المغرب اليوم  - سراب الصفدي لوحتي مركبة وتخضع لدراسات عدة

سراب الصفدي: لوحتي مركبة وتخضع لدراسات عدة

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - سراب الصفدي: لوحتي مركبة وتخضع لدراسات عدة

دمشق - سانا

سراب الصفدي فنانة تشكيلية تحاول أن تستلهم مواضيعها الفنية من البيئة الاجتماعية المحيطة بها ومن القصص والروايات التي تقرؤها مضيفة إلى ذلك إحساسها الفني الذي يصل إلى سطح اللوحة عبر ألوان مختلفة تستخدمها وألوان تخضع لديها إلى عملية المزج لتصنع منها ألوانا أخرى. وفي حوار مع سانا قالت الصفدي.. لا شك أنه دائما هناك ذاكرة بصرية في حياة الفنان يرافقها العمل الدؤوب والاكتساب الخارجي عن طريق التجربة الشخصية والثقافة البصرية ولكنني لا أنكر أن للدراسة الأكاديمية دورا في صقل أي موهبة .. فلقد تعرفت من خلال دراستي إلى جميع المدارس الفنية والمذاهب والطرق التي يتعامل بها أي فنان مختص في كل مدرسة حيث تأثرت ألواني ودراساتي بالمدرستين التعبيرية والانطباعية . وأضافت الفنانة التشكيلية.. إنني لا أنهي لوحة حتى تمر بعدة دراسات كما أعمل على تجزئة اللوحة إلى لوحات صغيرة فتتكون لدي لوحة مركبة من عدة معان تصل إلى المعنى النهائي الذي أريده وهذا انعكاس للإشارات الفنية والقصص التي التقتطها من الواقع أو استمديتها من قصص أو روايات . وترى الصفدي أن الجزيئات والرموز هي روابط في أي لوحة بين ما تقرؤه من روايات وقصص وبين ما تدركه وتحس به في الواقع لذلك لابد من الوقوف بشكل هادئ أمام اللوحة للوصول إلى فك رموزها ومعانيها. وعن اختيارها لألوان لوحاتها بينت انها تختار اللون القاتم والعاتم تارة واللون المضيء والمشع تارة لكنها لا تحب الإشعاع الساطع والألوان الحارة على كل اللوحة بل أن تضيء الجزء الذي تتمناه فقط حتى يبقى للمتلقي مساحة يشارك فيها اللوحة إنسانيا وفنيا. وعن دور البيئة الاجتماعية والطبيعية في مسيرتها الفنية قالت الصفدي.. يبدو أن الفنان لابد أن يتأثر ببيئته وما يحيط به من عوامل اجتماعية وأحداث يعيشها الناس فالعمل الفني لا يمكن أن يكون ذا قيمة فنية إلا إذا تأثر بالبيئة الاجتماعية المحيطة وعكس شيئا عن حياتها أو استطاع تصوير كثير مما يخصها عبر قدرة الفنان على ابتكار الجديد وتحويله إلى لوحة تؤثر بشكل أو بآخر في ذائقة المتلقي وهذا ينطبق على تكوين المجسمات وتحويلها إلى منحوتات تمتلك أيضا قضايا ورؤى سواء كانت خشبية أو حديدية أو برونزية وهذه حالات تلعب حالة الفنان النفسية أو الثقافات البصرية والبيئية والاجتماعية دورا بانتقائها . وعن وجود لوحات فنية مبتكرة بشكل خاص ولا تقترب مواصفاتها من أسس الواقع أو الكتب المقروءة أوضحت الصفدي لقد تأثرت في بعض لوحاتي بقضايا اجتماعية مؤلمة تتضمن في موضوعاتها الخيانة والغدر والطلاق فوجدت نفسي أقدم فنا جديدا يحمل آلاما وآمالا تخلص الإنسان من الهم والقهر وتبعده عن التوتر والانفعال حيث حاولت أن أكون عبر ألوان ممزوجة ألوانا آخرى ليست موجودة في الواقع لاجعل على سطح لوحتي ما آراه جديدا. وعن رأيها بالفن التشكيلي على الساحة السورية أشارت الصفدي إلى أنه ازداد عدد الفنانين التشكيليين في سورية إضافة إلى عدد المهتمين بالفن موضحة أن الفن السوري أصبح موجودا على الصعيدين العربي والعالمي لافتة إلى أن هناك تقصيرا في متابعة الفنانين التشكيليين وتقديم المناخات الملائمة لإبداعاتهم كونهم يمتلكون القدرة على مواكبة الساحة الفنية بكل محتوياتها وبحضور مميز. وختمت الصفدي بالقول.. إن الفنان السوري قادر على دخول التاريخ بشكل حضاري حيث اعتاد إنساننا منذ أن بدأ في النقوش على الجدران قديما إلى يومنا هذا تقديم انعكاسات المجتمع الحضارية بشكل فني لا نظير له وبشكل متطور عبر العصور موضحة أن فناننا اليوم يبذل قصارى جهده ليتجاوز الماضي في آفاق مستقبلية أكثر إشراقا .

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - سراب الصفدي لوحتي مركبة وتخضع لدراسات عدة  المغرب اليوم  - سراب الصفدي لوحتي مركبة وتخضع لدراسات عدة



 المغرب اليوم  -

قبل أيام من طرح فيلمها الجديد في دور السينما

باميلا أندرسون تتألق بفستان مثير أثناء افتتاح نادي الشاطئ

ماربيلا ـ مادلين سعادة
تألقت باميلا أندرسون ذات الـ49 عامًا ، بملابسها المثيرة عند افتتاح نادي الشاطئ في بلايا بادري في ماربيلا ، السبت ، وظهرت مرتدية فستان شبه شفاف كشف عن كتفيها والأجزاء الجانبية من خصرها مما أوضح أنها لا ترتدي ملابس داخلية. وكشف الفستان عن منحنيات جسدها المثير لتثبت جمالها الدائم الذي لا يتأثر بعمرها ، وظهرت النجمة بشعرها الذهبي الذي كان بنفس اللون قبل أعوام ، مع أحمر شفاة بلون الكرز الداكن وكحل داكن لعينيها. وشوهدت النجمة الحسناء تضحك وتبتسم طوال الوقت منشغلة بأجواء ماربيلا، وقامت باميلا بقطع الشريك ، بمناسبة افتتاح مقر النادي ، ويأتي ذلك قبل أيام من طرح فيلمها Baywatch: The Movie في دور السنيما في أنحاء المملكة كافة المتحدة الأحد ، كما شاركت في سلسلة درامية على NBC وهو ما جلبها إلى دائرة الضوء. وتلعب كيلي رورباش الدور الذي لعبته باميلا من عام 1992 حتى

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - سراب الصفدي لوحتي مركبة وتخضع لدراسات عدة  المغرب اليوم  - سراب الصفدي لوحتي مركبة وتخضع لدراسات عدة



GMT 04:59 2017 الإثنين ,29 أيار / مايو

مخطط يكشف عن سفره بالقطارات الرخيصة والفاخرة
 المغرب اليوم  - مخطط  يكشف عن سفره بالقطارات الرخيصة والفاخرة

GMT 03:11 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib