المغرب اليوم  - آل كرود فيلم رسوم متحركة برسالة إنسانية

"آل كرود" فيلم رسوم متحركة برسالة إنسانية

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  -

عمان ـ وكالات

فيلم «آل كرود» (The Croods) من أفلام الرسوم المتحركة الروائية الطويلة التي تجمع بين أفلام المغامرات والأفلام الكوميدية. وهذا الفيلم من إخراج المخرجين كيرك دي ميكو وكريس ساندرز اللذين اشتركا أيضا في كتابة سيناريو الفيلم استنادا إلى قصة من تأليفهما بالاشتراك مع الكاتب السينمائي جون كليس.  تقع أحداث قصة فيلم «آل كرود» في العصر الحجري ما قبل التاريخ، وتتعلق بآخر أسرة باقية على سطح الأرض، وتعيش هذه الأسرة في كهف في منطقة جبلية قاحلة. وتتألف الأسرة من خمسة أفراد هم الأب جروج (صوت الممثل نيكولاس كيج) والأم أوجا (صوت الممثلة كاثرين كينر) والابنة إيب (صوت الممثلة إيما ستون) والابن ثونك (صوت الممثل كلارك دوك) والجدة جران (صوت الممثلة المخضرمة كلوريس ليشمان الحائزة على جائزة الأوسكار).  تخضع الأسرة لقواعد صارمة يفرضها الأب، بما في ذلك إصراره على بقاء أفراد الأسرة داخل الكهف بعد حلول الظلام والتأكيد على أن الأشياء والأفكار الجديدة تهدد بقاءهم وأن حالة الخوف الدائم من ضروريات البقاء. إلا أن الابنة المراهقة إيب ترفض أفكار والدها وتخرج عن طاعته وتخرج من الكهف ذات مساء وتلتقي بالشاب الذكي المبدع جاي (صوت الممثل ريان رينولدز) الذي تفتتن بأفكاره وبالنار التي يشعلها والتي لم ترها من قبل. ويثير خروجها من الكهف ولقاؤها بالشاب جاي غضب والدها.  يتعرض كهف الأسرة للدمار إثر وقوع زلزال، ما يجبر أفرادها على الرحيل. وبعد الخروج من منطقتهم القاحلة يبدأون رحلة في عالم جديد وغريب ويكتشفون منطقة تغطيها الغابات والنباتات وتنتشر فيها الحيوانات الغريبة والطيور، وذلك خلافا للمنطقة الجبلية القاحلة التي كانوا يعيشون فيها. ويقود الأب أسرته في أعماق الغابة بحثا عن كهف جديد للعيش فيه. وفي الطريق تتعرض الأسرة لهجوم من مجموعة من الطيور الجارحة، ويهبّ الشاب جاي لمساعدتها باستخدام شعلة من النار التي تخيف الطيور وتجبرها على الفرار. ويثير ذلك إعجاب أفراد الأسرة الذين لم يروا نارا من قبل.  يمر أفراد الأسرة بسلسلة من التجارب التي يحصل كل منهم خلالها على شيء جديد ومفيد من الشاب جاي ويزداد إعجابهم به وبأفكاره الجيدة، الأمر الذي يثير غضب الأب جروج الذي يغير من جاي، فيما تتعمق أواصر العلاقة بين جاي وإيب. وتشتد الخلافات بين أفراد الأسرة والأب بعد أن يرفضوا الانصياع لأوامره ورغباته. ويرد الأب على ذلك بعرض بعض أفكاره التي تمنى جميعها بالفشل، ما يزيد غضبه على جاي ويهاجمه ويعلق الاثنان في منطقة مغطاة بمادة القار. وعندئذ يخبر جاي الجميع بأن أفراد أسرته هلكوا في مادة القار، وأن آخر كلمات سمعها منهم ألهمت أفكاره الجديدة نحو حياة «الغد» بدلا من حياة الأمس. وعندئذ يتغير موقف الأب جروج نحو الشاب جاي، ويستعين الاثنان بأداة للنجاة من الغوص في القار.  تنتهي قصة فيلم «آل كرود» باستقرار أفراد الأسرة في منطقة جميلة تحيط بها الجنائن، حيث يعانق الأب جروج ابنته إيب لأول مرة، وحيث تتغير شخصيته وتعامله مع أفراد أسرته، تاركا لهم حرية التصرف والتحرك، وإيجاد جو تغمره السعادة نحو إشراقة شمس «الغد».  وتلقي أحداث الفيلم الضوء على التضارب بين القواعد الصارمة التقليدية التي يفرضها الأب والأساليب المتطورة للشاب جاي في التعامل مع مشاكل الحياة. وبعد سلسلة من التطورات والاكتشافات التي يقدمها الشاب جاي لأفراد الأسرة، بما في ذلك النار والأحذية التي لم يروها من قبل، تتحول الخلافات بين الأب جروج والشاب جاي تدريجيا إلى علاقات تفاهم وتعاون.  يقدّم فيلم «آل كرود» رسالة تنطوي على المقارنة بين عالمين، عالم الكهف المظلم الذي تعيش فيه أسرة «آل كرود»، وهو عالم الجهل الذي يمثله الأب، والعالم المستنير الذي يمثله الشاب جاي الذي يعرّف أفراد الأسرة على أفكار جديدة ويقدّم لهم أشياء جديدة لم يعرفوها من قبل مثل النار. وتتناول قصة الفيلم أثر التغيرات على الإنسان. ويمثل الأب أكثر شخصية في الفيلم تخضع للتغيرات وتتعلم أهم الدروس منها. وتعالج قصة الفيلم أهمية التعلم والاستكشاف واستخدام الذكاء والتفكير من خلال رحلة تقوم بها أسرة «آل كرود» في عالم جديد خارج كهفها المظلم.  يجمع فيلم «آل كرود» بين العديد من المقومات الفنية المتميزة، وقد نجح مخرجا وكاتبا سيناريو الفيلم كيرك دي ميكو وكريس ساندرز في تقديم عمل سينمائي بأسلوب كوميدي خفيف وسريع الإيقاع يشد المشاهدين من جميع الأعمار بحيث يشترك المشاهدون في الرحلة التي تقوم بها شخصيات الفيلم. وينطوي الفيلم على رسالة إنسانية قيّمة تؤكد أهمية العلاقات الأسرية وأواصر الصداقة. ويتميز الفيلم بتطوير شخصيات القصة والعلاقات بينهم، وببراعة المؤثرات البصرية المبهرة والموسيقى التصويرية والمونتاج. ومن أكثر مواقف أحداث الفيلم إثارة ردود فعل شخصيات القصة على التجارب والأفكار والاكتشافات الجديدة كالنار والأحذية في عصر ما قبل التاريخ. ويجسد شخصيات قصة الفيلم بأصواتهم عدد من الممثلين القديرين ببراعة وواقعية، وفي مقدمتهم نيكولاس كيج وإيما ستون وريان رينولز والممثلة المخضرمة كلوريس ليشمان التي تواصل إسهاماتها السينمائية بنشاط كبير في سن السابعة والثمانين.  استقبل فيلم «آل كرود» بحماس كبير من قبل النقاد والجمهور على حد سواء، وخاصة الأطفال. وتصدر الفيلم قائمة الأفلام التي حققت أعلى الإيرادات على شباك التذاكر في دور السينما الأميركية والأجنبية في أسبوعه الافتتاحي، وبلغت إيراداته العالمية الإجمالية 428 مليون دولار خلال الشهر الأول لعرضه، فيما بلغت تكاليف إنتاجه 135 مليون دولار. ويحتل هذا الفيلم المركز الثاني في الإيرادات بين أفلام العام الحالي بعد فيلم الحركة والمغامرات «أوز العظيم والقوي».  

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - آل كرود فيلم رسوم متحركة برسالة إنسانية  المغرب اليوم  - آل كرود فيلم رسوم متحركة برسالة إنسانية



 المغرب اليوم  -

كشفت تجاهل هوليود للنجمات فوق سن الـ40

أندي ماكدويل تخطف الأضواء وتنتقد الثقافة الأميركية

واشنطن - رولا عيسى
سرقت أندي ماكدويل (59 عامًا) الأضواء عندما حضرت جلسة التصوير في Chopard Trophy فيHotel Martinez في "كان" في فرنسا مساء الإثنين، وتألقت في ثوب أسود طويل شبه شفاف ذو عنق غائر على السجادة الحمراء، وتزيت بقلادة من الياقوت مرصعة بالجواهر لإضافة لمسة من سحر هوليود الكلاسيكي مع أقراط مرصعة بـ"الأحجار الكريمة"، بينما أبرزت ملامحها الجميلة مع طلاء شفاه أحمر ومكياج عيون دخاني، فيما تدلى شعرها في تجعيدات على كتفيها، وأمسكت النجمة بمخلب بسيط مع مشبك من الماس، وظهرت لحضور العرض الأول لفيلم The Killing Of A Sacred Deer الذي يشارك في مهرجان كان السينمائي السبعين. وتحدثت النجمة أخيرًا موضحة أن هوليود تتخلى عن الممثلات بعد سن الأربعين بينما يحصل بعض الرجال على أفضل الأدوار حتى عمر السبعين، حيث قالت ماكدويل في مهرجان دبي السينمائي الدولي: "أتمنى أن تكون هناك فرص أكبر للنساء في عمري، حيث تعرضت لسؤال كيف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - آل كرود فيلم رسوم متحركة برسالة إنسانية  المغرب اليوم  - آل كرود فيلم رسوم متحركة برسالة إنسانية



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib