المغرب اليوم  - خبير آثار المصريون القدماء أول من عرفوا السنة الشمسية

خبير آثار: المصريون القدماء أول من عرفوا السنة الشمسية

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - خبير آثار: المصريون القدماء أول من عرفوا السنة الشمسية

القاهرة - أ.ش.أ

أكد خبير الآثار الدكتور عبد الرحيم ريحان أن قدماء المصريين أول من عرفوا السنة الشمسية من خلال مراقبة النجوم متفوقين في ذلك على اليونانيين الذين أضافوا كل ثلاثة أعوام شهراً نسيئا إلى السنة حتى تستقيم الفصول. وأوضح أن قدماء المصريين قسموا السنة إلى 12 شهرا وكل شهر 30 يوما مع زيادة خمسة أيام كل سنة وبذلك تنتهي دورة الفصول عندهم بنفس التاريخ الذي بدأ به التقويم وذلك طبقا لما جاء في كتاب" هيرودت يتحدث عن مصر " ترجمة الدكتور محمد صقر خفاجة تقديم الدكتور أحمد بدوي. وقال ريحان – فى تصريح صحافي له الثلاثاء - إن المصريين عرفوا سنة شمسية عدد أيامها 365 يوما ثم زادوا بعد ذلك خمسة أيام جعلوها أعيادا يحتفلون بها بذكرى مولد خمسة معبودات كبرى هم" أزوريس وإيزيس وست ونفتيس ثم حوريس" وهى تختلف عن السنة التى ترجع لأيام يوليوس قيصر". وأضاف إنهم وزعوا شهور السنة على ثلاثة فصول كل فصل أربعة أشهر كاملة الأول فصل الفيضان والثانى فصل الفلاحة والزرع والثالث فصل الحصاد والجفاف وذلك تقسيم طبيعى يلائم وجه الأرض وألوانه المختلفة على مدار العام وهذا التقسيم يشير لأهمية النيل وأثره الواضح فى تفكير المصريين المنبعث من طبيعة أرضهم وقد جعلوا من بشائر الفيضان مطلعا لعامهم". وأشار ريحان إلى أن المصرى القديم اكتشف مع مرور الأعوام أن مطلع العام ربما يختلف مع موعد الفيضان بسبب تكرار الأيام الخمسة الزائدة على حساب دورة السنة ويتضح ذلك فى الفرق بين السنة المصرية والسنة القيصرية فالسنة المصرية 365 يوما أما القيصرية فتعود دورتها كل 365 يوم وربع وبذلك تصبح السنة القيصرية 366 يوما كلما استدار العام أربع دورات بينما السنة المصرية تقصرعنها ربع يوم كلما استدار العام. وأضاف ان ذلك العيب ظل واضحا فى السنة المصرية والسنة القيصرية حتى تمكن البابا جريجوار فى القرن السادس عشر الميلادى أن يدخل على السنة من الإصلاح ما يسقط يومها الزائد كل مائة دورة. وأشار ريحان إلى أن العلم الغزير لدى قدماء المصريين ودقة مراقبتهم للنجوم جعلهم يلاحظون أن بشائر الفيضان كانت تطالعهم مع ظهور نجم يظهر فى السماء الصافية قبل شروق الشمس وهو النجم الذى أطلق عليه العرب " نجم الشعرى اليمانية " وموقعه فى دوائر الفلك خلف الجوزاء ، وكانت الشعرى من معبودات قريش وذكرت فى القرآن الكريم فى سورة النجم آية 49 (وأنه هو رب الشعرى). وذكر أن المصريين عشقوا هذا الكوكب وتغنوا بطلعته فى أشعارهم وأناشيدهم الدينية وأطلقوا عليه مجلب الفيضان وجعلوه علما على أمهم إيزيس لأنهم يستقبلون بمطلعه الحياة كلما استدار العام.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - خبير آثار المصريون القدماء أول من عرفوا السنة الشمسية  المغرب اليوم  - خبير آثار المصريون القدماء أول من عرفوا السنة الشمسية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - خبير آثار المصريون القدماء أول من عرفوا السنة الشمسية  المغرب اليوم  - خبير آثار المصريون القدماء أول من عرفوا السنة الشمسية



خلال عرضها لمجموعة "ماكس مارا" في إيطاليا

بيلا حديد تلفت الأنظار إلى ملابسها السوداء الرائعة

روما ـ ريتا مهنا
ظهرت العارضة الفاتنة بيلا حديد، متألقة أثناء سيرها على المدرج، لعرض مجموعة "ماكس مارا"، لربيع وصيف 2018 في إيطاليا. وتألقت العارضة البالغة 20عامًا، بشكل غير معهود، وارتدت مجموعة سوداء أنيقة - وبدت مسرورة لجهودها أثناء الكواليس. وتألقت بيلا في إطلالة تشبة الـتسعينات،  وارتدت العارضة الهولندلية الفلسطينية الأميركية المنشأ، بذلة سوداء ضيقة مكونة من بلوزه سوداء وسروال ضيق من الساتان مع معطف مطابق نصف شفاف، ويتتطاير من خلفها أثناء المشي، مضيفًا إليها إطلاله منمقة، وزينت بيلا أقدامها بصندل أسود ذو كعب عالي مما جعلها ثابتة الخطى على المنصة. ووتزينت العارضة بمكياج مشع حيث طلت شفاها باللون البرتقالي المشرق مع القليل من حمره الخدود الوردية على الوجنة، وأثبتت بيلا أنها نجمة العروض الأولى، عندما جذبت الأنظار بثباتها وخطواتها المحسوبة في عرض لا تشوبه شائبة لماكس مارا. وساعدت "بيلا" في افتتاح أسبوع الموضة في ميلانو مساء الأربعاء، واستولت على المدرج في
 المغرب اليوم  - تصاميم فنية غريبة تمثل صرخات غير مُتبعة في الموضة

GMT 01:11 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

منتجع "نان هاي" يعد علامة على "فيتنام الجديدة"
 المغرب اليوم  - منتجع

GMT 01:44 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

ريهام حجاج تعد جمهورها بمفاجأة في "رغدة متوحشة"

GMT 09:40 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

خطوط وألوان وفساتين باللون الأبيض لربيع وصيف 2018

GMT 13:38 2017 الخميس ,21 أيلول / سبتمبر

حرمان الخلايا السرطانية من الأكسجين يقتل الورم

GMT 06:45 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

"شاومي" تعلن عن هاتفها الجديد "Mi Note 3" بسعر منافس
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib