المغرب اليوم  - دراسة لإعادة ترميم معلم باب كرفان سراي في وهران
أخر الأخبار

دراسة لإعادة ترميم معلم "باب كرفان سراي" في وهران

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - دراسة لإعادة ترميم معلم

وهران ـ واج

سيحظى المعلم الأثري "باب كرفان سراي"(باب قوافل القصر) الموجود بحي "سيدي الهواري" بوهران قريبا بدراسة من أجل إعادة تشكيله حسب ما علم لدى مديرية الثقافة. وتهدف هذه الدراسة التي تدخل في إطار المشاريع الولائية المسجلة في 2014 لفائدة قطاع الثقافة إلى حماية هذا الصرح التاريخي الذي صنف في 1952 من الضياع والزوال والذي تضرر جراء عاصفة شهدتها المدينة في 2001 . وسيشرع في إعداد دفتر الشروط بغية اختبار مكتب الدراسات المتخصص للإشراف على العملية وذلك بعد استكمال كافة الإجراءات الإدارية كما أشير إليه. وتتواجد حاليا قطع من "باب كرفان سراي" (باب قوافل القصر) بالمنتزه الأثري "ابن باديس" بحي "سيدي الهواري" الشعبي. و للتذكير قامت ملحقة وهران للديوان الوطني للتسيير واستغلال الممتلكات الثقافية المحمية بعملية جرد قطع هذا الباب في أفريل الماضي. كما نظمت يوما إعلاميا بمناسبة شهر التراث لتوعية المواطنين ولاسيما سكان الحي للمحافظة على هذا المعلم الأثري. وكان هذا الباب يعتبر بوابة لفندق "القوافل" الذي شيد في 1848 وتم تحويله إلى مستشفى يحمل إسم "سانت لازار". وقد نقل الباب إلى منتزه "ليتان" سابقا (إبن باديس حاليا) سنة 1955 بعد تدمير المستشفى في 1883 حسب معطيات تاريخية. ومعلوم أن مدينة وهران تزخر بعدة أبواب تاريخية منها "باب إسبانيا" و"باب تلمسان" و"باب كناستال" المعروف باسم "باب البحر" وكذا "باب سنتون"(باب المرسى حاليا). وتستقطب هذه المعالم الأثرية كثيرا من السياح.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - دراسة لإعادة ترميم معلم باب كرفان سراي في وهران  المغرب اليوم  - دراسة لإعادة ترميم معلم باب كرفان سراي في وهران



 المغرب اليوم  -

ضمن الدورة السبعين من مهرجان كان السينمائي

تألق كامبل بفستان أسود في حفلة بوسيتيف بلانيت

باريس - مارينا منصف
تألقت عارضة الأزياء ناعومي كامبل ، صاحبة الـ47 عام ، أثناء حضور حفلة عشاء بوسيتيف بلانيت ، في مهرجان كان السنيمائي السبعين في بالم بيتش ، مع أجواء الريفيرا الفرنسية . وتألقت كامبل بفستان أسود مع أجزاء على شكل شبكة صيد السمك مرصع بالترتر مع قلادة من الزمرد مع أقراط أنيقة مماثلة ، بينما تدلى شعرها الطويل حتى أسفل ظهرها، وأبرزت شفتيها بملمع. وتتصدر العارضة خلال عطلة نهاية الأسبوع الحدث الثاني عشرFashion For Relief ، حيث تظهر مع آخرين مع القطع التي تبرعت بها أفضل بيوت الأزياء في العالم. وأسست ناعموي الجمعية الخيرية قبل 12 عامًا ، واستخدمت وضعها للمساعدة في مكافحة فيروس الإيبولا والمساعدة في أعقاب الكوارث الطبيعية ، مثل إعصار كاترينا، وأوضحت مجلة فوغ أن عائدات هذا العام ستمكن منظمةSave the Children من توفير الغذاء المنقذ للحياة والمأوى والعلاج الطبي للأطفال في أنحاء العالم كافة ،

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - دراسة لإعادة ترميم معلم باب كرفان سراي في وهران  المغرب اليوم  - دراسة لإعادة ترميم معلم باب كرفان سراي في وهران



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib