المغرب اليوم  - كتابة الذات في عدد شباط من الثقافة الجديدة

"كتابة الذات" في عدد شباط من "الثقافة الجديدة"

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  -

القاهرة - رضوى عاشور

صدر عن الهيئة العامة لقصور الثقافة عدد شباط/ فبراير 2014من مجلة "الثقافة الجديدة"، الذي خصص لموضوع "كتابة الذات" في محاولة للإجابة عن عدة أسئلة مهمة هل الكاتب يكتب ذاته هو في الشعر أو القصة أو الرواية وهل يجوز أن نتلصص على الكتاب من خلال كتاباتهم؟، وما هو الفرق بين تجلي الذات في الأعمال الأدبية وبين كتب السيرة الذاتية؟ وكتب افتتاحية العدد جمال العسكري بعنوان "في البحث عن الذات"، وفي القراءات كتب  غيضان السيد علي عن الذات والمستقبل: جدلية الوافد والموروث، وأحمد الشيمي عن الذات في الرواية العربية والعالمية، وأحْمَدُ الصَّغِيرِ كتب مقالاً بعنوان أشْكَالُ الذَّاتِ الْكَاشِفَةِ فِي شِعْرِ الْمَرْأَةِ الْمِصْرِيَّةِ، وكتب محمد عليم: التمرد وتجليات الذات الشاعرة، وكتب بهاء الدين سيد على عن تجليات الذات في العرفان الصوفي، وأحمد تمام كتب السيرة الذاتية العربية. أما كتاب هذا الشهر فهو: "أثقل من رضوى"، السيرة الذاتية للدكتورة رضوى عاشور، وتناوله أربعة من الكتاب والنقاد د. مصطفى رجب في مقاله من تضليل التناص إلى اقتناص الجوهر!، سمر جبر عن "أثقلُ من رضوى"، أنشودة حياة، محمود عبد الوهاب فصول من سيرة رضوى عاشور الذاتية، وأحمد سراج هموم الوطن أثقل يا رضوى.  كما تضمن العدد ملف الشعر  لكل من: محمد زكريا عناني، محمد آدم، جميل محمود عبد الرحمن، عزت الطيري، محمد السيد إسماعيل، أميمة عز الدين، مي منصور. وفي ملف القصة قصص لكل من: محمد الفخراني، شريف عبد المجيد، أمل خالد، بهاء عبد المجيد، طلعت رضوان، إيمان يونس، سماء فهمى شحاتة، وزهير عبد العليم. ملف الترجمة يضم قصة طويلة لأليس مونرو الحاصلة على جائزة نوبل بعنوان "البعد" ترجمتها رانيا منصور، وفي باب مرآة الآخر يترجم محمد عيد إبراهيم: جون ليمان: زيارة لمنزل فرجينيا وولف.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - كتابة الذات في عدد شباط من الثقافة الجديدة  المغرب اليوم  - كتابة الذات في عدد شباط من الثقافة الجديدة



 المغرب اليوم  -

أثناء حضور الدورة الـ70 من المهرجان

إيلي فانينغ تكشف عن جاذبيتها في ثوب أخضر عاري

باريس - مارينا منصف
في ظل الانشغال في مهرجان "كان" هذا العام مع اختيار فيلمين مميزين أثبتت كلًا من إيلي فانينغ "19 عامًا" ، ونيكول كيدمان أن جدول أعمالهم المزدحم لن يمنعهما من الظهور بمظهر براق الأحد. ووصلت كلًا منهما في عرض فيلم How To Talk To Girls At Parties ، في مهرجان كان السينمائي السبعين ، فقد ارتدت فانينغ ثوب أخضر مثير عاري الظهر ، يضم صف من الزهور في الجزء السفلي منه، بينما تألقت النجمة نيكول كيدمان في ثوب ذهبي أنيق بطول متوسط على السجادة الحمراء في المهرجان الشهير، وكشفت فانينغ عن جسدها المثير في فستانها الأخضر من التول ذو العنق الغائر الذي امتد حتى السرة ، بينما اصطفت أوراق النباتات على جانبي الجزء العلوي من الفستان وكذلك الجزء السفلي. وبدى الثوب مشدودًا على خصرها، وجاء الفستان عاريًا من الظهر ما كشف عن بشرتها الجذابة أمام الجمهور والمصورين، وإبقت فانينغ

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - كتابة الذات في عدد شباط من الثقافة الجديدة  المغرب اليوم  - كتابة الذات في عدد شباط من الثقافة الجديدة



GMT 03:11 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود
 المغرب اليوم  - ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود

GMT 06:45 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

شقة في لندن تمثل كهف علي بابا بكنوزها الثمينة
 المغرب اليوم  - شقة في لندن تمثل كهف علي بابا بكنوزها الثمينة
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib