المغرب اليوم - 6 رواية عربية في سباق نحو جائزة البوكر 2014

6 رواية عربية في سباق نحو جائزة البوكر 2014

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - 6 رواية عربية في سباق نحو جائزة البوكر 2014

لندن - أ.ف.ب

6 رواية عربية دخلت السباق للفوز بالجائزة العالمية للرواية العربية 2014 في نسختها السابعة. واشتملت القائمة على 16 رواية صدرت خلال 12 شهرا الماضية، واختيرت من بين 156 عملا روائيا ينتمي كتابها إلى 18 دولة عربية، البعض له اسمه في الساحة الأدبية العربية والآخر شاب كان له من الإبداع الأدبي ما جعله يدخل "المعترك" الروائي بتفوق.أسماء لها صيتها في الساحة الأدبية العربية وحتى الأجنبية، وأخرى شقت طريقها حديثا في مجال الإبداع الروائي العربي بدأت سباقها منذ أسبوع للفوز بالجائزة العالمية للرواية العربية 2014، المزمع الإعلان عن نتائجها نهاية نيسان/أبريل المقبل. وفي المجموع 16 رواية عربية ستتنافس على مدار أربعة أشهر، على هذه الجائزة التي تعد من أهم الجوائز العربية التي تكرم الرواية العربية، وتعد توأمة لجوائز "البوكر" العالمية التي تكرم الأعمال الروائية المكتوبة باللغة الإنكليزية منذ 1968 بلندن.أقلام معروفة وأخرى تشق طريقها بخطوات واثقة...اختيرت الروايات التي تضمها القائمة من بين 156 عملا روائيا مشاركا، ينتمي كتابها إلى 18 دولة عربية، صدرت خلال 12 شهرا الماضية. ومن بين الأعمال المرشحة للفوز رواية "رماد الشرق: الذئب الذي نبت في البراري" للجزائري واسيني الأعرج، و"غراميات شارع الأعشى" للسعودية بدرية البشر، ورواية "الإسكندرية في غيمة" للمصري إبراهيم عبد المجيد، ورواية "حامل الوردة الأرجوانية" للبناني أنطوان الدويهي، ورواية شرفة الهاوية للفلسطيني-الأردني إبراهيم نصر الله.وضمت قائمة الرواية الطويلة أعمالا أخرى للكويتي إسماعيل فهد إسماعيل ( رواية في حضرة العنقاء والخل الوفي)، السوري خالد خليفة (لا سكاكين في مطابخ هذه المدينة)، المصري أشرف الخمايسي (مافي الرب)، العراقي عبد الخالق الركابي (ليل على باب الحزين)، السوداني أمير تاج السر (366)، العراقي أحمد سعداوي (فرانكشتاين في بغداد)، والمغربي إسماعيل غزالي (موسم صيد الزنجور). بالإضافة إلى رواية العراقية إنعام كجه جي (طشاري)، والمغربيين يوسف فاضل (طائر أزرق نادر يحلق معي)، وعبد الرحيم لحبيبي (تغريبة العبدي المشهور بولد الحمرية)، والمصري أحمد مراد (الفيل الأزرق).يوميات الوطن العربي طغت على الكتابات الروائية لعام 2013 وكان للحراك السياسي والاجتماعي الذي تعرفه العديد من الدول العربية في الفترة الأخيرة حضور كبير في الكتابات الروائية لعام 2013، حيث حاول الروائيون الشباب وذوي الخبرة الطويلة أن يجسدوا توجسات الفرد العربي من خلال شخصيات وقصص رواياتهم. وفي وصفه للروايات المشاركة قال رئيس لجنة التحكيم على القائمة الطويلة "حملت الأعمال الروائية العربية قدرا كبيرا من التنوع الذي عكس بدوره ما في الكتابات السردية من ثراء في التيمات والتقنيات السردية. فقد لفت الأنظار من الناحية الموضوعية طغيان المشكلات السياسية والاجتماعية التي يعيشها الوطن العربي في العديد من أجزائه وما يواجهه أفراده وجماعاته من معاناة لاسيما العنف والشتات اللذين يواجههما الإنسان العربي، والذي دفعت الأقليات الدينية والإثنية الكثير من ثمنه. أما من ناحية التقنيات السردية فقد تنوعت ما بين سرد تقليدي يطغى عليه السارد العليم وبين سرد مجدد ومبتكر في تبني أساليب من شأنها بث المزيد من الحياة والتطور في الرواية العربية". وعادت دورة 2013 للكويتي الشاب سعود السنعوسي عن روايته ساق البامبو.ويذكر أن الجائزة العالمية للرواية العربية تأتي بدعم من"مؤسسة جائزة بوكر" في لندن، بينما تقوم هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة في الإمارات العربية المتحدة بدعمها ماليا، ويحصل الفائز بها على 60 ألف دولار، وترجمة عمله للغة الإنكليزية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - 6 رواية عربية في سباق نحو جائزة البوكر 2014 المغرب اليوم - 6 رواية عربية في سباق نحو جائزة البوكر 2014



GMT 00:57 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

برنامج جديد لمحو الأمية في مساجد المغرب في 2018

GMT 02:07 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

متحف إيف سان لوران في مراكش ملتقى ثقافي لكافة الفنون

GMT 01:07 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مجموعة رباب فزيون تفوز بجائزة الثقافة الأمازيغية

GMT 01:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

عمرو موسى يبيّن أبرز ما تناوله كتابه الجديد "كتابية"

GMT 03:02 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مكتبة مصر في الأقصر تنظم برنامج "صحة وسلامة" للأطفال

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - 6 رواية عربية في سباق نحو جائزة البوكر 2014 المغرب اليوم - 6 رواية عربية في سباق نحو جائزة البوكر 2014



خلال مشاركتها في حفل افتتاح "إنتيميسيمي"

عارضة الأزياء إيرينا شايك تخطف الأضواء بالبيجامة

نيويورك ـ مادلين سعاده
أظهرت العارضة إيرينا شايك جسدها الرشيق، الأربعاء، بعد ولادتها لطفلها الأول للنجم برادلي كوبر، في مارس من هذا العام، وذلك عند حضورها افتتاح العلامة التجارية الإيطالية للملابس الداخلية "إنتيميسيمي"، حيث يقع المتجر الرئيسي لشركة "إنتيميسيمي" في مدينة نيويورك.   وحرصت العارضة، البالغة 31 عامًا، ووجه العلامة التجارية للملابس الداخلية، على جذب الانتباه من خلال ارتدائها بيجامة سوداء مطعمة بشريط أبيض من الستان، حيث ارتدت العارضة الروسية الأصل بلوزة مفتوحة قليلًا من الأعلى، لتظهر حمالة صدرها الدانتيل مع سروال قصير قليلًا وزوج من الأحذية السوداء العالية المدببة، وحملت في يدها حقيبة سوداء صغيرة، مسدلة شعرها الأسود وراءها بشكل انسيابي، وزينت شفاهها بطلاء باللون الأرغواني الداكن، إذ أثبتت أنها لا تبالي بجسدها ورشاقتها عندما شاركت صورة تجمعها بأصدقائها وهي تتناول طبق من المعكرونة.   وتم رصد النجمة سارة  جسيكا، البالغة 52 عامًا، أثناء الافتتاح بإطلالة ساحرة وجريئة تشبه إطلالتها في

GMT 06:50 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

احتضار جزيرة "بايكال" لتعرّضها لسلسلة من الظواهر الضارّة
المغرب اليوم - احتضار جزيرة

GMT 03:12 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

ناجية من السرطان تبرز طريقة تجاوزها المرض برفع الأثقال
المغرب اليوم - ناجية من السرطان تبرز طريقة تجاوزها المرض برفع الأثقال

GMT 02:24 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تعلن أنّ جراء الكلاب تستطيع أسر قلوب البشر بنظراتها
المغرب اليوم - دراسة تعلن أنّ جراء الكلاب تستطيع أسر قلوب البشر بنظراتها

GMT 09:04 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

"سكودا" تُقدِّم نسخة مُطوّرة مِن "vRS" بمحرك 243 حصانًا
المغرب اليوم -

GMT 03:46 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"بورش" تعلن عن مميزات سيارتين بقوة 365 حصانًا
المغرب اليوم -

GMT 02:58 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شيري عادل تشترط أن يكون زوجها المستقبلي فنانًا
المغرب اليوم - شيري عادل تشترط أن يكون زوجها المستقبلي فنانًا

GMT 12:54 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن رأس تمثال لسيدة عمرها 4 آلاف عام في مصر
المغرب اليوم - الكشف عن رأس تمثال لسيدة عمرها 4 آلاف عام في مصر

GMT 00:21 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حسين فهمي يكشف سر اختلافه مع الراحل يوسف شاهين

GMT 05:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الكلاب تغزو عالم الموضة مع سلسلة مميزة من الأزياء

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يسمح بنمو النباتات دون قطع الأشجار

GMT 04:43 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الإنسان يظل واعيًا لعدة دقائق بعد إعلان خبر وفاته

GMT 02:28 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

فندق "غراند كونتيننتال" إيطاليا حيث الجمال والعزلة والهدوء

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib