المغرب اليوم  - عرض الصوت الخفي واسمي مصطفى خميس في دبي السينمائي

عرض "الصوت الخفي" و"اسمي مصطفى خميس" في "دبي السينمائي"

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - عرض

دبي - بترا

تتواصل عروض مهرجان دبي السينمائي الدولي الذي يحتفي بمرور عشرة اعوام على انطلاقته بالمزيد من الافلام المتنوعة الحديثة الانتاج والاتية من ارجاء العالم . وتحضر هذه السنة السينما المغربية بكثافة التي قدمت جملة من الافلام بشقيها الطويل والقصير بأساليب جمالية ودرامية وتجريبية متفاوتة برز منها الفيلم المعنون (الصوت الخفي) لكمال كمال الذي يلتقط حقبة زمنية من تاريخ العلاقات المغربية الجزائرية تعود الى ما قبل الاستقلال , ونجح المخرج في ربط احداثه باكثر من فترة زمنية حيث استهل الفيلم بلقطات من الواقع الحالي ثم يستدعي من بطون حقبة التحرر الوانا من العلاقات الانسانية الدافئة التي تنهض على الحب والايثار والحميمية بين الناس في حدود المغرب والجزائر، كما برع مخرجه في توظيف شريط الصوت الذي طغت عليه تلك الموسيقى الممتعة بايقاعاتها ونغماتها وهي تحاكي اشواق الناس البسطاء في المغرب والجزائر. ومن الامارات حضر الفيلم التسجيلي الطويل (احمر اخضر اصفر) لمخرجته نجوم الغانم الذي صورت فيه محطات في مسيرة الفنانة التشكيلية والنحاتة الاماراتية نجاة مكي، لافتة بمفردات وعناصر سمعية وبصرية مبهرة جوانب من التجربة الثرية لمكي واستلهام ابداعها الفني من داخل الواقع في البيئة الاماراتية التي تزخر باجواء ومناخات تتيح لها اطلاق قدراتها التعبيرية بالرسم والنحت والتشكيل من واقع المعايشة للناس. وتواكب كاميرا الغانم التي سبق لها ان قدمت مجموعة من الافلام التسجيلية اللافتة المتنوعة حياة مكي داخل بيتها وفي علاقاتها بالناس والاهل والاقارب والتنوع الانساني الذي يحيط بها وصولا الى مبادراتها الاجتماعية ونشاطاتها في اقامة المعارض الفنية داخل وخارج بيئتها حيث تفتتح اول مشاهد الفيلم على معرض لمكي في احدى جاليرهات باريس في طقس ابداعي امتزج فيه الشعر والاداء والموسيقى واللوحة . وعلى صعيد الفيلم التسجيلي الطويل قدم المخرج الدكتور محمد كامل القليوبي احدث افلامه المعنونة (اسمي مصطفى خميس) الذي تناول فيه حادثة يعود تاريخها الى السنوات الاولى من عقد خمسينيات القرن الفائت وهو العام الذي شهد فيه ثورة يوليو العام 1952 . يستعيد القليوبي صاحب تلك المسيرة الطويلة من العمل في السينما المصرية تجربة الفيلم الايطالي ساكو وفانزيتي في بعض من محطات فيلمه التسجيلي الذي ينهض على شهادات اقارب مصطفى خميس وزميله ومؤرخين ونشطاء .

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - عرض الصوت الخفي واسمي مصطفى خميس في دبي السينمائي  المغرب اليوم  - عرض الصوت الخفي واسمي مصطفى خميس في دبي السينمائي



 المغرب اليوم  -

ظهرت بجانب المخرج يورغوس لانثيموس

تألق كيدمان خلال الترويج لفيلمها في مهرجان كان

باريس ـ مارينا منصف
تألقت النجمة الأسترالية نيكول كيدمان ، في مهرجان كان السينمائي، الاثنين، خلال الترويج لفيلمها الجديد "Killing of a Sacred Deer" للمخرج اليوناني يورغوس لانتيموس ، والذي يشارك في المسابقة الرسمية لمهرجان كان الدولي في دورته الـ70، المقام في قصر المهرجانات في فرنسا. ولفتت الممثلة الاسترالية البالغة من العمر 49 عامًا الأنظار، عند وصولها إلى السجادة الحمراء، فقد ظهرت بإطلالة مميزة، فأختارت أن ترتدي ثوب مستوحى من الطاووس الرائع وهو من تصميمات دار أزياء "Dior" من مجموعة ربيع وصيف 2017، وهو التصميم الذي لاقى إعجاب قطاع كبير من عشاق الموضة والمعنيين بها. واختارت كيدمان لهذه المناسبة هذا الفستان المكون من سترابلس مع شيالات رفيعة سقطت على كتفيها، وبخصر ضيق، وما زاد إطلالتها رقي وجمال، ألوان الفستان وطبعاته باللون الأخضر الداكن والوردي، والأرغواني، والذهبي، ولمنح الفستان مظهرًا أكثر عمقًا، طرز بالكامل بخيوط ذهبية. وأكملت كيدمان إطلالتها المثيرة بتسريحة شعر قصيرة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - عرض الصوت الخفي واسمي مصطفى خميس في دبي السينمائي  المغرب اليوم  - عرض الصوت الخفي واسمي مصطفى خميس في دبي السينمائي



GMT 04:06 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

دان سباركس يصمم منزلًا يشبه الخيمة في أستراليا
 المغرب اليوم  - دان سباركس يصمم منزلًا يشبه الخيمة في أستراليا

GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib