المغرب اليوم - أمسية موسيقية لـ نايجل كيندي بدار الأوبرا في كتارا

أمسية موسيقية لـ "نايجل كيندي" بدار الأوبرا في "كتارا"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - أمسية موسيقية لـ

الدوحه - قنا

قدم عازف الكمان "نايجل كيندي" أمسية موسيقية في دار الأوبرا بالمؤسسة العامة للحي الثقافي "كتارا" ، وذلك للمرة الأولى في دولة قطر. وقد تميزت الأمسية بحضور جماهيري كبير من هواة الموسيقى وعشاق "نايجل كيندي" الذي يعتبر واحدا من أهم عازفي الكمان البارعين في العالم ، ومن أهم عازفي الكمان الذين أنجبتهم بريطانيا. ووسط الحضور الغفير ممسكا كمانه العريق دخل "نايجل كيندي" بطريقة جميلة أثارت إعجاب الجميع ، واعتلى خشبة المسرح مقدما فرقته الموسيقية بطريقة لطيفة ساخرة أضفت على المسرح روحا من المرح صفق لها الجمهور طويلا. ولم يتوقف عن مداعبة الجمهور طوال الحفلة ، كما لم تنقطع مداعباته لعازفي فرقته ، وأتاح لكل واحد منهم أن يبرز شخصيته الموسيقية أثناء العزف. وافتتح نايجل الحفل بموسيقى ألبومه الكلاسيكي الذي حقق أفضل مبيعات ، فضلا عن مشروعه الذي تضمن ست مقطوعات ، وقدم برنامج الحفل في نصفه الأول عزفا منفردا لمقطوعات /باخ/ ، في حين احتوى رتب كيندي في جزئه الثاني موسيقى /فات وولر/ على الكمان والجيتار والآلات الإيقاعية ، ونظم الحفل حتى يكون برنامجا موسيقيا مطورا بالكامل للصالات يترافق مع الأصوات الطبيعية. يذكر أن الفنان نايجل كينيدي يعزف على آلة تعود سنة صنعها إلى عام 1732، قام بصنعها صانع آلات الكمان المعروف الكاميروني /كارلو لرغونزي/ ، وكان كيندي وفرقته قد انطلقوا بجولة مكثفة في ألمانيا والمملكة المتحدة مع بداية أبريل 2013، كما أنه خلال مسيرته المهنية أقام جولات موسيقية دولية لا تعد ولا تحصى وعزف مع أشهر فرق الأوركسترا الرائدة في أوروبا، وأمريكا الشمالية ووسط وجنوب أمريكا آسيا وأستراليا. يشار إلى نايجل كيندي من أشد المناصرين للقضية الفلسطينة حيث قال: "حتى لو تواطأ كل العالم على الصمت ، فسأتحدث عنها أينما ذهبت".. وكان قد أحيا حفلا في القدس ختمه بمقطوعة أسماها "الغزاة" ، وهي تحكي في عناصرها الموسيقية عن بلاد تتعرض للنهب والبربرية قال كيندي ذلك في أداء موسيقي درامي يهز المشاعر والضمير معا. كما أنه وطوال أكثر من 25 سنة مضت ، تم اعتبار كيندي وتقنياته البارعة في العزف وموهبته الفريدة وشغفه كلها عناصر مكنته من استشراف آفاق متجددة في المعزوفات الكلاسيكية والعصرية أيضا.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - أمسية موسيقية لـ نايجل كيندي بدار الأوبرا في كتارا المغرب اليوم - أمسية موسيقية لـ نايجل كيندي بدار الأوبرا في كتارا



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - أمسية موسيقية لـ نايجل كيندي بدار الأوبرا في كتارا المغرب اليوم - أمسية موسيقية لـ نايجل كيندي بدار الأوبرا في كتارا



خلال مشاركتها في افتتاح متجر "BVLGARI"

بيلا حديد تخطف الأنظار بإطلالاتها المميزة

نيويورك ـ مادلين سعاده
تعد الشابة ذات الأصول الفلسطينيّة بيلا حديد، واحدة من عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، جنبًا إلى جنب شقيقتها جيجي حديد وصديقتها كيندال جينر، وفرضت حضورها بقوة خلال افتتاح المتجر الرئيسي للعلامة التجارية، ودار مجوهرات "BVLGARI" في مدينة نيويورك. وجذبت بيلا حديد أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها المميزة والأنثوية بملامحها الطبيعية وببشرتها النقية وتقاسيم وجهها المتناسقة مع شكل وجهها البيضاوي، حيث ارتدت فستانا من اللون الأبيض عاري الظهر ذو أكمام طويلة، وفتحة في إحدى جوانبه تكشف عن ساقيها الطويلتين، وتميزت أكمام الفستان بأنها غير متماثلة فكان احدهما مطرزا بفصوص من الفضة، في حين انتعلت الفتاة ذات الـ21 عاما حذاءا ذو كعب فضي متلألئ ولامع يتناسب مع أكمام الفستان. واختارت بيلا تصفيف شعرها البني القصير بتسريحة كلاسيكية من ذيل الحصان المفرود، لينسدل على ظهرها وكتفيها، مع مكياج ناعم ورقيق من أحمر الشفاه النيود والقليل من الماسكارا. وكانت بيلا نشطة

GMT 02:12 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية
المغرب اليوم - 13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية

GMT 01:25 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"أبوتس جرانج" يحصد المركز الأول في مسابقة "إيفيفو"
المغرب اليوم -

GMT 00:51 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

رامي رضوان يؤكد أن تقديم توك شو صباحي أسهل من المسائي
المغرب اليوم - رامي رضوان يؤكد أن تقديم توك شو صباحي أسهل من المسائي

GMT 00:30 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

الفنانة دنيا عبد العزيز تكشف أسباب ابتعادها عن السينما

GMT 06:57 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

المعطف الطويل أناقة ودفء وعصرية للرجال في الشتاء

GMT 02:50 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"الفطر" في بداية اليوم يساعد في إنقاص وزن الخصر

GMT 06:50 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

احتضار جزيرة "بايكال" لتعرّضها لسلسلة من الظواهر الضارّة

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib