المغرب اليوم  - طريق حليمة  مأساة شخصية وتجربة تطهير

"طريق حليمة" مأساة شخصية وتجربة تطهير

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  -

تطوان ـ وكالات

حاز الفيلم الكرواتي "طريق حليمة" للمخرج أرسين أنطون إسيتوجيك٬ السبت٬ على الجائزة الكبرى لمهرجان تطوان الدولي للسينما المتوسطية في مسابقة الافلام الطويلة.ويحكي الفيلم المتوج قصة امرأة طيبة بطبيعتها ومعها يغوص مجرى الفيلم في قلب مأساة شخصية وتجربة تطهير وتسام أيضا٬ وتحاول حليمة بطلة الفيلم التعرف على جثة ابنها الذي لقي حتفه في حرب البوسنة، إلا أنها ترفض الخضوع لتحليل حمضها النووي لاعتبارات عقائدية وأخلاقية. كما أعلنت لجنة تحكيم المسابقة الرسمية للافلام الطويلة ٬التي ترأستها المنتجة السينمائية الإيطالية غراتسيا فولبي٬عن فوز الفيلم المغربي "زيرو" لمخرجه نور الدين الخماري بجائزة محمد الركاب للجنة التحكيم الخاصة٬ فيما فاز الفيلم الايطالي "الأشياء الجميلة" للمخرج جيوفاني بيبرنو بجائزة عز الدين مدور للعمل الأول. وعادت جائزة الجمهور للفيلم المغربي "زيرو" ٬ فيما عادت جائزة أحسن دور رجالي للممثل المغربي يونس البواب عن أدائه في فيلم "زيرو"٬ وجائزة أحسن دور نسائي أولغا باكالوفيتش عن أدائها في الفيلم الكرواتي "طريق حليمة". وشارك في مسابقة الافلام الطويلة فيلمان مغربيان وفيلمان من مصر٬ وفيلم واحد من كل من تونس والجزائر وفلسطين وإسبانيا وفرنسا وإيطاليا وكرواتيا ورومانيا. وفي مسابقة الأفلام القصيرة فاز بالجائزة الكبرى الفيلم الفرنسي التركي "باتيكا" للمخرج أنور ياغيز٬ وبالجائزة الخاصة للجنة التحكيم ٬التي تراسها المخرج والسينمائي التونسي إبراهيم لطيف ٬ الفيلم اليوناني "ستعود الأمور إلى مجراها" للمخرج ثانوس بسيكوجيوس٬ وبجائزة الابتكار٬ الفيلم الاسباني "أناكوس " للمخرج كساسيو بانيو ٬كما منحت اللجنة تنويها خاصا للفيلم اليوناني "45 درجة" للمخرج جيورجيس كريكوراكيس. ويحكي فيلم "باتيكا"(طريق القرية) عن بشار (بطل الفيلم) الذي يعبر كل صباح الطريق نفسه رفقة والده ٬ولأنهما لا يملكان إلا دراجة واحدة فإنهما يتناوبان على امتطائها ما يجعلهما لا يستمتعان برفقة بعضهما البعض ليقرر بشار إتلاف الدراجة حتى يبقى قريبا من أبيه. وفاز بالجائزة الكبرى لمدينة تطوان في مسابقة الافلام الوثائقية٬ التي ترأس لجنة تحكيمها الممثل والمخرج المغربي رشيد الوالي ٬ الفيلم الفلسطيني "متران من هذا التراب" للمخرج احمد نطش ٬ فيما عادت جائزة لجنة التحكيم الخاصة للفيلم الاسباني الفرنسي المشترك "مثل أسود حجرية في مستهل الليل " للمخرج أوليفيي زوشواط٬ وجائزة العمل الأول للفيلم اللبناني "74 ..إعادة بناء قصة نضال " للمخرجين رانيا ورائد رافعي. ويستحضر فيلم "متران من هذا التراب" ذكرى المبدع الكبير محمود درويش حيث تتقاطع رؤيتان٬ رؤية الصحافي الذي يستخلص من وقائع كبرى خلاصات صغيرة ٬ ورؤية الشاعر الذي ينطلق من تفاصيل صغيرة ليصنع أشياء كبيرة. وخلال حفل الاختتام٬ تم تكريم الممثلة المغربية ثريا العلوي عن مسارها الفني وأدائها المتميز في أفلام مثل "طرفاية باب البحر " و"نساء ونساء " و" الطفولة المغتصبة" ٬كما تم بنفس المناسبة تكريم المخرج التونسي رضا باهي ٬الذي يتميز بطرحه الفني الجريء ٬ وقد أبدع خلال مساره الفني الطويل عدة أفلام منها "صندوق العجب" و"شامبانيا مرة " و"ديما براندو" و"السنونو لا يموت في القدس ". كما فاز فيلم "رد بالك"٬ وهو من إبداع تلامذة مدرسة سيدي إدريس بجائزة الفيلم التربوي لمهرجان تطوان الدولي للسينما المتوسطية الذي انطلق يوم 23 مارس الجاري ٬ويحكي الفيلم عن قصة أطفال مدرسة يبدعون من اجل التلقي وتوسيع معارفهم الثقافية والتربوية .

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - طريق حليمة  مأساة شخصية وتجربة تطهير  المغرب اليوم  - طريق حليمة  مأساة شخصية وتجربة تطهير



 المغرب اليوم  -

ضمن الدورة السبعين من مهرجان كان السينمائي

تألق كامبل بفستان أسود في حفلة بوسيتيف بلانيت

باريس - مارينا منصف
تألقت عارضة الأزياء ناعومي كامبل ، صاحبة الـ47 عام ، أثناء حضور حفلة عشاء بوسيتيف بلانيت ، في مهرجان كان السنيمائي السبعين في بالم بيتش ، مع أجواء الريفيرا الفرنسية . وتألقت كامبل بفستان أسود مع أجزاء على شكل شبكة صيد السمك مرصع بالترتر مع قلادة من الزمرد مع أقراط أنيقة مماثلة ، بينما تدلى شعرها الطويل حتى أسفل ظهرها، وأبرزت شفتيها بملمع. وتتصدر العارضة خلال عطلة نهاية الأسبوع الحدث الثاني عشرFashion For Relief ، حيث تظهر مع آخرين مع القطع التي تبرعت بها أفضل بيوت الأزياء في العالم. وأسست ناعموي الجمعية الخيرية قبل 12 عامًا ، واستخدمت وضعها للمساعدة في مكافحة فيروس الإيبولا والمساعدة في أعقاب الكوارث الطبيعية ، مثل إعصار كاترينا، وأوضحت مجلة فوغ أن عائدات هذا العام ستمكن منظمةSave the Children من توفير الغذاء المنقذ للحياة والمأوى والعلاج الطبي للأطفال في أنحاء العالم كافة ،

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - طريق حليمة  مأساة شخصية وتجربة تطهير  المغرب اليوم  - طريق حليمة  مأساة شخصية وتجربة تطهير



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib