المغرب اليوم - بروكسل تحتفل بالذكرى المئوية الثانية لمخترع آلة الساكسفون

بروكسل تحتفل بالذكرى المئوية الثانية لمخترع آلة الساكسفون

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - بروكسل تحتفل بالذكرى المئوية الثانية لمخترع آلة الساكسفون

بروكسل - أ.ف.ب

مع ان البلجيكي ادولف ساكس اعطى اسمه لالة الساكسوفون  وهي اختراع احدث ثورة في عالم الموسيقى ولا سيما في مجالي الجاز والبلوز، الا انه غير معروف من الجمهور العريض... وينظم في بروكسل معرض يفيه حقه بعد 200 عام على ولادته.ولد ادولف ساكس في مدينة دينان على ضفاف نهر "موز"، في السادس من تشرين الثاني/نوفمبر من العام 1814، وهو نجا من عدة حوادث مميتة، كالغرق والسقوط من اعلى سلم، وابتلاع طلاء كان والده يستخدمه في عمله الحرفي.ولو لم يلطف القدر بأدولف في أي من تلك الحوادث، لكانت البشرية حرمت على الارجح من آلة الساكسفون التي تركت بصمات لا تمحى في الثقافة الشعبية للقرن العشرين. وشهدت آلة الساكسفون و"ابنة عمها" آلة الساكسهورن اولى انطلاقاتها منتصف القرن التاسع عشر في فرنسا، ولاسيما بفضل الموسيقى العسكرية.في العام 1842، انتقل ساكس الى باريس، وذلك بعدما بنى شهرة واسعة له في مجال تصنيع الآلات الموسيقية، وهناك انشأ مشاغل لصنعته.وفي العام 1845، شارك في مسابقة نظمها الجيش الفرنسي الذي كان يرغب في اجراء تعديلات على النمط الموسيقي السائد في الموسيقى العسكرية آنذاك، وفاز ساكس بالمسابقة بفضل آلاته ذات الصوت المرتفع، متفوقا على منافسه الملحن الايطالي ميشال كارافا. وجرت هذه المنافسة امام عشرين الف متفرج، وانتهت بتربع ساكس على عرش تصنيع الالات الموسيقية العسكرية، على حساب منافسيه الفرنسيين.وفي العام 1846، تقدم ساكس للحصول على براءة اختراع لآلة موسيقية جديدة آنذاك هي الساكسفون، والتي اثارت اعجاب المؤلف السمفوني الفرنسي هكتور برليوز.لكن هذه الآلة والآلات النحاسية التي صممها ساكس لم تجد طريقها بسهولة الى المؤلفات الكبرى للموسيقى الكلاسيكية، بل تطلب الامر وقتا قبل ان تدخل شيئا فشيئا الى الفرق الموسيقية التابعة لدور الاوبرا، على غرار آلة الترومبيت (البوق) التي صممت في العام 1880 خصيصا لاوبرا عايدة للمؤلف الايطالي فيردي.وعانت آلة الساكسفون من رفض الموسيقيين التقليديين في الفرق الاوركسترالية لها، تجنبا لعبء التعلم عليها واتقانها، وايضا لارتباطها في الأذهان بالموسيقى الشعبية، وخصوصا موسيقى الجاز التي ارتبطت بها وأكسبتها شهرتها العالمية الواسعة. ويمكن التعرف الى حياة ادولف ساكس واختراعاته الموسيقية المتعددة بفضل معرض "ساكس 200" المقام في متحف الآلات الموسيقية في العاصمة البلجيكية.ويمكن لزوار المعرض، بالاستعانة بجهاز آلي مرافق لزيارة المعرض يوضع على الاذن، التعرف على نحو 200 آلة تحمل توقيع ساكس، وعلى اقدم آلة ساكسفون صممها، وهي آلة باريتون يعود تاريخ صنعها الى العام 1846، اضافة الى آلة ساكسفون تينور تحمل الوان العلم الاميركي قدمت الى الرئيس الاميركي السابق بيل كلينتون في العام 1994، وآلة ترومبون ذات ثلاثة عشر بوقا. ويستمر معرض "ساكس 200" حتى كانون الثاني/يناير من العام 2015.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - بروكسل تحتفل بالذكرى المئوية الثانية لمخترع آلة الساكسفون المغرب اليوم - بروكسل تحتفل بالذكرى المئوية الثانية لمخترع آلة الساكسفون



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - بروكسل تحتفل بالذكرى المئوية الثانية لمخترع آلة الساكسفون المغرب اليوم - بروكسل تحتفل بالذكرى المئوية الثانية لمخترع آلة الساكسفون



خلال مشاركتها في افتتاح متجر "BVLGARI"

بيلا حديد تخطف الأنظار بإطلالاتها المميزة

نيويورك ـ مادلين سعاده
تعد الشابة ذات الأصول الفلسطينيّة بيلا حديد، واحدة من عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، جنبًا إلى جنب شقيقتها جيجي حديد وصديقتها كيندال جينر، وفرضت حضورها بقوة خلال افتتاح المتجر الرئيسي للعلامة التجارية، ودار مجوهرات "BVLGARI" في مدينة نيويورك. وجذبت بيلا حديد أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها المميزة والأنثوية بملامحها الطبيعية وببشرتها النقية وتقاسيم وجهها المتناسقة مع شكل وجهها البيضاوي، حيث ارتدت فستانا من اللون الأبيض عاري الظهر ذو أكمام طويلة، وفتحة في إحدى جوانبه تكشف عن ساقيها الطويلتين، وتميزت أكمام الفستان بأنها غير متماثلة فكان احدهما مطرزا بفصوص من الفضة، في حين انتعلت الفتاة ذات الـ21 عاما حذاءا ذو كعب فضي متلألئ ولامع يتناسب مع أكمام الفستان. واختارت بيلا تصفيف شعرها البني القصير بتسريحة كلاسيكية من ذيل الحصان المفرود، لينسدل على ظهرها وكتفيها، مع مكياج ناعم ورقيق من أحمر الشفاه النيود والقليل من الماسكارا. وكانت بيلا نشطة

GMT 04:35 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ليزا أرمسترونغ تسرد أهمية استخدام نظام الألوان المتغير
المغرب اليوم - ليزا أرمسترونغ تسرد أهمية استخدام نظام الألوان المتغير

GMT 02:12 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية
المغرب اليوم - 13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية

GMT 01:25 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"أبوتس جرانج" يحصد المركز الأول في مسابقة "إيفيفو"
المغرب اليوم -

GMT 03:54 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

حفيد ونستون تشرشل ينتقد الرئيس ترامب ويعتبره "مجنونًا"
المغرب اليوم - حفيد ونستون تشرشل ينتقد الرئيس ترامب ويعتبره

GMT 03:29 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

هيئة الإذاعة البريطانية تنظر في 1000 شكوى يوميًا
المغرب اليوم - هيئة الإذاعة البريطانية تنظر في 1000 شكوى يوميًا

GMT 00:21 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

روجينا تبحث عن الجديد في "سري للغاية" وسعيدة بـ"الطوفان"

GMT 02:50 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"الفطر" في بداية اليوم يساعد في إنقاص وزن الخصر

GMT 06:50 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

احتضار جزيرة "بايكال" لتعرّضها لسلسلة من الظواهر الضارّة

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 05:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الكلاب تغزو عالم الموضة مع سلسلة مميزة من الأزياء
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib