المغرب اليوم  - مدينة العلوم والتقنية تصدر العدد السابع من مجلة العلوم والتقنية للفتيان

مدينة "العلوم والتقنية" تصدر العدد السابع من مجلة العلوم والتقنية للفتيان

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - مدينة

الرياض - واس

أصدرت مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية مؤخراً العدد السابع من مجلة العلوم التقنية للفتيان، والتي تستهدف طلاب المرحلة المتوسطة و الثانوية و المجتمع ككل. وتناول العدد مستجدات الحقول العلمية المختلفة ساعية من وراء ذلك إلى إثراء الثقافة العلمية للناشئة في شتى المجالات ، كما عرض العدد مقال عن المحيطات التي تشكل 71% من كوكب الأرض، وكيف يمكن استثمارها ، ومقال آخر عن التحكم في أضخم أمواج المدّ والجزر في الكرة الأرضية لاستغلال الطاقات المتجددة وكيف أن التربينات المائية أصبحت خياراً ضرورياً مقابل التربينات الهوائية. وتطرق العدد إلى أنه قد حان الوقت للحديث عن الصوت ثلاثي الأبعاد الذي أصبح ممكنا، وعن المبتكرات الرائعة تحدث مقال عن تقنيات المستقبل، مثل الشاشة المرنة، والنظارات المتصلة وغيرها، كما تطرق مقال آخر عن غرائب الأرض في مفاجآت مثيرة حتى للمختصين، ومن لا يزال يعتقد أن الضوء أسرع كائن في الوجود فعليه الاطلاع على مقال "أسرع من الضوء" ليكتشف أن هناك من يسعى إلى صناعة مركبة فضائية تفوق سرعتها سرعة الضوء بـ 10 مرات. وفي مقال آخر سيجد القارئ أن المناخ هو السبب الأول لهجرة السكان ونزوحهم ، أما عن تلوث البيئة فقد تطرق مقال إلى تأثير البلاستيك على مياه البحر وأثر ذلك على السلسلة الغذائية، كما استعرض العدد مكونات الناقلة العملاقة " جول فيرن" ثاني أكبر ناقلة حاويات في العالم تم تشييدها مؤخرا لنقل 16ألف حاوية، ومن له باع في الرياضيات فلا شك أنه يدرك أهمية نظرية النقطة الصامدة في حل كمّ كبير من المسائل العلمية ، أما عن الصحة فقد تطرق مقال إلى أنه كيف لو كان ممكنا العيش مدة أطول بصحة جيدة ، كما تطرق مقال آخر إلى أن هناك أخبار تؤكد أن علاج السكري والبدانة موجودان في أمعائنا. وللمحافظة على الصحة فقد قدّم مقال خمس رياضات لها آثارها الصحية على الإنسان، وعن موضوع الكتابة عند الأطفال أكد مقال على ضرورة تمسك الأطفال بعادة الكتابة اليدوية وأثر ذلك على القراءة، وفي عالم النبات تطرق مقال " نحو نهاية الأشجار الكبيرة" كيف أن الاحتباس الحراري والإتيان على الغابات يؤثران على قاماتها إلى حد كبير، وعن وحوش البحار تحدث مقال عن مخلوقات بحرية عملاقة ليست اسطورية، كما ضم العدد مقالا عن ناطحة سحاب يصل طولها إلى 828م سيتم تشييده في الصين خلال تسعة أشهر . وضمّ العدد عددا من الأخبار العلمية المثيرة كنظارات لقراءة النصوص بصوت عال ، وخبر عن فكرة باحثة في صناعة شاشات من الورق ، و خبر مذهل في مجال الكيمياء عن إمكانية رؤية الجزيئات وهي تتفاعل ، وغيرها من الأخبار والصور الجميلة . الجدير بالذكر أن مجلة العلوم والتقنية للفتيان هي مجلة فصلية بمثابة النسخة العربية للمجلة الفرنسية العلم والحياة والمجلة الفرنسية العلم و الحياة للشباب وهما مجلتان ثقافيتان خبريتان يعنيان بالمستجدات العلمية في مجالات العلوم والتقنية ، وقد صدر العدد الأول منها في شهر يوليو 2012 ، وللاطلاع على جميع أعداد هذه المجلة وتحميلها يمكنكم زيارة الموقع الإلكتروني : Publications.kacst.edu.sa .

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - مدينة العلوم والتقنية تصدر العدد السابع من مجلة العلوم والتقنية للفتيان  المغرب اليوم  - مدينة العلوم والتقنية تصدر العدد السابع من مجلة العلوم والتقنية للفتيان



 المغرب اليوم  -

خلال حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود

باريس هيلتون تتألق في فستان مثير كشف عن صدرها

نيويورك - مادلين سعادة
خطفت باريس هيلتون، الأنظار، أثناء حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود، وتعرضت لموقف محرج مرتين بسبب تعثرها في الفستان. وكافحت باريس من أجل تغطية صدرها، إذ انزلقت فتحة عنق الفستان، وحاولت الحفاظ على توازنها من السقوط حينما تعثر كعب حذائها في ذيله. وبدت باريس مذهلة في فستان فضي لامع، والذي جاء بفتحة صدر هائلة، وفتحة أمامية تكشف ساقيها حتى الفخذ. وارتدت نجمة برنامج "حياة بسيطة" حذاءً مطابقًا من الفضة اللامعة وحقيبة يد مبهرة معه. ولذا أصيب الجميع بخيبة الأمل لتعثر الجميلة الشقراء، مما أجبرها على الانحناء، لإعادة ترتيب ذيل الفستان، قبل أن تتمكن من إنقاذ نفسها من الحادث الثاني، الذي كاد أن يكشف عن صدرها. وتجاوزت باريس الأمر بأنها ضحكت خلال تعديل ملابسها، والتأكد من أن كل شيء آمن. وكانت ليلة كبيرة للعارضة، التي حصلت على جائزة تكريم، لعطرها الذي أطلقته تحت اسم Gold Rush. ومن المعروف أن…

GMT 01:47 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

نهان صيام تبيّن أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة
 المغرب اليوم  - نهان صيام تبيّن أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة
 المغرب اليوم  - تعرف على عشرة أشياء لتفعلها في سان بطرسبرغ الروسية

GMT 03:28 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

مقاتلتان أميركيتان تعترضان طائرة في منطقة الحظر
 المغرب اليوم  - مقاتلتان أميركيتان تعترضان طائرة في منطقة الحظر
 المغرب اليوم  - فضائية ABC تنفي وجود أي نية لإقالة ياسمين عبد المجيد
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib