المغرب اليوم  - الإهمال يُهدِّد فن الحَلَقَة المغربي بالانقراض

الإهمال يُهدِّد فن "الحَلَقَة" المغربي بالانقراض

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - الإهمال يُهدِّد فن

مراكش- ثورية إيشرم

يشتكي "الحكواتيون" المراكشيون العاملون في فن الحلقة، في مدينة مراكش، من ضعف الاهتمام بأحوالهم، رغم أهمية مساهماتهم، لاسيما في تنشيط الحركة في ساحة جامع لفنا، والتي تُعد من أبرز الوجهات السياحية في البلاد، وبمجرد أن يبدأ الحكواتي حديثه، حتى يتحلق حوله الناس، ومن هنا استمد هذا الفن اسمه "فن الحلقة". وتقوم الحلقة على استدعاء اهتمام المارة، والمزج بين حس الفكاهة وقصص تاريخية بأسلوب مُشوِّق مع إقحام الجمهور من حين لآخر بالسخرية حينًا أو بطلب مساهمة في الحلقة. ويبدأ الحكواتي بالحمد والثناء على الخالق، ثم يسرد قصصه المشوقة التي لا تنتهي، وفي النهاية يجمع ما يتم التبرع به من الحضور دون إجبار، ويشار إلى أن فن الحلقة يُعد من أبرز مميزات ساحة جامع الفنا المُصنَّفة كتراث عالمي. وأكد الحكواتي، عبدالرحيم المقوري لـ"المغرب اليوم"، أنه "دخل هذا المجال في العام 1968، وكان متأثرًا بالحكواتيين الذين كان يتابعهم منذ صغره"، مضيفًا أن "رجال الدين عندما كان صغيرًا كانوا يروون له القصص ويتابعهم بتشوق وكأنها مسلسلات، وهذا كان أحد الأسباب التي ساعدته على الالتحاق بهذا المجال". وأوضح أن "هذا الفن أوشك على الاختفاء حيث يشتكي العاملون في فن الحلقة، من الإهمال الذي يعانون منه، ما يهدد المهنة بالانقراض، لأنها مغامرة غير محسوبة، ومورد زرق غير مستدام". وأضاف الفائز بجائزة أحسن حكواتي، في المغرب عبدالإله أمل لمسيح لـ"المغرب اليوم"، أنه "لا يوجد دعم مادي، ولا رعاية صحية، ولا أية حقوق، أو ضمان اجتماعي، إضافة إلى غياب الجهات المسؤولة التي من المفروض أن تخاف على هذا الفن، الذي يعتبر تُراثًا أساسيًّا ومهمًا لساحة جامع الفنا".  

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الإهمال يُهدِّد فن الحَلَقَة المغربي بالانقراض  المغرب اليوم  - الإهمال يُهدِّد فن الحَلَقَة المغربي بالانقراض



 المغرب اليوم  -

ضمن الدورة السبعين من مهرجان كان السينمائي

تألق كامبل بفستان أسود في حفلة بوسيتيف بلانيت

باريس - مارينا منصف
تألقت عارضة الأزياء ناعومي كامبل ، صاحبة الـ47 عام ، أثناء حضور حفلة عشاء بوسيتيف بلانيت ، في مهرجان كان السنيمائي السبعين في بالم بيتش ، مع أجواء الريفيرا الفرنسية . وتألقت كامبل بفستان أسود مع أجزاء على شكل شبكة صيد السمك مرصع بالترتر مع قلادة من الزمرد مع أقراط أنيقة مماثلة ، بينما تدلى شعرها الطويل حتى أسفل ظهرها، وأبرزت شفتيها بملمع. وتتصدر العارضة خلال عطلة نهاية الأسبوع الحدث الثاني عشرFashion For Relief ، حيث تظهر مع آخرين مع القطع التي تبرعت بها أفضل بيوت الأزياء في العالم. وأسست ناعموي الجمعية الخيرية قبل 12 عامًا ، واستخدمت وضعها للمساعدة في مكافحة فيروس الإيبولا والمساعدة في أعقاب الكوارث الطبيعية ، مثل إعصار كاترينا، وأوضحت مجلة فوغ أن عائدات هذا العام ستمكن منظمةSave the Children من توفير الغذاء المنقذ للحياة والمأوى والعلاج الطبي للأطفال في أنحاء العالم كافة ،

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الإهمال يُهدِّد فن الحَلَقَة المغربي بالانقراض  المغرب اليوم  - الإهمال يُهدِّد فن الحَلَقَة المغربي بالانقراض



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib