المغرب اليوم  - فيلم متران من هذا التراب في قصر رام الله الثقافي

فيلم "متران من هذا التراب" في قصر رام الله الثقافي

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - فيلم

رام الله ـ وفا

عُرض في قصر رام الله الثقافي، مساء اليوم الجمعة، فيلم 'متران من هذا التراب' للمخرج الفلسطيني الشاب المولود في إسبانيا أحمد النتشة. واستلهم المخرج عنوان الفيلم الوثائقي من قصيدة الجدارية، التي يقول فيها الشاعر محمود درويش: 'متران من هذا التراب سيكفيان الآن .. لي متر و75 سنتيمتر .. والباقي لزهر فوضوي اللون يشربني على مهل'. ويتناول الفيلم التحضيرات لمهرجان موسيقي في مدينة رام الله، سيقام في قصر رام الله الثقافي، على بعد أمتار من قبر الشاعر الكبير محمود درويش، ويظهر فلسطينيين وفلسطينيات بعيدا عن المواجهات والقتل، أو الصورة النمطية التي تظهر عادة في وسائل الإعلام، كما قال مخرج الفيلم النتشة في حديثه. وأضاف أن فيلمه 'فيلم مع درويش وروحه، ويتحدث عن كثير من الأشياء في فلسطين، ورؤيته لها'، ورغم ذلك فإن درويش لم يظهر كثيرا في الفيلم الذي مدته 80 دقيقة، والذي يبدأ بحوار بين مصورة وفني مونتاج فيديو، يتناقشان من خلاله في صور للثوار الفلسطينيين في بدايات الثورة الفلسطينية والعمل المسلح في ستينات القرن الماضي، وتجنيد الأطفال وتدريبهم وانخراطهم في الثورة. ثم ينتقل الفيلم إلى التحضيرات للمهرجان الموسيقي، من خلال فنيي الصوت، والموسيقيين، وراقصين في فرقة الدبكة التراثية، والعاملين في قصر الثقافة، يروي الفيلم فلسطين، برؤية النتشة البعيدة عن صورة فلسطين النمطية في الإعلام.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - فيلم متران من هذا التراب في قصر رام الله الثقافي  المغرب اليوم  - فيلم متران من هذا التراب في قصر رام الله الثقافي



 المغرب اليوم  -

كشفت تجاهل هوليود للنجمات فوق سن الـ40

أندي ماكدويل تخطف الأضواء وتنتقد الثقافة الأميركية

واشنطن - رولا عيسى
سرقت أندي ماكدويل (59 عامًا) الأضواء عندما حضرت جلسة التصوير في Chopard Trophy فيHotel Martinez في "كان" في فرنسا مساء الإثنين، وتألقت في ثوب أسود طويل شبه شفاف ذو عنق غائر على السجادة الحمراء، وتزيت بقلادة من الياقوت مرصعة بالجواهر لإضافة لمسة من سحر هوليود الكلاسيكي مع أقراط مرصعة بـ"الأحجار الكريمة"، بينما أبرزت ملامحها الجميلة مع طلاء شفاه أحمر ومكياج عيون دخاني، فيما تدلى شعرها في تجعيدات على كتفيها، وأمسكت النجمة بمخلب بسيط مع مشبك من الماس، وظهرت لحضور العرض الأول لفيلم The Killing Of A Sacred Deer الذي يشارك في مهرجان كان السينمائي السبعين. وتحدثت النجمة أخيرًا موضحة أن هوليود تتخلى عن الممثلات بعد سن الأربعين بينما يحصل بعض الرجال على أفضل الأدوار حتى عمر السبعين، حيث قالت ماكدويل في مهرجان دبي السينمائي الدولي: "أتمنى أن تكون هناك فرص أكبر للنساء في عمري، حيث تعرضت لسؤال كيف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - فيلم متران من هذا التراب في قصر رام الله الثقافي  المغرب اليوم  - فيلم متران من هذا التراب في قصر رام الله الثقافي



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib