المغرب اليوم  - مسرحية ليلة الإعدام تنادي بإحترام الحياة على إختلافها

مسرحية "ليلة الإعدام" تنادي بإحترام الحياة على إختلافها

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - مسرحية

الجزائر - و ا ج

قدم العرض الأولي لمسرحية "ليلة الإعدام" مساء أمس السبت بالمسرح الوطني محي الدين بشطارزي حيث تعلق الأمر باحترام الحياة على اختلافها في مزيج بين التراجيدية و الدراما النفسية. و تعتبر المسرحية التي كتبها و أخرجها للمسرح سفيان عطية دعوة إلى تحكيم العقل و قبول الغير دون أحكام مسبقة حيث تناولت في ساعة من الزمن الأفكار التي تتعارض في حوار متناقض بين سجين محكوم عليه بالإعدام و سجان غير رحيم. و مع ذلك يظهر تطور الأحداث أن السجان سيحكم عليه أيضا لارتكابه نفس الجريمة التي ارتكبها السجين و ذلك ما غير المعطيات و سمح ببروز نظرة أكثر إنسانية. رغم متطلبات المسرحية التي تجري أحداثها في فضاء ضيق مكيف مع ظروف شخصية كل منهما كسجين محكوم عليه بالإعدام و سجان فقد أدى إدريس بن شرنين و سليم العربي ساسي دوريهما بتألق كبير من خلال تبادلهما العنيف المستلهم من سجل مسرح القسوة. و قد قام مخرج المسرحية الذي كان مرفوقا بقيثارة عباس بن طالبي بإبراز المشاهد الهامة بأغاني من أداء صوت رائق بمختلف الأنواع الموسيقية من اجل التأكيد على غياب التسامح في كل مجتمعات العالم. فمن الفلامنكو إلى الموسيقى الشرقية بتنوعها مرورا بالعاصمي كان سفيان عطية بارعا في أدائه و تدخلاته أحيانا في دور سلبي بزمنية منحرفة لتمرير الثواني و التذكير بوشك تنفيذ حكم الإعدام. تضاف "ليلة الإعدام" مسرحية أنتجتها تعاونية مصرح "كانفا" لبرج بوعريريج لانتاجات سفيان عطية الذي كتب أيضا "حسناوة" سنة 2009 و "لحظة من رحيل" و "طبيعي" سنة 2012.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - مسرحية ليلة الإعدام تنادي بإحترام الحياة على إختلافها  المغرب اليوم  - مسرحية ليلة الإعدام تنادي بإحترام الحياة على إختلافها



 المغرب اليوم  -

صفّفت شعرها في شكل وجه الكعكة المنخفضة

كيم كارداشيان تتألّق في معطف طويل مع جوارب دانتيل

نيويورك - مادلين سعاده
بدأت درجات الحرارة في الارتفاع في لوس أنجلوس، وتحاول كيم كارداشيان أن تستغل ملابسها الشتوية العصرية قبل انقضاء الموسم، وبدت نجمة تليفزيون الواقع البالغة من العمر 36 عامًا أنيقة عندما وصلت لتناول العشاء في برينتوود، كاليفورنيا رائعة في معطف طويل مخملي أسود، ولم تكن وحدها في هذه المناسبة، فقد انضم إليها زوجها كاني ويست في ليلة مواعدة حميمة. وأخذت كيم نهج فامبي، في اللوك الذي ظهرت به في تلك الأمسية، حيث ارتدت الأسود بالكامل، بما في ذلك توب محض، بنطلون، وجوارب دانتيل طويلة، وصففت النجمة شعرها الأسود الفاحم في شكل وجه الكعكة المنخفضة، فيما فرقته من المنتصف، ووضعت زوجًا كبيرًا من النظارات السوداء، وأبقت نجمة آل كارداشيان على جمالها الطبيعي مع الحد الأدنى من المكياج على وجهها، وتصدّر وجهها شفاهها اللامعة. وارتدى كان كاني، 39 عامًا، ملابسه بشكل مريح كما اعتاد على ذلك، حيث كان يرتدي سترة كريونيك…

GMT 01:10 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

نور فارس تكشف عن مجموعة من المجوهرات الراقية
 المغرب اليوم  - نور فارس تكشف عن مجموعة من المجوهرات الراقية

GMT 05:25 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

حمودة شيراز تتفنن في تصميم تحف فنية من الخزف
 المغرب اليوم  - حمودة شيراز تتفنن في تصميم تحف فنية من الخزف
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib