المغرب اليوم  - الثقافة السورية تهيب بالمنظمات الدولية لحماية قلعة حلب من الإعتداءات

"الثقافة السورية" تهيب بالمنظمات الدولية لحماية قلعة حلب من الإعتداءات

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  -

دمشق - سانا

أهابت وزارة الثقافة بالمنظمات الدولية ذات الصلة بالشأن الثقافي التحرك بفاعلية لمساعدة سورية في حماية قلعة حلب من اعتداءات الإرهابيين وتحييد المدينة القديمة ومواقع التراث الثقافي عن الاحداث الجارية في المدينة. وأشارت الوزارة في بيان تلقت سانا نسخة منه أمس إلى ضرورة التعاون مع الحكومة السورية لانقاذ ما تبقى من عوالم تاريخية في مدينة حلب موضحة أن آخر التقارير الواردة من جهات متعددة تؤكد أن حجم الضرر الحاصل في التراث الثقافي للمدينة بات كبيرا جدا وتجاوز احصائيات العام الماضي التي كانت تتحدث عن تضرر 121 مبنى اضافة الى كتلة الاسواق التي احترقت أجزاء كبيرة منها بفعل الأعمال الإرهابية. ولفتت الوزارة إلى ارتفاع وتيرة التدمير مؤخرا والتي طالت مبنى متحف التقاليد الشعبية بيت اجقباش وبيت غزالة معربة عن قلقها الكبير بشان حفر الانفاق من قبل المسلحين في المدينة القديمة وتفخيخها للوصول إلى أماكن محددة. وحذرت وزارة الثقافة من مخاطر التهديدات التي أطلقتها المجموعات الإرهابية المسلحة مؤخرا بتفجير قلعة حلب الشاهد الأبرز على تاريخ المنطقة مشيرة إلى ما تداولته وسائل إعلام ومواقع التواصل الاجتماعي موءخرا من مقاطع فيديو يبدو فيها المسلحون وهم يقومون بحفر الانفاق باتجاه القلعة تمهيدا لتفخيخها الأمر الذي من شأنه فقدان التراث الثقافي الإنساني جزءا غاليا من مكوناته لا يمكن تعويضه أبدا. ولفتت الوزارة في بيانها الى ان مدينة حلب القديمة درة التراث الثقافي السوري وحاضرة التراث الاسلامي في العالم الإسلامي وتضم أكثر من 150 أثرا مهما تمثل مختلف الحضارات الانسانية والعصور وتتميز بنسيجها الحضري الفريد من نوعه على مستوى العالم موضحة انه نظرا للاهمية الثقافي الاستثنائية لمدينة حلب القديمة تم تسجيلها على قائمة التراث العالمي لمنظمة اليونسكو عام 1986. يذكر أن المجموعات الإرهابية المسلحة احرقت ودمرت العديد من الأسواق التاريخية والخانات في مدينة حلب القديمة اضافة إلى استهدافها للمساجد ولا سيما الجامع الأموي الكبير أحد أهم المعالم الإسلامية في مدينة حلب وألحقت به أضرارا كبيرة الأمر الذي دفع إلى وضعها على لائحة اليونسكو للتراث المهدد بالخطر عام 2013.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الثقافة السورية تهيب بالمنظمات الدولية لحماية قلعة حلب من الإعتداءات  المغرب اليوم  - الثقافة السورية تهيب بالمنظمات الدولية لحماية قلعة حلب من الإعتداءات



 المغرب اليوم  -

أثناء حضور الدورة الـ70 من المهرجان

إيلي فانينغ تكشف عن جاذبيتها في ثوب أخضر عاري

باريس - مارينا منصف
في ظل الانشغال في مهرجان "كان" هذا العام مع اختيار فيلمين مميزين أثبتت كلًا من إيلي فانينغ "19 عامًا" ، ونيكول كيدمان أن جدول أعمالهم المزدحم لن يمنعهما من الظهور بمظهر براق الأحد. ووصلت كلًا منهما في عرض فيلم How To Talk To Girls At Parties ، في مهرجان كان السينمائي السبعين ، فقد ارتدت فانينغ ثوب أخضر مثير عاري الظهر ، يضم صف من الزهور في الجزء السفلي منه، بينما تألقت النجمة نيكول كيدمان في ثوب ذهبي أنيق بطول متوسط على السجادة الحمراء في المهرجان الشهير، وكشفت فانينغ عن جسدها المثير في فستانها الأخضر من التول ذو العنق الغائر الذي امتد حتى السرة ، بينما اصطفت أوراق النباتات على جانبي الجزء العلوي من الفستان وكذلك الجزء السفلي. وبدى الثوب مشدودًا على خصرها، وجاء الفستان عاريًا من الظهر ما كشف عن بشرتها الجذابة أمام الجمهور والمصورين، وإبقت فانينغ

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الثقافة السورية تهيب بالمنظمات الدولية لحماية قلعة حلب من الإعتداءات  المغرب اليوم  - الثقافة السورية تهيب بالمنظمات الدولية لحماية قلعة حلب من الإعتداءات



GMT 03:11 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود
 المغرب اليوم  - ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود

GMT 06:45 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

شقة في لندن تمثل كهف علي بابا بكنوزها الثمينة
 المغرب اليوم  - شقة في لندن تمثل كهف علي بابا بكنوزها الثمينة
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib