المغرب اليوم  - عرض أوبرا في نيويورك عن فضيحة اغتصاب جماعي في باكستان

عرض أوبرا في نيويورك عن فضيحة اغتصاب جماعي في باكستان

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - عرض أوبرا في نيويورك عن فضيحة اغتصاب جماعي في باكستان

نيويورك - ا ف ب

تعد عروض الأوبرا من النشاطات الخاصة بالنخبة الانيقة، غير أن إنتاجا موسيقيا جديدا يعرض في نيويورك يهدف إلى تغيير هذه الصورة النمطية وهو مقتبس من حادثة اغتصاب جماعي وقعت في باكستان وتصدرت العناوين الأولى في وسائل الإعلام.بلغت ميزانية "ثامبرينت" الذي يعرض حاليا في مسرح تحت الارض في مانهاتن 150 ألف دولار وهو مقتبس من قصة مختار ماي التي اغتصبت بناء على أمر من مجلس بلدتها في العام 2002 لتعوض عن "جريمة شرف" نسبت إلى شقيقها البالغ من العمر 12 عاما.وخرجت الشابة عن صمتها ولاحقت المعتدين عليها أمام القضاء وباتت ناشطة معروفة دوليا في مجال حقوق المرأة. ولا تشبه هذه القصة بتاتا القصص التي تتناولها عروض الأوبرا وقد اعتبرت صحيفة "نيويورك تايمز" أنها "غير كافية" لعرض أوبرا، بيد أن الموسيقى تمزج فيها معزوفات غربية بأخرى من جنوب آسيا ويتمتع الانتاج بطابع ابتكاري.والديكور بسيط جدا، فهو مؤلف من بضعة كراس وأسرة وتذكر التصاميم بالحر الشديد والغبار في بلدة باكستانية متمسكة بتقاليدها.وكانت مختار ماي البالغة من العمر 30 عاما في تلك الفترة قد اغتصبت للانتقام مما قام شقيقها البالغ من العمر 12 عاما الذي تحدث مع امرأة من قبيلة خصمة.وقد حكم على 6 رجال من المشاركين في اغتصابها بالإعدام إثر قرار صدر عن القضاء وأثار ضجة كبيرة، لكن تمت تبرئة 5 آخرين وخففت عقوبة المتهم الرئيسي إلى السجن مدى الحياة. ولا ترد هذه الأحداث في عرض الأوبرا. وقد عادت هذه القصة إلى الأذهان العام الماضي مع تعرض طالبة هندية لاغتصاب جماعي في حافلة في نيودلهي. وقد أثارت هذه الحادثة موجة استنكار عالمية لأعمال العنف التي تتعرض لها النساء في الهند.وصرحت مؤلفة المسرحية الأميركية الهندية كامالا سانكرام التي تؤدي أيضا الدور الرئيسي لوكالة فرانس برس إن "القصة ملهمة".وهي أوضحت أن مختار ماي "كانت شابة أمية لا تعرف شيئا عن حقوق المرأة أو قوانين بلادها، لكنها تحلت بشجاعة كافية للنضال".ولا يظهر مشهد لحادثة الاغتصاب في العرض وهي لخصت بصرخات رعب وطعنات سكين في أكياس رمل. وعملت المؤلفة على استنساخ البيئة التي كانت تعيش فيها الشابة من خلال دمج المعزوفات الغربية في أخرى شعبية تقليدية في باكستان والهند، وإضفاء طابع بوليوودي على العرض.وقد تبعد باكستان آلاف الكيلومترات عن نيويورك، غير أن سوزان ياناكوفيتس مؤلفة النص المسرحي أكدت ان عرض الاوبرا يتناول مسألة عالمية تخص النساء هي شجاعتهن ووضعهن الهش في الوقت عينه.وهي صرحت لوكالة فرانس برس أن "السؤال الأساسي الذي يتردد طوال هذا العرض هو +من أين تحلت بهذه الشجاعة كلها؟+".وبالمقارنة مع العروض الكبيرة التي تقدم في دار "ميتروبوليتان" للأوبرا في نيويورك، يبدو "ثامبرينت" صغيرا جدا مع مغنيه الستة والأوركسترا المؤلفة من 6 أفراد. ويؤدي غالبية المشاركين فيه عدة أدوار في الوقت عينه.ويعرض "ثامبرينت" في مركز الفنون التابع لجامعة باروك في إطار مهرجان صغير للأوبرا ينظم للسنة الثانية على التوالي. وتباع التذاكر في مقابل 25 دولارا.ويأمل القيمون على العرض تقديمه في يوم من الأيام في الهند وباكستان

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - عرض أوبرا في نيويورك عن فضيحة اغتصاب جماعي في باكستان  المغرب اليوم  - عرض أوبرا في نيويورك عن فضيحة اغتصاب جماعي في باكستان



 المغرب اليوم  -

ظهرت بجانب المخرج يورغوس لانثيموس

تألق كيدمان خلال الترويج لفيلمها في مهرجان كان

باريس ـ مارينا منصف
تألقت النجمة الأسترالية نيكول كيدمان ، في مهرجان كان السينمائي، الاثنين، خلال الترويج لفيلمها الجديد "Killing of a Sacred Deer" للمخرج اليوناني يورغوس لانتيموس ، والذي يشارك في المسابقة الرسمية لمهرجان كان الدولي في دورته الـ70، المقام في قصر المهرجانات في فرنسا. ولفتت الممثلة الاسترالية البالغة من العمر 49 عامًا الأنظار، عند وصولها إلى السجادة الحمراء، فقد ظهرت بإطلالة مميزة، فأختارت أن ترتدي ثوب مستوحى من الطاووس الرائع وهو من تصميمات دار أزياء "Dior" من مجموعة ربيع وصيف 2017، وهو التصميم الذي لاقى إعجاب قطاع كبير من عشاق الموضة والمعنيين بها. واختارت كيدمان لهذه المناسبة هذا الفستان المكون من سترابلس مع شيالات رفيعة سقطت على كتفيها، وبخصر ضيق، وما زاد إطلالتها رقي وجمال، ألوان الفستان وطبعاته باللون الأخضر الداكن والوردي، والأرغواني، والذهبي، ولمنح الفستان مظهرًا أكثر عمقًا، طرز بالكامل بخيوط ذهبية. وأكملت كيدمان إطلالتها المثيرة بتسريحة شعر قصيرة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - عرض أوبرا في نيويورك عن فضيحة اغتصاب جماعي في باكستان  المغرب اليوم  - عرض أوبرا في نيويورك عن فضيحة اغتصاب جماعي في باكستان



GMT 04:06 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

دان سباركس يصمم منزلًا يشبه الخيمة في أستراليا
 المغرب اليوم  - دان سباركس يصمم منزلًا يشبه الخيمة في أستراليا

GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib