المغرب اليوم  - سلام ميكان في كتارا لأول مرة في الشرق الأوسط

"سلام ميكان" في كتارا لأول مرة في الشرق الأوسط

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  -

الدوحة ـ قنا

تحتضن المؤسسة العامة للحي الثقافي "كتارا" ولأول مرة في الشرق الأوسط معرض "سلام ميكان" للفنانة التركية كانان داغديلين، والذي تجمع فيه الفنانة بين الهندسة المعمارية والفنون التشكيلية، حيث يفتتح أبوابه يوم الخميس المقبل ويتواصل حتى 22 فبراير القادم. وتعتبر الهندسة المعمارية النقطة المحورية لأعمال الفنانة كانان حيث تستكشف في أعمالها مفاهيم الاستقرار للانتماء الاجتماعي، والنظام الدائم، بمصطلحات لها صلة بالهندسة المعمارية، وذلك من خلال مجالات يسميها الفنانون "النقاط"، حيث قامت داغديلين بتحجيم الهياكل المعمارية إلى وحدات أصغر، ووضعتها في فضاء معين لتستغل قاعات "كتارا" بتركيبات فنية كبيرة ومعلقتين أصغر حجما. وعن أعمالها، تقول الفنانة كانان: "لقد لفتت انتباهي تلك العلاقة الوثيقة للمحتويات والكلمات مع بعضها البعض في عملي (أوزام زمان) وسعيت لاكتشاف المقطع المتساوي للكلمتين أوزام و زمان (الوقت) اللتين استوعبتا كلمة (لحظة)"، مشيرة إلى أنها تهتم بالظل بالدرجة الأولى في أعمالها الفنية إضافة إلى الموقف الديناميكي والمساحة في المكان. يشار إلى أن داغديلين تركز في أعمالها على قضايا لها علاقة بالتقاليد الثقافية وأصولها الخاصة في عصر العولمة، إذ كثيرا ما تتناول في أعمالها الأشكال والهيئات التي ترتبط بالثقافة التقليدية الماضية. كما تتصف أعمالها بالتميز لما يلمس فيها من معاني الفضاء واللانهاية وعلاقاتها بالوقت، ويظهر أن اهتمامات داغديلين الأساسية في عملها هي استمرارية الحركة، والتكامل بين المكان والزمان، والجهود المبذولة لتحقيق عدم الجاذبية. ويعد شكل "جسر ليبللوليد 2 " المتواجد في الهواء في معرض "كتارا" ثاني أكبر تركيب في كتارا، حيث يضم سرب من "اليعسوب" يهبطون في مكان آخر مباشرة في اللحظة التالية مجسدين بذلك شكلا وهندسة معمارية أخرى، ليصبح الفراغ داخل هذه الهياكل مهما، لا سيما من حيث العلاقة بين الجزء والكل، حيث يتم إنشاء شكلها من خلال ترتيب مجالات الخزف المعلقة، بعد إعادة تمركزها وصياغتها. جدير بالذكر أن الفنانة كانان داغديلين من مواليد عام 1960 بمدينة اسطنبول، وتعيش حاليا في فيينا وتخرجت من جامعة فيينا للاقتصاد وإدارة الأعمال عام 1986، وحصلت على درجة الماجستير من جامعة الفنون التطبيقية بفيينا أيضا عام 1991. وعلى الرغم من أن التطور التاريخي للكتابة يشكل جزءا من فكر الفنانة التركية وبحوثها، إلا أنها مهتمة كذلك بالعلاقة بين الزمن والذاكرة في الصور الفوتوغرافية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - سلام ميكان في كتارا لأول مرة في الشرق الأوسط  المغرب اليوم  - سلام ميكان في كتارا لأول مرة في الشرق الأوسط



 المغرب اليوم  -

أثناء حضور الدورة الـ70 من المهرجان

إيلي فانينغ تكشف عن جاذبيتها في ثوب أخضر عاري

باريس - مارينا منصف
في ظل الانشغال في مهرجان "كان" هذا العام مع اختيار فيلمين مميزين أثبتت كلًا من إيلي فانينغ "19 عامًا" ، ونيكول كيدمان أن جدول أعمالهم المزدحم لن يمنعهما من الظهور بمظهر براق الأحد. ووصلت كلًا منهما في عرض فيلم How To Talk To Girls At Parties ، في مهرجان كان السينمائي السبعين ، فقد ارتدت فانينغ ثوب أخضر مثير عاري الظهر ، يضم صف من الزهور في الجزء السفلي منه، بينما تألقت النجمة نيكول كيدمان في ثوب ذهبي أنيق بطول متوسط على السجادة الحمراء في المهرجان الشهير، وكشفت فانينغ عن جسدها المثير في فستانها الأخضر من التول ذو العنق الغائر الذي امتد حتى السرة ، بينما اصطفت أوراق النباتات على جانبي الجزء العلوي من الفستان وكذلك الجزء السفلي. وبدى الثوب مشدودًا على خصرها، وجاء الفستان عاريًا من الظهر ما كشف عن بشرتها الجذابة أمام الجمهور والمصورين، وإبقت فانينغ

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - سلام ميكان في كتارا لأول مرة في الشرق الأوسط  المغرب اليوم  - سلام ميكان في كتارا لأول مرة في الشرق الأوسط



GMT 03:11 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود
 المغرب اليوم  - ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود

GMT 06:45 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

شقة في لندن تمثل كهف علي بابا بكنوزها الثمينة
 المغرب اليوم  - شقة في لندن تمثل كهف علي بابا بكنوزها الثمينة
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib