المغرب اليوم  - إتلاف نسخ من طفلة المحرقة باليابان

إتلاف نسخ من "طفلة المحرقة" باليابان

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - إتلاف نسخ من

القدس المحتلة – المغرب اليوم

ذكرت تقارير إخبارية أن مئات النسخ من مذكرات آن فرانك وهي طفلة يهودية من ضحايا المحرقة النازية لليهود (الهولوكوست) تم إتلافها في مكتبات بمختلف أنحاء اليابان. وأخطر مسؤولون بالمكتبات الشرطة بعد اكتشاف تمزيق عدة صفحات من 265 نسخة على الأقل من مذكرات آن فرانك وكتب أخرى تتعلق بهذه الشخصية في 31 مكتبة باليابان منذ يناير الماضي. ووصف المتحدث باسم الحكومة اليابانية، يوشيهيدي سوجا، إتلاف الكتب التي كانت موضوعة على أرفف غير مغلقة بالمكتبات بأنه عمل "مؤسف للغاية". ودفع هذا الحادث مركز سيمون ويزينتال اليهودي للدفاع عن حقوق الإنسان ومقره بالولايات المتحدة إلى الدعوة للتحقيق في هذه الواقعة. وقال مسؤول بالمركز: "إن المدى الجغرافي لهذه الحوادث يوحي بشدة بأن هناك جهود منظمة لتدنيس ذكرى أشهر طفلة قتلها النازيون ضمن 1.5 مليون طفل يهودي خلال الهولوكوست أثناء الحرب العالمية الثانية". وأضاف: "أعرف من خلال زياراتي الكثيرة لليابان أن شخصية آن فرانك يدرسها ويحترمها ملايين اليابانيين".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - إتلاف نسخ من طفلة المحرقة باليابان  المغرب اليوم  - إتلاف نسخ من طفلة المحرقة باليابان



 المغرب اليوم  -

أثناء حضورها حفلة يونيفرسال ميوزيك في لندن

جيسيكا رايت تتألق في بذلة زرقاء توضح مفاتنها

لندن - كاتيا حداد
تألقت جيسيكا رايت أثناء حضورها لحفلة يونيفرسال ميوزيك، في لندن، مرتدية بذلة زرقاء رائعة، تكشف عن جسدها المذهل، فيما كانت بخط عنق منزلق. وحلقت جيسيكا نحو الشهرة خلال عرض آي تي في بي، في عام 2010، عندما كانت قصتها المركزية تذكرتها نحو النجومية الموسيقية مع مجموعة صديقتها لولا، قبل أن تكمل العرض وحدها في عام 2012. وقبل جوائز بريت، ليلة الأربعاء، كبار نجوم صناعة الموسيقى تجمعوا في الحفل، وضمنت جيسيكا أنها بدت في أفضل حلة لها. وساعدها في ذلك البذلة الزرقاء الأنيقة، التي أظهرت جميع مفاتنها، وتباهت بمنحنياتها التي لا تشوبها شائبة، فقد بدا جسدها كالساعة الرملية في البذلة من القطعة الواحدة. ومع خط العنق الملفوف، تمكنت من إعطاء مجرد تلميح عن صدرها، الذي خضع لعملية تكبير في عام 2011، مما زاد من حجمه لـ32DD. ولم تعرض البذلة صدرها فقط، بل خلفيتها المثالية أيضا، حيث جاءت ضيقة من…

GMT 02:12 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ريم وداد منايفي تقدِّم تصميماتها لشتاء وخريف 2017
 المغرب اليوم  - ريم وداد منايفي تقدِّم تصميماتها لشتاء وخريف 2017

GMT 06:12 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

"ذا بريكرز The Breakers"يعتبر من أشهر فنادق فلوريدا
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  - دونالد ترامب يعيّن ماكماستر مستشارًا للأمن القومي
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib