المغرب اليوم  - الفيلم الوثائقي البحث عن النفط والرمال يغزو المهرجانات الدولية

الفيلم الوثائقي "البحث عن النفط والرمال" يغزو المهرجانات الدولية

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - الفيلم الوثائقي

القاهرة ـ محمد علوش

يشهد الفيلم الوثائقي "البحث عن النفط والرمال"  In Search of Oil and Sand خلال آذار/ مارس الجاري مشاركة مكثفة في المهرجانات السينمائية الدولية، إذ شارك الفيلم بالفعل في مهرجان السينما الأفريقية في السويد، ومهرجان توين سيتيز للفيلم العربي في ولاية مينيسوتا الأميركية، إضافة إلى مهرجان تطوان لسينما بلدان البحر الأبيض المتوسط في المغرب الذي تبدأ دورته في 23 آذار/ مارس  الجاري. وفيلم "البحث عن النفط والرمال" من إنتاج شركة أفلام ميدل ويست Middle West Films، وقد قام بإخراجه وائل عمر بالمشاركة مع فيليب إل ديب، وقد فازا في تشرين الأول/ أكتوبر - 2012 بجائزة أفضل مخرج من العالم العربي في مسابقة الأفلام الوثائقية في الدورة السادسة من مهرجان أبو ظبي السينمائي. ويقدم الفيلم شخصية المؤرخ محمود ثابت الذي ورث عن عائلته قصراً يرجع تاريخه إلى الفترة الملكية، ويقوم ثابت في الفيلم بتتبع قصة صناعة فيلم Oil and Sand، وهو فيلم 8 ملليمترات قام والداه بتصويره قبل أسابيع معدودة من خلع العائلة الملكية المصرية في انقلاب العام 1952، وتأتي أهمية موضوعه من مشاركة بعض أعضاء العائلة الملكية وحاشيتها في التمثيل فيه، ويقوم ثابت بتجميع النسخة الأخيرة الناجية من الفيلم، ويعيد بناء القصة خلف الفيلم والمشاركين في صنعه والظروف السياسية التي أحاطت به. فبعد جولتين ناجحتين في السويد والولايات المتحدة الأميركية، ينتقل شريط الفيلم إلى مدينة تطوان المغربية للمشاركة في مسابقة الأفلام الوثائقية في الدورة الـ19 من مهرجان تطوان لسينما بلدان البحر الأبيض المتوسط ابتداء من 23 وحتى 30 آذار /مارس الجاري. ولقد شارك فيلم "البحث عن النفط والرمال" في فاعليات الدورة الـ13 من مهرجان السينما الأفريقية في العاصمة السويدية ستوكهولم. وفي التوقيت نفسه، تم عرض الفيلم ضمن الدورة الثامنة لـمهرجان توين سيتيز للفيلم العربي، والذي تنظمه مؤسسة مزنه الثقافية في منطقة توين سيتيز التي تضم مدينتي مينيابوليس وسانت بول في ولاية مينيسوتا الأميركية، وقد انتهت فعاليات المهرجانين في 17 آذار /مارس الجاري. يذكر أن المخرج وائل عمر كان قد حصل على درجة الماجستير في الآداب العام 2005، وقام بتصوير فيلم State of Emergency كجزء من مشروع ديمقراطية 76، وهو عبارة عن سلسلة من الأفلام الوثائقية القصيرة التي ألقت الضوء على الدولة البوليسية الوحشية لنظام مبارك. ومع توسع الحركة التوثيقية في المنطقة، قام في العام 2008 بالمشاركة في تأسيس شركة أفلام ميدل ويست المتخصصة في الإنتاج المشترك للأفلام الوثائقية.  ويملك عمر حالياً عدة مشروعات سينمائية في طور التطوير تتضمن فيلم Les Petit Chats لـشريف نخلة، وهو أول فيلم وثائقي عربي عن موسيقى الروك، وفيلم Dream of Shahrazad لـفرانسوا فيرستر. فيما بدأ العمل على فيلم When I Stop Chanting وهو فيلم وثائقي يستكشف العلاقة بين كرة القدم والسياسة والثورة في مصر. أما فيليب إل ديب فهو مخرج أفلام مستقل من أصل لبناني - فرنسي، ويعيش حالياً في القاهرة، وقد خاض مجالات متنوعة في عالم السينما، مثل كتابة السيناريو والتمثيل في أفلام قصيرة في لندن ولوس أنجلوس والقاهرة. وساهم في العام 1996 في كتابة وإخراج أول فيلم رئيسي له Welcome Says The Angel ثم قام بكتابة وإخراج فيلم الطنبورة الذي فاز بجائزة Golden Turon في مهرجان Etnofilm في كادكا وجائزة التحكيم في مهرجان ساقية الصاوي للأفلام الوثائقية في القاهرة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الفيلم الوثائقي البحث عن النفط والرمال يغزو المهرجانات الدولية  المغرب اليوم  - الفيلم الوثائقي البحث عن النفط والرمال يغزو المهرجانات الدولية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الفيلم الوثائقي البحث عن النفط والرمال يغزو المهرجانات الدولية  المغرب اليوم  - الفيلم الوثائقي البحث عن النفط والرمال يغزو المهرجانات الدولية



خطفت الأنظار خلال أسبوع الموضة في لندن

هايلي بالدوين تظهر في إطلالتين مثيرتين على المنصّة

لندن ـ كاتيا حداد
ظهرت عارضة الأزياء هايلي بالدوين، في إطلالة مثيرة خلال عرض المصمم الشهير جوليان ماكدونالد Julien Macdonald، على منصة أسبوع الموضة في لندن، حيث سيطرت الجرأة على مجموعته الجديدة لربيع وصيف 2018، وتميّتز التصاميم بالطابع العصري الجريء والمثير. خطفت بالدوين البالغة 20 عامًا من العمر، أنظار الحضور وعدسات المصورين، في إطلالتين جريئتين، حيث ارتدت في الإطلالة الأولى فستانًا عاريًا وقصيرًا من اللون الأسود كشف عن ساقيها الطويلتان ومنطقة الخصر، ومحيط منطقة الصدر، وكان الفستان أشبه بالبيكيني ومزود بأشرطة متقاطعة فقط عند الخصر، أما إطلالتها الثانية، فقد ظهرت على المنصة في فستان مثير، بأكمام طويلة، يشبه شبكة الصيد. ووضعت ابنة الممثل الشهير ستيفن بالدوين والمولودة في ولاية أريزونا، المكياج السموكي للعيون،  بينما كان شعرها منسدلًا بطبيعته على ظهرها بطريقة مستقيمة، وكانت ملكة الجمال بالدوين واجهة مثيرة خلال أسابيع الموضة في الخريف، خاصة ليلة الجمعة الماضية، حيث كانت مركز الاهتمام في

GMT 09:40 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

خطوط وألوان وفساتين باللون الأبيض لربيع وصيف 2018
 المغرب اليوم  - خطوط وألوان وفساتين باللون الأبيض لربيع وصيف 2018

GMT 07:10 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

منتزه"Peak District" بشلّلاته الرائعة في كتاب مصوّر
 المغرب اليوم  - منتزه

GMT 05:37 2017 الأربعاء ,20 أيلول / سبتمبر

سكوتي نيل هيوز ترفع دعوى قضائية ضد "فوكس نيوز"
 المغرب اليوم  - سكوتي نيل هيوز ترفع دعوى قضائية ضد

GMT 09:54 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

"غولد كوست" تضم مجموعة من السيدات اليافعات فقط

GMT 04:51 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

تصميم مميز للمنزل الذي تم فيه تصوير "برود تشيرش"

GMT 05:22 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

حلّ مشكلة انحسار الذقن للخلف بواسطة "البوتوكس"

GMT 06:45 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

"شاومي" تعلن عن هاتفها الجديد "Mi Note 3" بسعر منافس
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib