المغرب اليوم  - اليوحة التراث هو ذاكرة الانسانية وهويتها

"اليوحة" التراث هو ذاكرة الانسانية وهويتها

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  -

الكويت - كونا

أكد الأمين العام للمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب علي اليوحة أهمية الآثار التراثية والتنقيب عنها لأنها "ذاكرة الانسانية وهويتها ساهمت في بلورتها أجيال كافحت وناضلت من أجل الحفاظ عليها". وقال اليوحة في انطلاق الندوة العلمية (الكويت عبر العصور) هنا اليوم ان هذه الندوة ستلقي الضوء على المراحل الحضارية التي مرت بها أرض الكويت "الذي تمنعه قلة عدد شعبه وصغر مساحته على ان يؤدي دورا مرموقا في محيطه الاقليمي والمشاركة البناءة والفاعلة في حضارة إقليمها وعالمها انطلاقا من ايمانه بخصوصيته التاريخية عبر الزمن وتشبثه بثقافته العربية والاسلامية ودعوته الدائمة الى التعايش مع الآخر والبحث عن القواسم المشتركة بين الشعوب". واضاف ان الندوة التي تستقبل لمدة أربعة أيام حوالي ال40 عالما وأكاديميا عالميا متخصصا في التنقيبات ليكشفوا عن أحدث الاكتشافات العلمية والتنقيبية في أراضي الكويت المختلفة "انما تلقي ضوء العلم والفكر على جانب من الانجازات المادية للكويت" مشيرا الى ان التنقيب عن الأسرار في طبقات العصور والصخور والرمال "دليل على عطاء الكويت دولة ومجتمعا من عصر الى عصر". وأكد اليوحة ان الآثار هي "ذاكرة الانسانية وهويتها ساهمت في بلورتها أجيال كافحت وناضلت من أجل الحفاظ عليها وترسيخها ونقلها الى الأجيال اللاحقة وهي رسالة يتلقاها الأبناء من الأجداد فصارت بمنزلة جذور الانسانية الثابتة في عمق التاريخ ووثائق مادية تشهد على الدور الذي أدته المجتمعات في بناء هويتها المتفردة وخصوصيتها المتميزة". وبين ان الكويت ومنذ منتصف القرن الماضي استقطبت العديد من البعثات التنقيبية العلمية المتخصصة التي شاركت الكوادر الوطنية للكشف عن مواقع حضارات وآثار المجتمعات التي قامت على الأراضي الكويتية ضمن برنامج علمي يبرز دور تلك المجتمعات في بناء الحضارة الانسانية في المنطقة موضحا ان هذه الدراسات الميدانية على مدى أكثر من 50 عاما اثبتت انتشار العديد من المواقع الأثرية التي تمثل حقبا حضارية مهمة كان لها أثر بالغ في مسيرة الانسانية. وقال انه بالرغم من ان أعمال هذه الندوة العلمية الأولى من نوعها في الكويت تركز على نتائج الاستكشاف الأثري في دولة الكويت الا انه من المهم ربط نتائجها بنتائج الأعمال الأثرية للمواقع المناظرة لها في دول مجلس التعاون الخليجي بهدف وضع تصور متكامل عن الحقب الحضارية المختلفة التي عبرت المنطقة. ومن جانبه أشاد رئيس البعثة البريطانية الدكتور دريك كينيت في الجهود الكبيرة التي يقدمها المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب والخطوات الجادة التي يأخذها في سبيل التنقيب والتوثيق لمراحل مهمة من التاريخ البشري واستقطابه خبرات وعلماء من مختلف المؤسسات العلمية للبحث والاجابة عن التساؤلات حول التاريخ الانساني في المنطقة. وأكد الدكتور كينيت الدور المهم التي لعبته أراضي دولة الكويت وموقعها الاستراتيجي في تكوين الحضارة الانسانية وازدهارها في المنطقة بشكل عام ومن تلك الحضارات الدلمونية والعبيدية وغيرها مشيرا الى انه وفي العقد الأخير اكتشفت العديد من المواقع الأثرية الجديدة وعملت ومازالت تعمل فيها البعثات التنقيبية المختلفة. وأوضح ان هذه الندوة هي فرصة ممتازة للعلماء والخبراء المشاركين في البعثات التنقيبية المختلفة في الكويت لمناقشة اكتشافاتهم وتوضيح الصورة العامة للمواقع والدور التي لعبته الكويت مضيفا ان أهمية الندوة تأتي ايضا في رفع نسبة الوعي للمجتمع الكويتي بوجود هذا التاريخ الانساني والتراثي العريق في المنطقة. واشار الى عدد من الشخصيات الكويتية التي كان لها الدور الكبير والمساهمة الفاعلة في الاكتشافات الأثرية في الكويت ومنهم الشيخ عبدالله الجابر الصباح (1900-1996) ومؤسس المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب عبدالعزيز حسين وايضا طارق رجب لجهودهم واهتمامهم في التنقيبات الاستكشافية الأثرية وادراكهم لأهميتها. واشاد بجهود الأمين العام المساعد لشؤون الآثار والمتاحف في المجلس شهاب الشهاب في تكثيف البعثات التنقيبية وزيادة عددها في العقد الأخير من الزمن.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - اليوحة التراث هو ذاكرة الانسانية وهويتها  المغرب اليوم  - اليوحة التراث هو ذاكرة الانسانية وهويتها



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - اليوحة التراث هو ذاكرة الانسانية وهويتها  المغرب اليوم  - اليوحة التراث هو ذاكرة الانسانية وهويتها



خلال عرضها لمجموعة "ماكس مارا" في إيطاليا

بيلا حديد تلفت الأنظار إلى ملابسها السوداء الرائعة

روما ـ ريتا مهنا
ظهرت العارضة الفاتنة بيلا حديد، متألقة أثناء سيرها على المدرج، لعرض مجموعة "ماكس مارا"، لربيع وصيف 2018 في إيطاليا. وتألقت العارضة البالغة 20عامًا، بشكل غير معهود، وارتدت مجموعة سوداء أنيقة - وبدت مسرورة لجهودها أثناء الكواليس. وتألقت بيلا في إطلالة تشبة الـتسعينات،  وارتدت العارضة الهولندلية الفلسطينية الأميركية المنشأ، بذلة سوداء ضيقة مكونة من بلوزه سوداء وسروال ضيق من الساتان مع معطف مطابق نصف شفاف، ويتتطاير من خلفها أثناء المشي، مضيفًا إليها إطلاله منمقة، وزينت بيلا أقدامها بصندل أسود ذو كعب عالي مما جعلها ثابتة الخطى على المنصة. ووتزينت العارضة بمكياج مشع حيث طلت شفاها باللون البرتقالي المشرق مع القليل من حمره الخدود الوردية على الوجنة، وأثبتت بيلا أنها نجمة العروض الأولى، عندما جذبت الأنظار بثباتها وخطواتها المحسوبة في عرض لا تشوبه شائبة لماكس مارا. وساعدت "بيلا" في افتتاح أسبوع الموضة في ميلانو مساء الأربعاء، واستولت على المدرج في
 المغرب اليوم  - تصاميم فنية غريبة تمثل صرخات غير مُتبعة في الموضة

GMT 01:11 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

منتجع "نان هاي" يعد علامة على "فيتنام الجديدة"
 المغرب اليوم  - منتجع

GMT 01:44 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

ريهام حجاج تعد جمهورها بمفاجأة في "رغدة متوحشة"

GMT 09:40 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

خطوط وألوان وفساتين باللون الأبيض لربيع وصيف 2018

GMT 13:38 2017 الخميس ,21 أيلول / سبتمبر

حرمان الخلايا السرطانية من الأكسجين يقتل الورم

GMT 06:45 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

"شاومي" تعلن عن هاتفها الجديد "Mi Note 3" بسعر منافس
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib