المغرب اليوم - أونروا تكشف عن أرشيف من الصور والأفلام الفلسطينية

"أونروا" تكشف عن أرشيف من الصور والأفلام الفلسطينية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

القدس - أ.ف.ب

كشفت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (اونروا) عن كنز من الصور والافلام الملتقطة على مدى اكثر من 60 عاما وتؤرخ للذاكرة الجماعية للفلسطينيين الذين خرجوا أو أجبروا على الخروج من بلادهم. وقامت الأونروا التي تأسست في العام 1949 لمساعدة اللاجئين الفلسطينيين الذين فقدوا وطنهم عندما اقيمت دولة اسرائيل في العام 1948، بتحويل هذا الارشيف الى النظام الرقمي وعرضته في القدس الشرقية. ويضم هذا الارشيف أكثر من نصف مليون مادة من صور "النيغاتيف" والصور المطبوعة، والشرائح المصورة والأفلام أشرطة الفيديو التي جمعتها الأونروا وتغطي جوانب حياة رجال ونساء واطفال فلسطينيين في بداية حياة جديدة في المخيمات التي انتشرت في ارجاء الشرق الأوسط. وتمثل المجموعة الاولى من الصور والافلام التي عرضت في مركز المعمل بالبلدة القديمة في القدس، جزءا من معرض يحمل اسم "الرحلة الطويلة". وقال المفوض العام للأونروا فيليبو غراندي "هذا المشروع مهم لتاريخ فلسطين والفلسطينيين من اجل الدفاع عن هويتهم والحفاظ عليها". واضاف ان المعرض هو "مساهمة في بناء تراث وطني .. ومشروع جميل يساعد الفلسطينيين في الشتات على الحفاظ على هويتهم". وأعد جورج نعمة المصور السابق في الوكالة والذي اسهم على مدى سنوات بعدد لا يحصى من الصور واشرطة الفيديو للاجئين اختفى عدد منها، فيلما وثائقيا قصيرا للمعرض. وقال نعمة، اللبناني الجنسية ان كل لقطة في الفيلم الوثائقي هي "ومضة من تاريخ هو جزء لا يمكن محوه من تاريخ الشرق الاوسط". وفي بداية السبعينات التقط نعمة صوراً للاجئين في مخيم خان يونس في قطاع غزة، وفي مخيم البقعة في الاردن. وبعد اربعين عاما عاد يبحث عن عدد منهم. ووجد ان الطفل الذي كان هزيلا ويعاني  من الاجتفاف وعمره عام الظاهر في صورة ممسكا بوالدته، اصبح الان ابا لخمسة اطفال، ويظهر نعمة في الفيلم الوثائقي وقد التقى به مجدداً في غزة.وفي صور اخرى يظهر زوجان فرا من اريحا بعد حرب الايام الستة في 1967 الى مخيم بائس للاجئين. والان اصبح لديهما ما بين 70 الى 80 حفيدا. ويقدر عدد الفلسطينيين الذين تقدم لهم الاونروا مساعدات نحو خمسة ملايين موزعين في مخيمات فقيرة للاجئين في الضفة الغربية وقطاع غزة ولبنان والاردن وسورية التي تشهد الان حربا مدمرة. ونظرا لاهميته، فقد أدرج الأرشيف في سجل "ذاكرة العالم" لدى المنظمة الدولية للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) من العام 2009. وقال غراندي ان الاونروا قررت حفظ الارشيف بالنظام الرقمي لانه بدأ "يتحلل"، مشيرا الى ان طلاب في عمان وغزة يقومون بعملية التحويل. وقدمت الدنمارك وفرنسا المساعدة الفنية، كما قدم عدد من الفلسطينيين بصفتهم الشخصية المال لهذا المشروع الضخم. وتعد مسالة اللاجئين الفلسطينيين من بين العقبات الرئيسية للتوصل الى سلام بين اسرائيل والفلسطينيين، اضافة الى مسالة القدس والحدود والنشاط الاستيطاني اليهودي. ويصر الفلسطينيون على ضرورة حل مشكلة اللاجئين بناء على قرار مجلس الامن 194 الذي يحدد مبادئ "حق العودة". وفي افتتاح المعرض قالت حنان عشراوي عضو اللجنة التنفيذية في منظمة التحرير الفلسطيني ان "قضية اللاجئين مهمة للغاية، وتشكل تجسيداً مهماً لجميع القضايا الفلسطينية". واضافت "يجب منح اللاجئين حق اختيار (العودة)، وعلى اسرائيل الاعتراف بذنبها وبروايتنا للاحداث وبحقوقنا" الا ن رئيس الوزراء الاسرائيلي اكد مرارا على معارضة اسرائيل لعودة اللاجئين.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - أونروا تكشف عن أرشيف من الصور والأفلام الفلسطينية المغرب اليوم - أونروا تكشف عن أرشيف من الصور والأفلام الفلسطينية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - أونروا تكشف عن أرشيف من الصور والأفلام الفلسطينية المغرب اليوم - أونروا تكشف عن أرشيف من الصور والأفلام الفلسطينية



تحدثت عن تحرش المنتج هارفي وينستين بالفنانات

بليك ليفلي تخطف الأنظار بارتداء بدلة باللون الأصفر

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت الممثلة الأميركية بليك ليفلي، في برنامج "صباح الخير أميركا" يوم الاثنين، بإطلالة أنيقة ومميزة. وفي أعقاب اعترافات فنانات هوليوود بوقائع تحرش المنتج الأميركي هارفي وينستين بهن، قالت الممثلة البالغة من العمر 30 عاما، أن الوقوف تضامنا مع الضحايا المتضررين لم يكن كافيا، فالناس يجب أن تعترف أن سلوكه كان بعيدا عن حادثة فردية وحسب. وبسؤالها عن كيف يمكن لهوليوود أن تستكمل طريقها بعد الكشف عن الإساءات ضد النساء، أجابت: "أعتقد أنه من المهم أن نعترف أن ذلك لا يحدث فقط هوليوود، انه عالمي جدا، وانه ليس شيئا يحدث للنساء فجأة"،وأوضحت ليفلي أن ذلك يحدث للنساء منذ زمن طويل وليس مفاجأة. الجدير بالذكر أن هارفي المؤسس المشارك لشركة وينشتاين قد تلقى بلاغات بالاعتداء أو التحرش بأكثر من عشرين امرأة ممن يعملون في صناعة السينما، بما في ذلك النجوم الكبار امثال غوينيث بالترو وأشلي جود، وتشمل الادعاءات الموجهة ضده

GMT 06:59 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تعلن التصدي لقضية العنف المنزلي
المغرب اليوم - مسؤولة في

GMT 06:06 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته
المغرب اليوم - أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يسمح بنمو النباتات دون قطع الأشجار
المغرب اليوم - منزل

GMT 06:36 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إيران تشعل الخلاف بين ترامب والزعيم الديمقراطي لمجلس الشيوخ
المغرب اليوم - إيران  تشعل الخلاف بين ترامب والزعيم الديمقراطي لمجلس الشيوخ

GMT 06:43 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

نيكولا ثورب تكشف عن هوية أشخاص تحرشوا بها جنسيًا
المغرب اليوم - نيكولا ثورب تكشف عن هوية أشخاص تحرشوا بها جنسيًا

GMT 01:30 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

رجاء الجدواي تستعد للفيلم الكوميدي "حبيب ستو"

GMT 08:52 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

عارضة أزياء حققت حلمها قبل العثور عليها مقتولة داخل مسكنها

GMT 00:19 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تعلن أنّ أنثى الدولفين تختار من يجامعها بدقة

GMT 07:55 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

بيع مبنى التوأم كراي في لندن بثمن 1,2 مليون استرليني

GMT 02:14 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

اكتشاف علاج جديد يُساعد النساء على منع "سلس البول"

GMT 02:57 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"كونستانس برينس موريس" يقدم مطاعم بروح هوليوود

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 01:00 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُصمِّم مجموعة من الملابس الجديدة لعام 2018
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib