المغرب اليوم  - الفيلم الوثائقي قصة ثورة أزمة سوريا بعيون أميركية

الفيلم الوثائقي "قصة ثورة" أزمة سوريا بعيون أميركية

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - الفيلم الوثائقي

واشنطن - وكالات

حاول الفيلم الأميركي الوثائقي القصير "قصة ثورة"، عرض وجهة نظر أميركية عن الحرب الدائرة في سوريا بين القوات الحكومية والجيش السوري الحر المعارض، منذ أكثر من عامين ونصف. ويهدف الفيلم، الذي أنتجه ماثيو فاندايك من ماله الخاص، إلى التأثير في اتجاهات وآراء الأميركيين لحثهم على اتخاذ خطوات عملية وسريعة من أجل مساعدة المعارضة السورية التي تقاتل جيشا حكوميا منظما بأسلحة خفيفة. ويصف منتج الفيلم فاندايك نفسه بأنه "مناضل ومقاتل من أجل الحرية"، لا سيما وأنه عايش من قبل تفاصيل "الثورة الليبية"، وانضم إلى مقاتليها عام 2011، قبل أن تطيح بالزعيم الليبي الراحل معمر القذافي. وبعد تجربته في ليبيا، قرر ماثيو خوض غمار التجربة ذاتها في سوريا، لكن هذه المرة عبر إنتاج فيلم وثائقي عن "الثورة السورية". وقال إن هدفه من وراء هذا العمل هو دفع الناس في جميع أنحاء العالم للتبرع لصالح المعارضة السورية. وفي هذا الإطار أيضا، أرسل فاندايك نسخا من الفيلم إلى أعضاء الكونغرس الأميركي، في محاولة منه لحثهم على اتخاذ إجراءات جدية لتسليح المعارضة السورية. ورغم انقسام الأميركيين بشأن ما فعله فاندايك في كل من ليبيا وسوريا، بين مؤيد يدعمه، ومعارض يتهمه بالعمل لجهات متشددة، إلا أن تلك الآراء لم تمنعه من الترويج لفيلمه في عدد من الولايات الأميركية والبلدان الأوروبية. وأعرب فاندايك عن تفاؤله بتحقيق الفيلم تأثيرا إيجابيا لتغيير توجهات الأميركيين المحايدين تحديدا، بشأن الحرب الدائرة في سوريا.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الفيلم الوثائقي قصة ثورة أزمة سوريا بعيون أميركية  المغرب اليوم  - الفيلم الوثائقي قصة ثورة أزمة سوريا بعيون أميركية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الفيلم الوثائقي قصة ثورة أزمة سوريا بعيون أميركية  المغرب اليوم  - الفيلم الوثائقي قصة ثورة أزمة سوريا بعيون أميركية



 المغرب اليوم  - تصاميم فنية غريبة تمثل صرخات غير مُتبعة في الموضة

GMT 03:28 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

أمل كلوني تدعو الدول إلى ضرورة محاكمة "داعش"

GMT 09:40 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

خطوط وألوان وفساتين باللون الأبيض لربيع وصيف 2018

GMT 02:44 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

دراسة تكشف غموض الأكسجين في الغلاف الجوي للأرض

GMT 06:45 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

"شاومي" تعلن عن هاتفها الجديد "Mi Note 3" بسعر منافس
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib