المغرب اليوم - طالب الرفاعي العلاقة بين مصر والكويت تاريخية

طالب الرفاعي: العلاقة بين مصر والكويت تاريخية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - طالب الرفاعي: العلاقة بين مصر والكويت تاريخية

القاهرة - أ ش أ

أكد الأديبان الكويتيان طالب الرفاعي وليلى العثمان أن التأثير المصري كبير في الثقافة والإعلام بدولة الكويت وان معرض القاهرة للكتاب الثاني عالميا وان الهوى العربي كان جزءا أساسيا من بنية الثقافة الكويتية وشددا على إنهما لا يهتمان بقضية الرقابة.. وسيظلان يكتبان بحرية حتى لو منعت مؤلفاتهم. جاء ذلك خلال ندوة "الثقافة في الكويت.. التأسيس والحضور العربي" والتي تحدث فيها الرفاعي والعثمان ضمن مشاركة الكويت كضيف شرف الدورة الخامسة والأربعين لمعرض القاهرة الدولي للكتاب. وأوضح الأديب طالب الرفاعي أن أولى البعثات الطلابية التي خرجت من الكويت إلى أرض الكنانة كانت عام 1939 ، مشددا على أن التواجد المصري على أرض الكويت فكريا وثقافيا وعلميا وفنيا وصحافيا وإعلاميا، لم يكون في يوم من الأيام تواجدا عابرا، بل كان على الدوام صانع مبادرات كبيرة ومؤثرة، ولهذا تدين الثقافية الكويتية بالكثير من العرفان لهذا التواجد الأخوي الجميل.الذي صاحب مسيرة المجتمع الكويتي منذ الثلاثينات مرورا بالخمسينات والستينات وحتى تشكيل "لجنة تأسيس الدستور" عام 1962، ومشاركة قامات دستورية مصرية في وضع الدستور الكويتي، مثل عالم الفقه والقانون عبد الرزاق السنهوري. وتابع قائلا: إن عمق العلاقة الفكرية والثقافية والعلمية المصرية الكويتية، لا يقف عند حد المبادرات الأهم في الفكر والثقافة والفنون، فهذه العلاقة كانت ولم تزل حاضرة في الوجدان الكويتي، عبر عدد المدرسين المصريين الأكبر الذي يعمل في وزارة التربية، أو في الصحافة أو الإعلام، وبما يؤكد أن العلاقة بين مصر والكويت، هي علاقة أخوة ووصل إنساني، وأنها كانت ولم تزل وستبقى واحدة من أجمل العلاقات بين العربي وأخيه العربي. وليس حضور دولة الكويت لتكون ضيف شرف على "معرض القاهرة الدولي للكتاب" في دورته الخامسة والأربعين، وضمن الظرف والمنعطف السياسي والاجتماعي التاريخي الذي تمر به مصر العروبة في هذه الأيام إلا تأكيد لتجذر وصدق هذه العلاقة، وأنها كانت وستبقى وصلا ومثالا شديد الخصوصية بين مصر الفكر والأدب وبين الكويت منارة الخليج.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - طالب الرفاعي العلاقة بين مصر والكويت تاريخية المغرب اليوم - طالب الرفاعي العلاقة بين مصر والكويت تاريخية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - طالب الرفاعي العلاقة بين مصر والكويت تاريخية المغرب اليوم - طالب الرفاعي العلاقة بين مصر والكويت تاريخية



حرصت على تنسيق ثوبها مع الفرو الفاخر وحذاء براق

بيونسيه تتمايل بفستان طويل في تيدال إكس بروكلين

نيويورك ـ مادلين سعاده
استعادت بيونسيه، قوامها الممشوق مرة أخرى، بعد مرور أربعة أشهر فقط على ولادة توأمها "سير و رومي"، وظهرت النجمة البالغة من العمر 36 عامًا، في حفل "تيدال اكس بروكلين" الخيري في مدينة نيويورك ليلة الثلاثاء، بفستان ضيق بلون الزمرد الأخضر. وفي إطلالتها الأخيرة، تمايلت النجمة بيونسيه بفستان سهرة طويل مع الشق الجانبي الجريء المتألق الذي كشف عن ساقيها بأسلوب بارز ومتقن لإظهار مفاتنها بكثير من الأنوثة مع اللون الأخضر الداكن. وهذا التصميم الذي أتى بتوقيع دار Mendez Walter كشف قوامها الجميل والممشوق مع قصة الصدر الجريئة وأسلوب الكتف الواحد مع الأكمام المكشوفة من الأعلى. كما حرصت بيونسيه Beyonce على تنسيق هذا الفستان مع الفرو البنفسجي الفاخر ووضعت هذه القطعة بطريقة منسدلة على يديها وحول خصرها ونسقت معه الحذاء البراق باللون البرونزي ذات الكعب العالي، ولم يتضح أي أثر لبطنها وعوارض الحمل بشكل لافت ومتألق. ولم تتوقف مغنية "هولد

GMT 04:35 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

طرق الحج المقدسة تحتل أوروبا وتحفظ ذكريات الماضي
المغرب اليوم - طرق الحج المقدسة تحتل أوروبا وتحفظ ذكريات الماضي

GMT 02:15 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

فيلم عن الحرب العالمية يظهر هتلر في زيارة للجرحى
المغرب اليوم - فيلم عن الحرب العالمية يظهر هتلر في زيارة للجرحى

GMT 06:36 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"الوحش" يرفع مذيع "بي بي سي" دان ووكر عاليًا في الهواء
المغرب اليوم -

GMT 05:43 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح حتى لا تُصاب بالتلعثم أثناء المقابلات الجامعية
المغرب اليوم - نصائح حتى لا تُصاب بالتلعثم أثناء المقابلات الجامعية
المغرب اليوم - بريطانية ترتدي الحجاب لتكشف عن عنصرية الغرب تجاه المسلمين

GMT 12:54 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن رأس تمثال لسيدة عمرها 4 آلاف عام في مصر
المغرب اليوم - الكشف عن رأس تمثال لسيدة عمرها 4 آلاف عام في مصر

GMT 03:46 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"بورش" تعلن عن مميزات سيارتين بقوة 365 حصانًا
المغرب اليوم -

GMT 05:32 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مميزات مذهلة في سيارة "570 S سبايدر" من "ماكلارين"
المغرب اليوم - مميزات مذهلة في سيارة

GMT 00:21 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حسين فهمي يكشف سر اختلافه مع الراحل يوسف شاهين
المغرب اليوم - حسين فهمي يكشف سر اختلافه مع الراحل يوسف شاهين

GMT 01:06 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

دلال عبد العزيز تأمل أن ينال "سابع جار" إعجاب الجمهور

GMT 02:31 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مالالا يوسفزاي تتخلى عن اللباس الإسلامي من أجل الجينز

GMT 06:59 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تعلن التصدي لقضية العنف المنزلي

GMT 00:54 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تبيّن أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يسمح بنمو النباتات دون قطع الأشجار

GMT 00:36 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تؤكد ارتباط بين النوم لفترات طويلة والخصوبة

GMT 06:06 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib