المغرب اليوم - الفيلم البريطاني كيف أعيش الآن يختتم مسابقة مهرجان مراكش

الفيلم البريطاني "كيف أعيش الآن" يختتم مسابقة مهرجان مراكش

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الفيلم البريطاني

الدار البيضاء ـ أمينة علوم

يعرض الفيلم البريطاني "كيف أعيش الآن"، الجمعة، في قاعة الوزراء، في قصر المؤتمرات في مراكش، لمخرجه كيفين ماكدونالد, وذلك في اختتام قائمة أفلام المسابقة الرسمية المتنافسة على إحدى جوائز الدورة الـ 13 من المهرجان الدولي للفيلم. وتتناول أحداث الفيلم حياة مراهقة أميركية، تدعى دايسي، من مدينة نيويورك (15 عامًا)، تذهب لقضاء عطلتها للمرة الأولى مع أقاربها في الريف الإنجليزي، تخللها الكثير من الهزل والتسلية ونسج علاقة حميمية، لكن هذا الحلم الجميل سيتوقف فجأة، حيث تجد دايسي نفسها مضطرة لأن تختبئ وتقاتل من أجل البقاء على قيد الحياة، بعد أن اندلعت حرب عالمية ثالثة. ويشارك في الدورة الـ 13 من المهرجان الدولي للفيلم في مراكش 15 فيلم، تمثل تجارب ومدارس سينمائية مختلفة، في المسابقة الرسمية، التي يرأس لجنة تحكيمها المخرج الأميكي مارتن سكورسيزي، وهي عبارة عن أعمال أولى أو ثانية، ما ينسجم مع رهان إدارة المهرجان على اكتشاف أساليب وتجارب إبداعية جديدة في الفن السابع. وتحضر السينما المغربية في المسابقة من خلال عملين، في إطار الإنتاج المشترك، ويتعلق الأمر بفيلم "حمى" (فييفر)، وهو إنتاج مغربي فرنسي، من إخراج هشام عيوش، ويشارك في بطولته ديديي ميشون، وسليمان الدازي، وفريدة عمروش، ولونيس تازايرت، وتوني هاريسون. أما الفيلم الثاني، فيحمل عنوان "خونة" (ترايترز)، من إنتاج مغربي أميركي، وإخراج شين غوليت، ويلعب بطولته شيماء بن عشا، وصوفيا عصامي، ونادية نيازا، وإدريس الروخ، ومراد الزكندي، ومرجانة العلوي. وتشمل قائمة أفلام المسابقة الرسمية أفلام "أغان" (مرة أخرى) من اليابان، و"باد هير" (فينزويلا)، و"بلو روين" (الولايات المتحدة)، و"هانغ جونغ جو" (كوريا الجنوبية)، و"هوتيل" (السويد)، و"كيف أعيش الآن" (بريطانيا)، و"إيدا" (بولندا)، و"المسيرة" (فرنسا)، و"ميدياس" (الولايات المتحدة وإيطاليا والمكسيك)، و"ذي غامبلر" (ليتوانيا وليتونيا)، و"المسبح" (كوبا وفينزويلا)، و"ذو ويشفول ثينكرز" (إسبانيا)، و"عاشت الحرية" (إيطاليا). أما فقرة "نبضة قلب"، التي تدعم من خلالها مؤسسة المهرجان الدولي للفيلم جودة الإنتاج السينمائي المغربي، فشهدت هذا العام برمجة فريدة لأفلام مغربية تدنو من النضج، في أعمال مميزة، كفيلم "وراء الأبواب المغلقة"، للمخرج محمد أحمد بنسودة ، و"كان يا ما كان"، لسعيد سي الناصري، و"سارة"، للمخرج سعيد الناصري، وفيلم "هذه الكلاب" للمخرج هشام العسري. ويواصل المهرجان الدولي للفيلم في مراكش استقطاب كبار نجوم السينما العالمية، ليصبح قبلة للسينمائيين وصناع الفن السابع من مختلف بقاع العالم، إذ استطاع في فترة وجيزة أن يستقطب جمهورًا واسعًا، وأسماء مؤثرة وفاعلة في مسار السينما العالمية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - الفيلم البريطاني كيف أعيش الآن يختتم مسابقة مهرجان مراكش المغرب اليوم - الفيلم البريطاني كيف أعيش الآن يختتم مسابقة مهرجان مراكش



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - الفيلم البريطاني كيف أعيش الآن يختتم مسابقة مهرجان مراكش المغرب اليوم - الفيلم البريطاني كيف أعيش الآن يختتم مسابقة مهرجان مراكش



خلال مشاركتها في افتتاح متجر "BVLGARI"

بيلا حديد تخطف الأنظار بإطلالاتها المميزة

نيويورك ـ مادلين سعاده
تعد الشابة ذات الأصول الفلسطينيّة بيلا حديد، واحدة من عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، جنبًا إلى جنب شقيقتها جيجي حديد وصديقتها كيندال جينر، وفرضت حضورها بقوة خلال افتتاح المتجر الرئيسي للعلامة التجارية، ودار مجوهرات "BVLGARI" في مدينة نيويورك. وجذبت بيلا حديد أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها المميزة والأنثوية بملامحها الطبيعية وببشرتها النقية وتقاسيم وجهها المتناسقة مع شكل وجهها البيضاوي، حيث ارتدت فستانا من اللون الأبيض عاري الظهر ذو أكمام طويلة، وفتحة في إحدى جوانبه تكشف عن ساقيها الطويلتين، وتميزت أكمام الفستان بأنها غير متماثلة فكان احدهما مطرزا بفصوص من الفضة، في حين انتعلت الفتاة ذات الـ21 عاما حذاءا ذو كعب فضي متلألئ ولامع يتناسب مع أكمام الفستان. واختارت بيلا تصفيف شعرها البني القصير بتسريحة كلاسيكية من ذيل الحصان المفرود، لينسدل على ظهرها وكتفيها، مع مكياج ناعم ورقيق من أحمر الشفاه النيود والقليل من الماسكارا. وكانت بيلا نشطة

GMT 04:35 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ليزا أرمسترونغ تسرد أهمية استخدام نظام الألوان المتغير
المغرب اليوم - ليزا أرمسترونغ تسرد أهمية استخدام نظام الألوان المتغير

GMT 02:12 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية
المغرب اليوم - 13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية

GMT 01:25 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"أبوتس جرانج" يحصد المركز الأول في مسابقة "إيفيفو"
المغرب اليوم -

GMT 03:54 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

حفيد ونستون تشرشل ينتقد الرئيس ترامب ويعتبره "مجنونًا"
المغرب اليوم - حفيد ونستون تشرشل ينتقد الرئيس ترامب ويعتبره

GMT 03:29 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

هيئة الإذاعة البريطانية تنظر في 1000 شكوى يوميًا
المغرب اليوم - هيئة الإذاعة البريطانية تنظر في 1000 شكوى يوميًا

GMT 00:21 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

روجينا تبحث عن الجديد في "سري للغاية" وسعيدة بـ"الطوفان"

GMT 02:50 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"الفطر" في بداية اليوم يساعد في إنقاص وزن الخصر

GMT 06:50 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

احتضار جزيرة "بايكال" لتعرّضها لسلسلة من الظواهر الضارّة

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 05:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الكلاب تغزو عالم الموضة مع سلسلة مميزة من الأزياء
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib