بنين تستضيف أول متحف للفن الافريقي المعاصر

بنين تستضيف أول متحف للفن الافريقي المعاصر

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - بنين تستضيف أول متحف للفن الافريقي المعاصر

اويده - أ.ف.ب

مدينة اويده الساحلية الصغيرة في بنين شهيرة بانها كانت احد مراكز ابحار العبيد من افريقيا الى اميركا لكنها باتت اليوم تضم اول متحف للفنون المعاصرة الافريقية وهو مفخرة فناني القارة  ويعتبر انتقاما للفن من التاريخ.وتعرض اعمال 14 فنانا افريقيا كبيرا في المتحف المقام في "فيلا اجافون" الرائعة واذي دشن في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي في وسط هذه المدينة التي لا يزيد عدد سكانها عن ستين الف نسمة على بعد حوالى اربعن كيلومترا من كوتونو. واعمال هؤلاء الفنانين معروضة في اعرق المتاحف الاوروبية والاميركية لكنها نادرا ما تعرض في افريقيا.هذا الرهان الجريء اتى عن طريق مؤسسة زينسو التي اسستها العام 2005 ماري-سيسيل زينسو بدعم مالي من والدها ليونيل زينسو. فهذا المواطن الفرنسي البنيني خريج اعرق الجامعات الفرنسية وعالم الاقتصاد يرئس صندوق الاستثمارات "بي ايه آ بارتنرز" في باريس بعدما عمل في مكتب لوران فابيوس عندماك ان رئيسا للحكومة  ومصرف "روتشيلد" خصوصا.فخلال مهمة في بنين لحساب "قرى الاطفال اس او اس" ارادت ابنته ماري-سيسيل اخذ الاطفال الى المتحف. وتقول ماري سيسيل زينسو وهي قريبة احد اوائل رؤساء بنين اميل-ديرلان زينسو "وجدت ان ما من مكان يمكنهم ان يطلعوا فيه على اعمال قارتهم الفنية".واقامت مؤسسة زينسو اولا شبكة من المكتبات الصغيرة وموقعا للمعارض في كوتونو، على اسا مجاني.وفي غضون ثمان سنوات استقبلت المؤسسة اربعة ملايين زائر غالبيتهم دون سن الخامسة عشرة في كوتونو مع معارض قيمة لفنانين من بنين والخارج من بينهم رسام البوب آرت  من اصل هايتي جان-ميشال باسكيا في العام 2007 وذلك للمرة الاولى في القارة الافريقية.وبموازاة ذلك جمعت المؤسسة مجموعة من الاعمال وراحت تبحث عن مكان من اجل اقامة اول متحف مكرس بالكامل للفن الافريقي المعاصر في القارة. و"فيلا اجافون" التي بناها تاجر غني من اصل توغولي العام 1922 جوهرة معمارية افريقية-برازيلية رائعة، قادت خطى مؤسس زينسو الى اويده لاقامة المتحف فيها.وتروي ماري-سيسيل زينسو "عندما عرفنا ان هذا المنزل الرائع متاح لم نتردد. انه مقام على طراز يعكس تاريخ المنطقة فابناء عبيد عادوا من باهيا في البرازيل يقفون وراء هذه الهندسة من خلال ذكرياتهم الافريقية وتأثرهم بالثقافة  البرازيلية"الدارة الكبيرة تقع على جانب طريق ترابية تحدها المتاجر الصغيرة والمنازل القديمة الجميلة على بعد مئات الامتار من كاتدرائية ومعبد الافاعي احد اهم مواقع طقوس الفودو.وخلال ترميم المكان كان الهم الاول للمؤسسة المحافظة على طابع المنزل.فلم تضف تاليا اي مكيفات هواء في المبنى الرئيسي لعدم تشويه الواجهة. والحرارة فيه تاليا بعيدة جدا عن تلك البالغة 22 درجة مئوية مع 50 % من الرطوبة التي تحافظ عليها المؤسسة داخل صالة العرض في كوتونو. ففي اويده الهواء يتنقل عبر النوافذ  والممرات التي تلفحها اشعة الشمس وتطل على قاعات تعرض فيها اعمال فريديريك برولي-بوابريه من ساحل العاج او شيري سامبا من الكونغو ومايكل بيثي-سيلاسييه في اثيوبيا واخرين.وثمة اعمال معروضة لفنانين من بنين من امثال روموالد هازومه الذي اعماله العالم باسره  وسيبريان توكوداغبا واستون وكيفولي دوسو.وحدها صور بالابيض والاسود للفنانين الماليين مالك سيدبه وسيدو كيتا وضعت في مكان مكيف بمنأى عن نور الشمس.اشميين اتينديهو البالغة ثماني سنوات تزور المتحف للمرة الثانية وبات لها اراؤها الفنية الثابتة.وتقول ببساطة "احب رسم +ذاكرة حية+ (للفنان البريطاني من اصل جنوبي افريقي بروس كلارك) لانه جميل ويتحدث عن الموت".رفيقتها من العمر نفسه تقول انها تفضل البورتريهات الذاتية الملونة للمصور الكاميروني-النيجيري سامويل فوسو. ومن خلال استقبال المدارس ومجانية المتحف،  تريد المؤسسة ايجاد جمهور يحب الفن المعاصر . ويقول كلود اكوتوميه مسؤول المتحف ان الاطفال الذين يأتون مع صفوفهم ومن ثم يأتون بمفردهم غالبا ما يأخذون المبادرة لتعريف اهلهم به. في غضون ثلاثة اشهر استقطب المتحف نحو 13 الف زائر غالبيتهم من سكان البلاد فضلا عن بعض السياح من التوغو ونيجيريا المجاورتين وحتى من فرنسا وانكلترا والولايات المتحدة.ويعتبر الفنان رموالد هازومه الذي تعرض اعماله في لندن وباريس ونيويورك، انه لفخر كبير له ان تعرض اعماله في متحف في بلاده.هو يتذكر بتأثر اول معرض له مع مؤسسة زينسو.ويروي "كانت المرة الاولى التي ارى فيها اطفالا من بنين يأتون لرؤية اعمالي لقد بكيت في ذلك اليوم و تأثرت كثيرا".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بنين تستضيف أول متحف للفن الافريقي المعاصر بنين تستضيف أول متحف للفن الافريقي المعاصر



GMT 16:09 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

اكتشاف كنز مغربي من القرن الـ12 تحت مستشفى فرنسي

GMT 15:14 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

هجوم كبير على مؤلف كتاب "صحيح البخاري: نهاية أسطورة"

GMT 15:13 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

الحسابات الفلكية تكشف عن موعد عيد المولد النبوي

GMT 15:05 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

الحسابات الفلكية تكشف عن موعد عيد المولد النبوي

GMT 20:52 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

لبنان ينال "جائزة اتصالات لكتاب الطفل 2017" لثلاث فئات رئيسية

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بنين تستضيف أول متحف للفن الافريقي المعاصر بنين تستضيف أول متحف للفن الافريقي المعاصر



أكملت إطلالتها بمجوهرات بلغاري الثمينة

ليلى ألدريدج تتأنّق في فستان مثير بأكمام طويلة

شنغهاي ـ رولا عيسى
ظهرت النجمة ليلى ألدريدج، قبل أيام من مشاركتها في عرض أزياء العلامة التجارية الشهيرة فيكتوريا سيكريت السنوي، والذي تستضيفه مدينة شنغهاي، الإثنين 20 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، على السجادة الحمراء، بإطلالة مذهلة في حفلة خاصة لخط مجوهرات "بولغري فيستا" في بكين، وأبهرت عارضة الأزياء البالغة من العمر 32 عامًا، الحضور بإطلالتها حيث ارتدت فستانًا رائعًا بأكمام طويلة وملمس شرائط الدانتيل بتوقيع العلامة التجارية "جي مينديل". وتميّز فستان ليلى ألدريدج بتنورته الضخمة وخط العنق المحاط بالكتف، وأكملت إطلالتها بمجوهرات بلغاري، ومكياج العيون البرونزي، مع لمسات من أحمر الشفاه الوردي، وظهرت على السجادة الحمراء قبل أيام من العرض السنوي للعلامة التجارية للملابس الداخلية، مع الرئيس التنفيذي لشركة بولغري جان كريستوف بابين، وقد جذبت الأنظار إليها فى هذا الحدث الذي وقع فى فندق بولغاري فى الصين. ونشرت عارضة فيكتوريا سيكريت، صورًا لها على موقع "انستغرام"، تظهر فيها تألقها بمجوهرات بلغاري الثمينة، والتي

GMT 06:00 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

الأحجار النادرة تزين المجموعة الجديدة من "بوميلاتو"
المغرب اليوم - الأحجار النادرة تزين المجموعة الجديدة من

GMT 08:02 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مدينة "تبليسي" وجهتك المثالية في عطلة نهاية الأسبوع
المغرب اليوم - مدينة
المغرب اليوم - لا تتعجل عند شراء أي قطعة أثاث لمنزل أحلامك لمجرد اقتناصها

GMT 06:36 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

قائد السلاح النووي الأميركي سيرفض تنفيذ أوامر ترامب
المغرب اليوم - قائد السلاح النووي الأميركي سيرفض تنفيذ أوامر ترامب

GMT 03:49 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

شيرين الرماحي تعلن أنها وصلت إلى مرحلة النضوج إعلاميًا
المغرب اليوم - شيرين الرماحي تعلن أنها وصلت إلى مرحلة النضوج إعلاميًا

GMT 19:16 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الأردنية رند النجار ترسم على الحقائب بألوان مميّزة
المغرب اليوم - الأردنية رند النجار ترسم على الحقائب بألوان مميّزة

GMT 09:07 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

سيبتون بارك تمثل أفضل الأماكن الهادئة في لندن
المغرب اليوم - سيبتون بارك تمثل أفضل الأماكن الهادئة في لندن

GMT 07:15 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

منزل على شكل مثلث يحقق الاستفادة من المساحة الصغيرة
المغرب اليوم - منزل على شكل مثلث يحقق الاستفادة من المساحة الصغيرة

GMT 21:02 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الشرطة تستدعي صاحب برنامج "ليالي ماريو" على "فيسبوك"

GMT 09:06 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على فيتامينات تساعدك على الوصول للذروة الجنسية

GMT 16:07 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

شاب يذبح غريمه في بني ملال ويُرسله للطوارئ في حالة حرجة

GMT 20:38 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

السجن لشاب اغتصب فتاة أمام والدها في الجديدة

GMT 16:57 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

رونار يقع في حب الصخيرات ويستقر بها منذ نحو عام

GMT 23:07 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

لقجع يؤكد ننتظر رد "الفيفا" في قضية منير الحدادي

GMT 21:11 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

السجن لمدة عام لشاب بتهمة ممارسة الجنس مع قاصر

GMT 13:28 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

حوادث سير خطيرة للجماهير الرجاوية بالطريق السيار

GMT 03:46 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

السجن المؤبد لمغربي قتل زوجته وخنق أطفاله الثلاثة

GMT 00:13 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

شكوك بشأن مشاركة نور الدين امرابط في مباراة برشلونة

GMT 21:04 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

هيرفي رونار يحسم قراراه في وديات المنتخب المغربي من روسيا
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib