المغرب اليوم - بن طوبال سيرة ومسار شريط وثائقي جديد للمخرج عبد الباقي صلاي

"بن طوبال سيرة ومسار" شريط وثائقي جديد للمخرج عبد الباقي صلاي

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

الجزائر - وكالات

أنهى المخرج و الإعلامي عبد الباقي صلاي في الأيام القليلة الماضية فيلمه الوثائقي الجديد "بن طوبال.. سيرة ومسار " و الذي يرتقب تقديم عرضة الشرفي الأول بميلة بمناسبة إحياء الذكرى المزدوجة 20 أوت المخلدة لهجمات الشمال القسنطيني 1955 ومؤتمر الصومام 1956. وحسب صاحب هذا الفيلم الذي يصادف أيضا إحياء الذكرى الثالثة لوفاة المجاهد سي عبد الله بن طوبال فإن هذا العمل الفني اضطلعت بتمويله ولاية ميلة في إطار مبادراتها لتخليد بطولات و شخصيات الثورة التحريرية و مآثرها كما تستغرق مدته 56 دقيقة تقدم مشاهد حية جرى تصويرها بكل من ميلة مسقط رأس المجاهد وكذا قسنطينة و سكيكدة و الجزائر العاصمة. ويتناول الفيلم مراحل هامة من حياة وزير الداخلية الأسبق في الحكومة المؤقتة للجمهورية الجزائرية منذ تأسيسها سنة 1958 وكذا أحد أعمدة المرحلة الثانية في مفاوضات ايفيان وأحد أعضاء مجموعة ال22 التي فجرت الثورة التحريرية و أطلقت بيانها الخالد عشية أول نوفمبر 1954. واستنادا لمخرج الشريط فإن الأخير يتعرض أيضا لمراحل طفولة الراحل بن طوبال بمدينة ميلة القديمة وحقولها ودراسته فيها قبل أن يلتحق بالحركة الوطنية بداية الأربعينات من القرن الماضي ويلج العمل السري مع ثلة من الشخصيات الوطنية البارزة على غرار الراحلين عبد الحفيظ بوالصوف و زيغود يوسف و كذا المجاهد عمار بن عودة إلى حين اكتشاف تنظيم المنظمة الخاصة سنة 1950 و حملة الاعتقالات التي تبعتها في صفوف الوطنيين. ويتضمن الشريط الوثائقي " بن طوبال سيرة ومسار" شهادات مجموعة من الشخصيات التي عاصرت وعملت مع الفقيد منهم المجاهد الكبير عمار بن عودة عضو مجموعة ال 22 التي فجرت ثورة الفاتح من نوفمبر 1954 إلى جانب شقيقته بيبة بن طوبال و رفيق دربه المجاهد عز الدين بو النمر. يذكر أن المخرج عبد الباقي صلاي أخرج قبل أشهر قليلة شريطين هامين تناول الأول حياة الشيخ عبد الحميد بن باديس بعنوان "إمام الأمة" فيما خص الثاني تاريخ المجاهد الراحل عبد الحفيظ بوالصوف بعنوان" عبد الحفيظ بو الصوف أسطورة المخابرات الجزائرية." وقد مولت العمل الأخير ولاية ميلة اهتماما منها بتراث و بطولات رموز الوطن الخالدين على حد تعبير مخرج هذه الأعمال.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - بن طوبال سيرة ومسار شريط وثائقي جديد للمخرج عبد الباقي صلاي المغرب اليوم - بن طوبال سيرة ومسار شريط وثائقي جديد للمخرج عبد الباقي صلاي



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - بن طوبال سيرة ومسار شريط وثائقي جديد للمخرج عبد الباقي صلاي المغرب اليوم - بن طوبال سيرة ومسار شريط وثائقي جديد للمخرج عبد الباقي صلاي



خلال مشاركتها في افتتاح متجر "BVLGARI"

بيلا حديد تخطف الأنظار بإطلالاتها المميزة

نيويورك ـ مادلين سعاده
تعد الشابة ذات الأصول الفلسطينيّة بيلا حديد، واحدة من عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، جنبًا إلى جنب شقيقتها جيجي حديد وصديقتها كيندال جينر، وفرضت حضورها بقوة خلال افتتاح المتجر الرئيسي للعلامة التجارية، ودار مجوهرات "BVLGARI" في مدينة نيويورك. وجذبت بيلا حديد أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها المميزة والأنثوية بملامحها الطبيعية وببشرتها النقية وتقاسيم وجهها المتناسقة مع شكل وجهها البيضاوي، حيث ارتدت فستانا من اللون الأبيض عاري الظهر ذو أكمام طويلة، وفتحة في إحدى جوانبه تكشف عن ساقيها الطويلتين، وتميزت أكمام الفستان بأنها غير متماثلة فكان احدهما مطرزا بفصوص من الفضة، في حين انتعلت الفتاة ذات الـ21 عاما حذاءا ذو كعب فضي متلألئ ولامع يتناسب مع أكمام الفستان. واختارت بيلا تصفيف شعرها البني القصير بتسريحة كلاسيكية من ذيل الحصان المفرود، لينسدل على ظهرها وكتفيها، مع مكياج ناعم ورقيق من أحمر الشفاه النيود والقليل من الماسكارا. وكانت بيلا نشطة

GMT 04:35 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ليزا أرمسترونغ تسرد أهمية استخدام نظام الألوان المتغير
المغرب اليوم - ليزا أرمسترونغ تسرد أهمية استخدام نظام الألوان المتغير

GMT 02:12 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية
المغرب اليوم - 13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية

GMT 01:25 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"أبوتس جرانج" يحصد المركز الأول في مسابقة "إيفيفو"
المغرب اليوم -

GMT 03:54 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

حفيد ونستون تشرشل ينتقد الرئيس ترامب ويعتبره "مجنونًا"
المغرب اليوم - حفيد ونستون تشرشل ينتقد الرئيس ترامب ويعتبره

GMT 03:29 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

هيئة الإذاعة البريطانية تنظر في 1000 شكوى يوميًا
المغرب اليوم - هيئة الإذاعة البريطانية تنظر في 1000 شكوى يوميًا

GMT 00:21 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

روجينا تبحث عن الجديد في "سري للغاية" وسعيدة بـ"الطوفان"

GMT 02:50 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"الفطر" في بداية اليوم يساعد في إنقاص وزن الخصر

GMT 06:50 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

احتضار جزيرة "بايكال" لتعرّضها لسلسلة من الظواهر الضارّة

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 05:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الكلاب تغزو عالم الموضة مع سلسلة مميزة من الأزياء
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib