفع مذيع "بي بي سي" دان ووكر عاليًا في الهواء
المغرب اليوم -
المغرب اليوم - بريطانية ترتدي الحجاب لتكشف عن عنصرية الغرب تجاه المسلمين

GMT 12:54 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن رأس تمثال لسيدة عمرها 4 آلاف عام في مصر
المغرب اليوم - الكشف عن رأس تمثال لسيدة عمرها 4 آلاف عام في مصر

GMT 03:46 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"بورش" تعلن عن مميزات سيارتين بقوة 365 حصانًا
المغرب اليوم -

GMT 05:32 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مميزات مذهلة في سيارة "570 S سبايدر" من "ماكلارين"
المغرب اليوم - مميزات مذهلة في سيارة

GMT 02:58 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شيري عادل تشترط أن يكون زوجها المستقبلي فنانًا
المغرب اليوم - شيري عادل تشترط أن يكون زوجها المستقبلي فنانًا

GMT 00:21 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حسين فهمي يكشف سر اختلافه مع الراحل يوسف شاهين

GMT 02:31 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مالالا يوسفزاي تتخلى عن اللباس الإسلامي من أجل الجينز

GMT 06:59 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تعلن التصدي لقضية العنف المنزلي

GMT 00:54 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تبيّن أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يسمح بنمو النباتات دون قطع الأشجار

GMT 00:36 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تؤكد ارتباط بين النوم لفترات طويلة والخصوبة

GMT 06:06 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib