المغرب اليوم - عبدو شوبة يشارك بإنتاج فيلم عن ألبير كامو

عبدو شوبة يشارك بإنتاج فيلم عن ألبير كامو

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - عبدو شوبة يشارك بإنتاج فيلم عن ألبير كامو

باريس ـ وكالات

شارك المخرج المغربي عبدو عشوبة في إنتاج فيلم مقتبس عن الرواية الأخيرة غير المكتملة لألبير كامو (1913-1960) "الرجل الأول"٬ ومن إخراج المخرج الإيطالي الشهير جياني أميليو٬ والذي يتوقع خروجه إلى قاعات العرض السينمائية بباريس أوائل أبريل المقبل. وتعتبر مخطوطة الرواية التي وجدت في حقيبة الكاتب بعد حادث السيارة الذي أودى بحياته في فرنسا عام 1960 ونشرت بعد وفاته عام 1994٬ سيرة ذاتية لألبير كامو الحاصل على جائزة نوبل للآداب سنة 1957.ويتعلق الأمر بعمل روائي هام عن الجزائر مسقط رأسه٬ منذ وصول أول المستوطنين الفرنسيين إلى انفجار أول قنابل جبهة التحرير الوطني٬ مرورا بالظروف القاسية للشعب الجزائري ولمن أطلق عليهم إبان استقلال الجزائر بـ"الأقدام السوداء"٬ في توصيف للفرنسيين والأوروبيين الذين جاءوا مع الاستعمار الفرنسي واستوطنوا الجزائر٬ وعائلة ألبير كامو تنتمي إلى هذه الفئة.ويظهر فيلم "الرجل الأول" عودة ألبير كامو إلى الجزائر عام 1957 لرؤية والدته التي لا تريد أن تترك الجزائر مسقط رأسها للتوجه إلى فرنسا٬ في وقت دخلت فيه الجزائر الحرب.وهي الزيارة التي سمحت لكاتب روايتي "الغريب" و"الطاعون" باسترجاع طفولته وسنوات دراسته بالثانوية في وسط فقير في ظل غياب الأب٬ الذي توفي خلال الحرب العالمية الأولى٬ والذي لم يتعرف عليه بتاتا٬ وأم لم يتسن لها إطلاقا قراءة كتبه بسبب أميتها٬ ودعم مدرسه الذي سمح له بتفادي الانزلاق إلى "البروليتاريا"٬ وأصدقائه العرب وخصومه الفرنسيين الذين كانوا يتهمونه بخيانة قضية الجزائر الفرنسية.اشترك عبده عشوبة٬ الذي يعيش متنقلا بين المغرب وإيطاليا٬ مع الفرنسي برونو بيسيري والمنتج الإيطالي ريكاردو طوزي في إنتاج هذا الفيلم الذي تم مؤخرا تقديم عرضه ما قبل الأول بباريس بمقر مجموعة (فرانس-تلفزيون)٬ بحضور الممثلين الرئيسيين وابنة الكاتب كاثرين كامو٬ التي قالت إنها وجدت أباها في جاك غامبلين الذي جسد شخصية والدها على الشاشة.وضم الفيلم أيضا ممثلين فرنسيين من حجم كبير ككاثرين صولا التي شخصت دور الأم كامو ودينيس بوداليديس الذي أدى دور المعلم. وسبق لمخرج الفيلم جياني أميليو٬ الذي بدأ حياته المهنية في التلفزيون الإيطالي قبل أن يتفرغ للفن السابع٬ أن فاز ب"الأسد الذهبي" في مهرجان البندقية السينمائي عن فيلمه "أخي" (1998) وحصل على الجائزة الكبرى لمهرجان كان السينمائي عن فيلمه "الأطفال المسروقون" (1992).كما قاد المخرج الممثلين الرئيسيين كالفرنسي جان لوي اترينتينيون ولورا مورانت وجيان ماريا فولونتي.ولقي فيلم "الرجل الأول"٬ الذي تم تصويره بالكامل بالجزائر٬ استقبالا جيدا خلال عرضه ما قبل الأول بالمهرجان الدولي للفيلم بتورونتو عام 2011 حيث فاز بالجائزة الكبرى وجائزة النقد الدولي.وبعد حصوله على شهادة في العلوم السياسية بالسوربون وشهادة عن سينما الخيال من معهد الدراسات السينمائية العليا٬ اشتغل عبدو عشوبة كمخرج ومدرس لفن السينما وناقد ومنتج دولي. وكثير من عشاق السينما يتذكرون فيلمه المغربي الطويل " تاغنجة" 1980٬ الذي غاص في الفن التقليدي المغربي وفي الخاصية الإبداعية لناس الغيوان. واشتغل عشوبة أيضا إلى جوار مشاهير عالميين من قبيل إيتور سكولا وإرمانو ألمي وماركو فريري. وكعاشق لفن التصوير الفوتوغرافي٬ أنتج مع صديقه فابيو فاسوليني كتابا جميلا عن "المغرب" للمصور الفوتوغرافي الشهير الأمريكي ألبرت واطسون٬ وهو عمل فني رائع بالأبيض والأسود حظي باعتراف نقاد عالميين٬ وتم إهداؤه إلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس. وقال عشوبة إنه ما يزال مع المنتج برونو بيسيري في انتظار رد المخرج الشهير أوليفر ستون للتمكن من القيام بالتصوير في المغرب لفيلم مقتبس عن رواية "كاتيبا" لجان اكريستوفر ريفان السفير الفرنسي السابق لدى دكار وعضو الأكاديمية الفرنسية.ويستلهم الكتاب من حادث مقتل أربعة سياح فرنسيين في موريتانيا عام 2007٬ ليبرز في قالب روائي وعلى نحو مبكر خطر المجموعات المسلحة التي تتحرك ما بين جنوب الجزائر وموريتانيا مرورا بالنيجر ومالي٬ حيث تجري حرب أعلنتها فرنسا منذ يناير الماضي على الإرهاب بالمنطقة. وإلى جانب عمله بالساحة الدولية٬ حيث جمع بجدارة بين الكفاءة المهنية وتواضع الفنان القابع بالظل داخل عالم الأضواء٬ يعد عشوبة بالعودة إلى المغرب وفي جعبته مشاريع مستقبلية أخرى ذات أهمية لبلده ومساره الفني.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - عبدو شوبة يشارك بإنتاج فيلم عن ألبير كامو المغرب اليوم - عبدو شوبة يشارك بإنتاج فيلم عن ألبير كامو



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - عبدو شوبة يشارك بإنتاج فيلم عن ألبير كامو المغرب اليوم - عبدو شوبة يشارك بإنتاج فيلم عن ألبير كامو



خلال مشاركتها في حفل افتتاح "إنتيميسيمي"

عارضة الأزياء إيرينا شايك تخطف الأضواء بالبيجامة

نيويورك ـ مادلين سعاده
أظهرت العارضة إيرينا شايك جسدها الرشيق، الأربعاء، بعد ولادتها لطفلها الأول للنجم برادلي كوبر، في مارس من هذا العام، وذلك عند حضورها افتتاح العلامة التجارية الإيطالية للملابس الداخلية "إنتيميسيمي"، حيث يقع المتجر الرئيسي لشركة "إنتيميسيمي" في مدينة نيويورك.   وحرصت العارضة، البالغة 31 عامًا، ووجه العلامة التجارية للملابس الداخلية، على جذب الانتباه من خلال ارتدائها بيجامة سوداء مطعمة بشريط أبيض من الستان، حيث ارتدت العارضة الروسية الأصل بلوزة مفتوحة قليلًا من الأعلى، لتظهر حمالة صدرها الدانتيل مع سروال قصير قليلًا وزوج من الأحذية السوداء العالية المدببة، وحملت في يدها حقيبة سوداء صغيرة، مسدلة شعرها الأسود وراءها بشكل انسيابي، وزينت شفاهها بطلاء باللون الأرغواني الداكن، إذ أثبتت أنها لا تبالي بجسدها ورشاقتها عندما شاركت صورة تجمعها بأصدقائها وهي تتناول طبق من المعكرونة.   وتم رصد النجمة سارة  جسيكا، البالغة 52 عامًا، أثناء الافتتاح بإطلالة ساحرة وجريئة تشبه إطلالتها في

GMT 06:50 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

احتضار جزيرة "بايكال" لتعرّضها لسلسلة من الظواهر الضارّة
المغرب اليوم - احتضار جزيرة

GMT 03:12 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

ناجية من السرطان تبرز طريقة تجاوزها المرض برفع الأثقال
المغرب اليوم - ناجية من السرطان تبرز طريقة تجاوزها المرض برفع الأثقال

GMT 02:24 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تعلن أنّ جراء الكلاب تستطيع أسر قلوب البشر بنظراتها
المغرب اليوم - دراسة تعلن أنّ جراء الكلاب تستطيع أسر قلوب البشر بنظراتها

GMT 09:04 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

"سكودا" تُقدِّم نسخة مُطوّرة مِن "vRS" بمحرك 243 حصانًا
المغرب اليوم -

GMT 03:46 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"بورش" تعلن عن مميزات سيارتين بقوة 365 حصانًا
المغرب اليوم -

GMT 02:58 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شيري عادل تشترط أن يكون زوجها المستقبلي فنانًا
المغرب اليوم - شيري عادل تشترط أن يكون زوجها المستقبلي فنانًا

GMT 12:54 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن رأس تمثال لسيدة عمرها 4 آلاف عام في مصر
المغرب اليوم - الكشف عن رأس تمثال لسيدة عمرها 4 آلاف عام في مصر

GMT 00:21 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حسين فهمي يكشف سر اختلافه مع الراحل يوسف شاهين

GMT 05:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الكلاب تغزو عالم الموضة مع سلسلة مميزة من الأزياء

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يسمح بنمو النباتات دون قطع الأشجار

GMT 04:43 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الإنسان يظل واعيًا لعدة دقائق بعد إعلان خبر وفاته

GMT 02:28 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

فندق "غراند كونتيننتال" إيطاليا حيث الجمال والعزلة والهدوء

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib