المغرب اليوم - فيلم وثائقي حول حياة الفنان التشكيلي محمد خدة

فيلم وثائقي حول حياة الفنان التشكيلي "محمد خدة"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - فيلم وثائقي حول حياة الفنان التشكيلي

الجزائر - وكالات

سيكون الفيلم الوثائقي حول حياة وأعمال محمد خدة, أحد أعمدة الفن التشكلي الجزائري المعاصر, المنجز من طرف الكاتب والتشكيلي جودت قسومة, جاهزا عن قريب, حسبما علم يوم الاثنين من الوكالة الجزائرية للاشعاع الثقافي المشاركة في انتاج الفيلم. ويوجد فيلم "خدة, الرمز والزيتونة" حاليا في مرحلة ما بعد الانتاج وسيستلم قريبا, حسبما أكده مسؤول بالوكالة الجزائرية للاشعاع الثقافي الذي يتوقع الصدورالرسمي للفيلم في نهاية الثلاثي الأخير لسنة 2013. وتحت عنوان "خدة, الرمز والزيتونة" يحوي الفيلم ايماءات أولية لحركة "رسامي الرمز" -وهي عبارة أطلقها الشاعر الجزائري جون سيناك على الفنانين التشكيليين الجزائريين سنوات الثلاثينيات- وكذلك الى شجرة الزيتون التي تحول جذعها في كثير من الأحيان الى مصدر الهام لخدة. ويروي هذا العمل الفني, الذي كتب له السيناريو المخرج رفقة الجامعية وأرملة الفنان نجاة خدة, خلال 90 د حياة التشكيلي منذ طفولته بمستغانم الى غاية أن وفاته في 1991. ويقول المخرج أنه حاول عبر هذا الوثائقي الذي يسلط الضوء على الرسام والنحات محمد خدة أن يقدم "تكريما يطبعه نوع من الخيال" والذي سيعرف بالتحف الفنية التي أتقن انجازها خدة تاركا من خلالها بصمات لا تمحى. وانجز هذا الفيلم بالاشتراك مع الوكالة الجزائرية للاشعاع الثقافي و"ليت ميديا". وقد تمكن محمد خدة الفنان العصامي من صقل موهبته في الفن التشكيلي انطلاقا من تصميم رسومات لفائدة المطبعة التي كان يشتغل بها قبل أن يصبح من رواد المتاحف بالجزائر وبفرنسا. وشارك خدة -وهو من مواليد 1930 بمستغانم- في أول معرض ل"التشكيليين الجزائريين" في 1963 قبل أن يشارك في تأسيس سنة 1964 الاتحاد الوطني للفن التشكيلي كما عمل على الدفاع عن تاريخ الفن التشكيلي الجزائري انطلاقا من جداريات الطاسيلي. واستطاع الفنان أن يترك بصمته عبر مجموعة من الرسومات الجدارية منها منحوتته "نصب لشهداء المسيلة" كما قام بتصميم ديكورات وأزياء للمسرح وأيضا زرابي مثل تلك التي تزين مطار الرياض بالسعودية. وقد وصفه الكاتب الجزائري محمد ديب ب"المنجم" الذي يفك طلاسم الرموز لاعادة احياء رونق جوهر في لوحات خالدة يلتقي فيها الماضي بالحاضر والمستقبل". وقد قام محمد خدة أيضا بتزيين كتب برسومات لأشهر الكتاب مثل جون سيناك ورشيد بوجدرة وطاهر جاووت وأيضا كتب للفرنسي جون ميشال جورج برنارد.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - فيلم وثائقي حول حياة الفنان التشكيلي محمد خدة المغرب اليوم - فيلم وثائقي حول حياة الفنان التشكيلي محمد خدة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - فيلم وثائقي حول حياة الفنان التشكيلي محمد خدة المغرب اليوم - فيلم وثائقي حول حياة الفنان التشكيلي محمد خدة



اختارت مكياجا ناعما من ظلال العيون السموكي

ريهانا تثير الجدل مجددًا بإطلالة غريبة في نيويورك

نيويورك ـ مادلين سعاده
عُرفت النجمة العالمية ريهانا بإطلالات الجريئة والمثيرة للجدل ما يجذب الأضواء ناحيتها فور ظهورها، لذلك ليس من المستغرب أن تختار بعض الأزياء التي تكشف عن جسدها أثناء تواجدها في مدينة نيويورك ليلة السبت، فقد حرصت المغنية الأميركية الشابة على مشاركة إطلالاتها مع معجبيها على موقع الصور الأشهر "إنستغرام"، وإظهار ملابسها المثيرة. وقد ظهرت ملكة البوب ​​البالغة من العمر 29 عاما في إحدى الصور مرتدية سترة واسعة وحملت توقيع دار أزياء "Vetements x Alpha"، فوق فستانا ضيقا أبرز قوامها الرشيق بالإضافة إلى فتحة بإحدى الجوانب كشفت عن ساقيها.، ومن المثير للاهتمام يبدو أن ريهانا قد استسلمت لموضة النجوم في عدم ارتداء ستراتهم بشكل صحيح، فقد اختارت أن رتدي سترتها متدلية على كتفيها، ونسقت بعضا من الاكسسوارات مع ملابسها فاختارت ساعة كبيرة مع حزام من الجلد على معصمها الايسر، والعديد من القلائد المعدنية، واختارت مكياجا ناعما من ظلال العيون السموكي

GMT 04:54 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

نيو إنغلاند وجهة خيالية لقضاء إجازتك في الخريف
المغرب اليوم - نيو إنغلاند وجهة خيالية لقضاء إجازتك في الخريف

GMT 08:17 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

منزل ليندسي فون معروض للبيع بـ3.795 مليون دولار
المغرب اليوم - منزل ليندسي فون معروض للبيع بـ3.795 مليون دولار

GMT 02:05 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

صالح يدعو إلى تدشين “حكومة انتقالية” في إقليم كردستان
المغرب اليوم - صالح يدعو إلى تدشين “حكومة انتقالية” في إقليم كردستان

GMT 05:01 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

مخاوف بين الصحافيين في روسيا من مسلسل الاغتيالات
المغرب اليوم - مخاوف بين الصحافيين في روسيا من مسلسل الاغتيالات

GMT 08:31 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

جامعتا أكسفورد وكامبريدج في خطر بسبب عدم التنوع
المغرب اليوم - جامعتا أكسفورد وكامبريدج في خطر بسبب عدم التنوع

GMT 01:27 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

التحرّش جنسيًا بالمحامية النجمة أمل علم الدين في العمل
المغرب اليوم - التحرّش جنسيًا بالمحامية النجمة أمل علم الدين في العمل

GMT 02:14 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

يجعل بعض الحيوانات تلهث وراء غريزة الافتراس
المغرب اليوم - يجعل بعض الحيوانات تلهث وراء غريزة الافتراس

GMT 05:22 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

سيارات الدفع الرباعي تنعش حركة البيع في مازيراتي
المغرب اليوم - سيارات الدفع الرباعي تنعش حركة البيع في مازيراتي

GMT 01:54 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

مارتن لاف يُشيد بأداء سيارة "إكس-ترايل" الجديدة
المغرب اليوم - مارتن لاف يُشيد بأداء سيارة

GMT 00:40 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

القاطي يكشف أنّ "ماشي معقول" تندرج في صنف الراي
المغرب اليوم - القاطي يكشف أنّ

GMT 03:26 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة توضّح أنّ الخوف من العناكب موروث منذ الولادة
المغرب اليوم - دراسة توضّح أنّ الخوف من العناكب موروث منذ الولادة

GMT 05:49 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اختلاف مالي بين ميلانيا وميشال داخل البيت الأبيض

GMT 06:57 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

المعطف الطويل أناقة ودفء وعصرية للرجال في الشتاء

GMT 02:57 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

قطر تتجه إلى المزارع لمواجهة المقاطعة العربية لها

GMT 01:25 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"أبوتس جرانج" يحصد المركز الأول في مسابقة "إيفيفو"

GMT 04:48 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

خبير تغذية يكشف أهمية التوازن بين الرياضة والطعام

GMT 02:12 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib