المغرب اليوم  - مشروع جديد لحماية التراث الثقافي في سورية

مشروع جديد لحماية التراث الثقافي في سورية

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - مشروع جديد لحماية التراث الثقافي في سورية

نيويورك - يو.بي.آي

أعلن مساعد المديرة العامة لليونسكو لشؤون الثقافة، فرانسيسكو باندرين، عن مشروع جديد لحماية التراث الثقافي في سوريا، وافقالاتحاد الأوروبي على تخصيص مليونين وخمسمئة ألف يورو لتمويله. وقال باندرين، خلال مؤتمر صحافي في نيويورك، إن الصراع في سوريا أضر بالتراث الثقافي بكل أشكاله بصورة غير مسبوقة. وأشار إلى تدمير عدد من المباني والأماكن التي كان بعضها مدرجاً على قائمة مواقع التراث العالمي. وقال باندرين "أثناء الصراع، يصعب للغاية التدخل ورفع الوعي بين المسلحين لمنع حدوث الدمار فهذا ليس ممكناً، فما نحاول فعله هو الحفاظ على أعلى قدر ممكن من المعلومات حول الوضع، وقد شكلتُ مجموعة اجتمعت بشكل دوري خلال العامين الماضيين وكذلك ساهمت الحكومة السورية بتقارير دورية لتلك المجموعة عن وضع المتاحف والمناطق الأثرية، فعلى الأقل استطعنا معرفة ما يحدث على الرغم من اننا لم نكن سعداء بمستوى المعرفة لأن الأمر كان صعبا للغاية". وذكر ان اليونسكو تعاونت مع الدول المجاورة وقامت بتدريب الشرطة وأفراد الجمارك فيما يتعلق بتهريب الآثار والتجارة غير المشروعة فيها. لكن بسبب غياب سيطرة السلطات المحلية في ظل الصراع الدائر في سوريا، قال باندرين، إن هناك ظاهرة خطيرة للغاية بالنسبة للآثار وهي الحفر خلسة في كل المناطق ذات القيمة الأثرية في سوريا. وأعلن ان الاتحاد الأوروبي وافق على تخصيص مليونين وخمسمئة ألف يورو، لتمويل مشروع جديد يتخذ من العاصمة اللبنانية بيروت مقراً له في الوقت الراهن، للمساهمة في حماية التراث الثقافي السوري.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - مشروع جديد لحماية التراث الثقافي في سورية  المغرب اليوم  - مشروع جديد لحماية التراث الثقافي في سورية



 المغرب اليوم  -

ضمن الدورة السبعين من مهرجان كان السينمائي

تألق كامبل بفستان أسود في حفلة بوسيتيف بلانيت

باريس - مارينا منصف
تألقت عارضة الأزياء ناعومي كامبل ، صاحبة الـ47 عام ، أثناء حضور حفلة عشاء بوسيتيف بلانيت ، في مهرجان كان السنيمائي السبعين في بالم بيتش ، مع أجواء الريفيرا الفرنسية . وتألقت كامبل بفستان أسود مع أجزاء على شكل شبكة صيد السمك مرصع بالترتر مع قلادة من الزمرد مع أقراط أنيقة مماثلة ، بينما تدلى شعرها الطويل حتى أسفل ظهرها، وأبرزت شفتيها بملمع. وتتصدر العارضة خلال عطلة نهاية الأسبوع الحدث الثاني عشرFashion For Relief ، حيث تظهر مع آخرين مع القطع التي تبرعت بها أفضل بيوت الأزياء في العالم. وأسست ناعموي الجمعية الخيرية قبل 12 عامًا ، واستخدمت وضعها للمساعدة في مكافحة فيروس الإيبولا والمساعدة في أعقاب الكوارث الطبيعية ، مثل إعصار كاترينا، وأوضحت مجلة فوغ أن عائدات هذا العام ستمكن منظمةSave the Children من توفير الغذاء المنقذ للحياة والمأوى والعلاج الطبي للأطفال في أنحاء العالم كافة ،

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - مشروع جديد لحماية التراث الثقافي في سورية  المغرب اليوم  - مشروع جديد لحماية التراث الثقافي في سورية



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib