المغرب اليوم  - خمس كاميرات مكسورة في الأوسكار

"خمس كاميرات مكسورة" في الأوسكار

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  -

رام الله ـ وكالات

تأهل فيلم "خمس كاميرات مكسورة" للمصوّر الفلسطيني عماد برناط إلى المرحلة النهائية من السباق نحو جائزة الأوسكار للأفلام الوثائقية ضمن خمسة أفلام من دول مختلفة، ومن المقرر أن تعلن نتيجتها يوم 24 فبراير/شباط المقبل.ويحكي الفيلم القصير في خمس دقائق الوقائع اليومية لنضال قرية بلعين الفلسطينية التي صادر الاحتلال الإسرائيلي أكثر من نصف أراضيها، ولم يترك لأهلها المزارعين سوى مساحة البناء القائم فقط، وذلك عبر رحلة صاحبه مع تجربة التصوير أثناء المواجهات.يقول صاحب الفيلم عماد برناط الذي أعده بمساعدة ناشط السلام المخرج جاي ديفيدي، إن " خمس كاميرات مكسورة" جرى اختياره ضمن أفضل خمسة أفلام وثائقية حول العالم من بين 15 فيلما كانت مرشحة لدخول السباق.ويرى أن الفيلم حقق ردود فعل قوية متضامنة مع قرية بلعين بعد عرضه في العديد من دول العالم وحصوله على 25 جائزة، أبرزها في مهرجان أمستردام الدولي للأفلام الوثائقية (إدفا) ومهرجان سان دانس في الولايات المتحدة. ويبرز برناط في فيلمه قصة طفله "جبريل" الذي ولد قبل أيام من بداية انتفاضة بلعين في فبراير/شباط 2005، ويقول الأب إن نضال بلعين أثر على حياته إلى حد كبير، حيث إن طفله لا يعرف أي حياة أخرى بلا مظاهرات واعتقالات وغاز مدمع.كما يوثق الفيلم الذي دام تصويره ست سنوات نضال شاب من القرية يدعى أبو رحمة "الذي كان دوما يهب لإنقاذ الجرحى"، إلى أن استشهد بالرصاص الإسرائيلي عام 2000، واستشهدت شقيقته "جواهر" أيضا مطلع العام الماضي.ويتعرض برناط أثناء تصويره لاعتداءات جيش الاحتلال التي انتهت في أكثر من خمس مرات إلى تحطيم وكسر كاميراته.رغم ذلك، استمر برناط في إعداد الفيلم، وقال إنه أراد إرسال رسالة إلى العالم عن معاناة الفلسطينيين تحت الاحتلال، وعن قرية يناضل أبناؤها بأيديهم لاستعادة أرضهم، وبطريقة عرض بسيطة جدا وبعيدة عن التنظير السياسي.ولا يعكس صاحب الفيلم فقط تجربة نضال عامة عبر تصوير وتوثيق الاعتداءات الإسرائيلية على الاحتجاجات السلمية التي تشهدها القرية، وإنما ينتمي هو نفسه لعائلة فقدت معظم أراضيها بعد مصادرتها لإقامة جدار الفصل العنصري.وبرز نضال أهالي بلعين بعد قرارات إسرائيلية متتالية أدت إلى مصادرة أكثر من 55% من أراضي القرية لصالح إقامة الجدار الذي يعزلهم عن أراضيهم الممتدة غربا، بالإضافة إلى إقامة عدة مستوطنات إسرائيلية عليها.وتعرض برناط نفسه للاعتقال في سجون الاحتلال وللإصابة بالرصاص عدة مرات، حيث يوثق الفيلم إطلاق جنود الاحتلال النار عليه مباشرة.ويؤكد أن الكاميرا أنقذت حياته بعدما تعرض لرصاصتين وُجهتا لرأسه مباشرة وتلقتهما الكاميرا التي كان يحملها.ويختم برناط الرواية في فيلمه بأنه سيستمر في التصوير لأن الكاميرا تمكنه من مواجهة التحديات التي يفرضها الاحتلال الإسرائيلي وتساعده على البقاء في أرضه.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - خمس كاميرات مكسورة في الأوسكار  المغرب اليوم  - خمس كاميرات مكسورة في الأوسكار



 المغرب اليوم  -

أثناء حضورها حفلة يونيفرسال ميوزيك في لندن

جيسيكا رايت تتألق في بذلة زرقاء توضح مفاتنها

لندن - كاتيا حداد
تألقت جيسيكا رايت أثناء حضورها لحفلة يونيفرسال ميوزيك، في لندن، مرتدية بذلة زرقاء رائعة، تكشف عن جسدها المذهل، فيما كانت بخط عنق منزلق. وحلقت جيسيكا نحو الشهرة خلال عرض آي تي في بي، في عام 2010، عندما كانت قصتها المركزية تذكرتها نحو النجومية الموسيقية مع مجموعة صديقتها لولا، قبل أن تكمل العرض وحدها في عام 2012. وقبل جوائز بريت، ليلة الأربعاء، كبار نجوم صناعة الموسيقى تجمعوا في الحفل، وضمنت جيسيكا أنها بدت في أفضل حلة لها. وساعدها في ذلك البذلة الزرقاء الأنيقة، التي أظهرت جميع مفاتنها، وتباهت بمنحنياتها التي لا تشوبها شائبة، فقد بدا جسدها كالساعة الرملية في البذلة من القطعة الواحدة. ومع خط العنق الملفوف، تمكنت من إعطاء مجرد تلميح عن صدرها، الذي خضع لعملية تكبير في عام 2011، مما زاد من حجمه لـ32DD. ولم تعرض البذلة صدرها فقط، بل خلفيتها المثالية أيضا، حيث جاءت ضيقة من…

GMT 02:38 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

قوات الشرطة تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 المغرب اليوم  - قوات الشرطة تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -

GMT 01:48 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جنات تكشف سبب تقديم "صباح الخير" في عيد الحب

GMT 01:47 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

نهان صيام تبيّن أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة

GMT 04:45 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

خبراء يحذرون من خطورة نقص الأكسجين في المحيطات

GMT 05:30 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تكشف عن توقعاتها للفنانين في 2017

GMT 01:44 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

نصائح مهمة للحصول على مظهر جذاب ومثير
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib