المغرب اليوم - الهيئة العليا لجائزة ومنحة الأمير سلمان تختار الأسماء المرشحة للفوز بها

عبّر عن سروره البالغ بنوعية المشاركين و المشاركات في أعمالها

الهيئة العليا لجائزة ومنحة الأمير سلمان تختار الأسماء المرشحة للفوز بها

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الهيئة العليا لجائزة ومنحة الأمير سلمان تختار الأسماء المرشحة للفوز بها

ولي العهد السعودي يترأس إجتماع الهيئة العليا لجائزة ومنحة الأمير سلمان
الرياض - أحمد نصَّار

ترأس ولي العهد السعودي الأمير سلمان بن عبد العزيز بصفته رئيس الهيئة العليا لجائزة ومنحة الأمير سلمان بن عبد العزيز لدراسات وبحوث تاريخ الجزيرة العربية، اجتماع الهيئة العليا للجائزة والمنحة بحضور أعضاء الهيئة العليا. وأكد ولي العهد، على أهمية الدراسات التاريخية، وعبّر عن سروره البالغ بنوعية المشاركات في أعمال الجائزة والتي تدل على وعي الباحثين المواطنين بتاريخ بلادهم. وبينما تداول الاجتماع الأسماء المرشحة للجائزة والمنحة في دورتها الخامسة ومسوغات الترشيح والأعمال المنجزة لكل مرشح، أقر خلاله أسماء الفائزين والفائزات في فروع الجائزة والمنحة، حيث فاز بجائزة المتميزين من السعوديين الدكتور عبد اللطيف بن ناصر الحميدان بقسم التاريخ بكلية الآداب في جامعة الملك سعود، والمهندس الدكتور عبد العزيز بن عبد الرحمن كعكي بأمانة منطقة المدينة المنورة، والدكتور عبد الرحمن بن صالح الشبيلي عضو مجلس الشورى السابق والباحث في تاريخ الإعلام في المملكة العربية السعودية، والدكتور محمد بن عبد الله آل زلفة عضو مجلس الشورى السابق ومدير مركز آل زلفة الثقافي والحضاري. بينما حصل على جائزة المتميزين من غير السعوديين كل من الدكتور عبد الفتاح حسن أبو علية (أردني)، والأستاذ السابق في قسم التاريخ والحضارة بكلية الآداب في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالرياض، والدكتور عبد الله بن يوسف الغنيم (كويتي) رئيس مركز البحوث والدراسات الكويتية بدولة الكويت.
أما جائزة الرسائل العلمية، ففي رسالة الدكتوراه، فازت بها «الأزياء والمشغولات التقليدية المطرزة في بادية نجد»، للدكتورة تهاني بنت ناصر العجاجي من كلية التصاميم والفنون بجامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن، و«العصر الحجري الحديث في جنوب غرب المملكة العربية السعودية»، للدكتور سعود بن عبد العزيز الغامدي بقسم التاريخ بكلية الآداب في جامعة الملك سعود. أما رسالة الماجستير، ففازت بها «المصنوعات الزجاجية في قرية الفاو»، لبدرية بنت محمد العتيبي بجامعة الملك سعود، و«الحياة الاجتماعية في المدينة النبوية في العصر المملوكي» لسارة بنت أحمد الزهراني بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.
وجائزة الترجمة، فاز بها كتاب «رحالة إسباني في الجزيرة العربية»، رحلة دومنغو باديا (علي بابا العباسي) إلى مكة المكرمة عام 1221هـ - 1807م، ترجمه ودرسه وعلق عليه الأستاذ الدكتور صالح بن محمد السنيدي، بقسم التاريخ والحضارة بكلية الآداب في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.
وجائزة المقالة العلمية، فازت بها المقالة العلمية «أثر النهضة العلمية في الدرعية على الحياة العلمية في إمارات الخليج» للدكتورة دلال بنت محمد السعيد بجامعة الملك عبد العزيز. أما منحة البحوث، ففاز بها الدكتور محمد بن منصور حاوي من قسم التاريخ بكلية العلوم الإنسانية في جامعة الملك خالد، وموضوع بحثه «الأسر العلمية في المخلاف السليماني حتى نهاية القرن الثاني عشر الهجري.. جمعا وتوثيقا ودراسة»، والدكتور عبد الله بن عبد الرحمن الحيدري بقسم اللغة العربية بكلية الآداب في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، وموضوع بحثه «علي جواد الطاهر 1340 - 1417هـ وجهوده في التأريخ للأدب والفكر في المملكة العربية السعودية»، وعبد الله بن عبد الرزاق الصانع متقاعد، وموضوع بحثه «خطاطو المسجد النبوي الشريف في العهد السعودي»، وعبد المحسن بن محمد بن معمر من وزارة الحرس الوطني، وموضوع بحثه «وسائل كتابة القرآن الكريم ومراحل حفظه»، وسعد بن عبد الله الحافي الباحث في تاريخ الشعر الشعبي، وموضوع بحثه «تاريخ الدولة السعودية الأولى والثانية من خلال الشعر الشعبي». وأوصت الهيئة العليا للجائزة والمنحة بتقديم الحد الأعلى للمنحة الواحدة للفائزين، وهو 50 ألف ريال.
وفي ختام الاجتماع قدم أعضاء الهيئة العليا للجائزة والمنحة الشكر والعرفان لولي العهد على دعمه وتشجيعه لحركة البحوث والدراسات في تاريخ الجزيرة العربية بصفة عامة وتاريخ المملكة العربية السعودية بصفة خاصة من خلال هذه الجائزة والمنحة الرائدة التي أصبحت أهم الجوائز العلمية في مجالات التاريخ والجغرافيا والآثار، كما هنأت الهيئة العليا الفائزين والفائزات، متمنية لهم مزيدا من العطاء والتوفيق في مسيرتهم العلمية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - الهيئة العليا لجائزة ومنحة الأمير سلمان تختار الأسماء المرشحة للفوز بها المغرب اليوم - الهيئة العليا لجائزة ومنحة الأمير سلمان تختار الأسماء المرشحة للفوز بها



GMT 01:25 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

صناعة الزجاج تنتشر بشكل كبير في مدينة الخليل

GMT 04:57 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

البعثة السويسرية الفرنسية تعثر على "هرم ذهبي" في سقارة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - الهيئة العليا لجائزة ومنحة الأمير سلمان تختار الأسماء المرشحة للفوز بها المغرب اليوم - الهيئة العليا لجائزة ومنحة الأمير سلمان تختار الأسماء المرشحة للفوز بها



خلال مشاركتها في حفل افتتاح "إنتيميسيمي"

عارضة الأزياء إيرينا شايك تخطف الأضواء بالبيجامة

نيويورك ـ مادلين سعاده
أظهرت العارضة إيرينا شايك جسدها الرشيق، الأربعاء، بعد ولادتها لطفلها الأول للنجم برادلي كوبر، في مارس من هذا العام، وذلك عند حضورها افتتاح العلامة التجارية الإيطالية للملابس الداخلية "إنتيميسيمي"، حيث يقع المتجر الرئيسي لشركة "إنتيميسيمي" في مدينة نيويورك.   وحرصت العارضة، البالغة 31 عامًا، ووجه العلامة التجارية للملابس الداخلية، على جذب الانتباه من خلال ارتدائها بيجامة سوداء مطعمة بشريط أبيض من الستان، حيث ارتدت العارضة الروسية الأصل بلوزة مفتوحة قليلًا من الأعلى، لتظهر حمالة صدرها الدانتيل مع سروال قصير قليلًا وزوج من الأحذية السوداء العالية المدببة، وحملت في يدها حقيبة سوداء صغيرة، مسدلة شعرها الأسود وراءها بشكل انسيابي، وزينت شفاهها بطلاء باللون الأرغواني الداكن، إذ أثبتت أنها لا تبالي بجسدها ورشاقتها عندما شاركت صورة تجمعها بأصدقائها وهي تتناول طبق من المعكرونة.   وتم رصد النجمة سارة  جسيكا، البالغة 52 عامًا، أثناء الافتتاح بإطلالة ساحرة وجريئة تشبه إطلالتها في

GMT 02:30 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"آستون مارتن" تقدم شققًا فاخرة على طراز سياراتها الخارقة
المغرب اليوم -

GMT 01:40 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"Bert & May" و "Sofa.com" ​أفضل تعاون بين شركات الديكور
المغرب اليوم -

GMT 01:50 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

صحافي صومالي يتذكر أول يوم دراسة له في بريطانيا
المغرب اليوم - صحافي صومالي يتذكر أول يوم دراسة له في بريطانيا

GMT 02:58 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شيري عادل تشترط أن يكون زوجها المستقبلي فنانًا

GMT 03:12 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

ناجية من السرطان تبرز طريقة تجاوزها المرض برفع الأثقال

GMT 05:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الكلاب تغزو عالم الموضة مع سلسلة مميزة من الأزياء

GMT 12:54 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن رأس تمثال لسيدة عمرها 4 آلاف عام في مصر

GMT 03:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شركة هولندية تصمم المنازل المصنوعة من الورق المقوى

GMT 05:32 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

منتج من حليب الأم يعزز المناعة وتجنيب الإصابة بالأمراض

GMT 04:35 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

طرق الحج المقدسة تحتل أوروبا وتحفظ ذكريات الماضي

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib