المغرب اليوم  - ماكرون يفجر حالة من الغضب بسبب وصف العمال بـالكسالي

فرنسا تشهد الثلاثاء تظاهرات عمالية احتجاجًا على تصريحاته

ماكرون يفجر حالة من الغضب بسبب وصف العمال بـ"الكسالي"

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - ماكرون يفجر حالة من الغضب بسبب وصف العمال بـ

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون
باريس ـ مارينا منصف

أثار الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون حالة من الغضب فى فرنسا، بسبب قوله إنّ العمال الفرنسيين كسالي متهمًا إياهم بـ"التهرب من العمل" لمعارضتهم إصلاحات التوظيف. وسينزل العمال الذين دعوا الى تنظيم مظاهرات جماعية إلى الشوارع في جميع أنحاء فرنسا اليوم الثلاثاء في أول تحد رئيسي لإصلاحات العمل التي وعد بها ماكرون، وهي أكبر وأخطر الأزمات التي تواجه رئاسته الوليدة.

وأشعل الزعيم الفرنسي الأزمة خلال  خطابه في اثينا يوم الجمعة الماضي حين قال فيه إنه "لن يسامح هؤلاء المتهربين من العمل". ويقول النقاد إنّ تعليقات المصرفي السابق كانت "فضيحة"، مما يُشير إلى أنه كان بعيدًا عن التواصل مع الشعب.

ويُصمم ماكرون المؤيد لقطاع الأعمال على تحقيق وعود حملته الانتخابية  لتعميق إصلاحات العمل، وقد وصفت النقابات مشروع القانون كمفتاح لمعالجة معدل البطالة العنيد في فرنسا. وحذر ماكرون، يوم الجمعة، من أنه "لن يسفر عن اي شيء سواء للكسالي أو المتشائمين أو المتطرفين". وخلال زيارته لأثينا، أعرب عن أسفه  قائلًا إنّ فرنسا ليست "مفتوحة للإصلاحات ... فنحن نتمرد، ونقاوم، ونتحايل. هذا هو ما نحن عليه".

وتبلغ نسبة البطالة في فرنسا، في الوقت الراهن، 9.5 في المائة تقريبًا، أي ضعف معدل البطالة في بريطانيا أو ألمانيا. وخلال الحملة الانتخابية، تعهد ماكرون بتجديد اللوائح والحد من ضغوط الدولة الفرنسية لتحرير النشاط التجاري. وبموجب خطته، سيتم منح رؤساء العمل حرية أكبر للتفاوض على ظروف العمل مباشرة مع موظفيهم بدلًا من أنّ يكونوا مطالبين بالوفاء بالاتفاقات على مستوى الصناعة. وسيكون هناك حد أقصى للتعويض عن الفصل التعسفي.

 المغرب اليوم  - ماكرون يفجر حالة من الغضب بسبب وصف العمال بـالكساليوقد دعم كل من السياسيين اليساريين مثل مرشح الرئاسة الاشتراكي الخاسر بينوا هامون ورئيس حزب اليسار  الفرنسي جان لوك ميلينشون تحرك اليوم الثلاثاء.وانتقد هامون الأحد ماكرون بسبب تصريحاته "المهينة" في أثينا، وقال انه "غير مقبول" من رئيس الدولة. وقال للصحفيين: "الكسالي هم الأثرياء المستقلون، الذين لا يحتاجون إلى العمل من أجل العيش. والكثير من الأغنياء بشكل مستقل اعتبروا ايمانويل ماكرون بطلهم".

ووصف  فيليب مارتينيز، الأمين العام للكونفدرالية العامة للشغل (الاتحاد العمالي العام)، الذي يقف وراء مظاهرات اليوم، تعليقات ماكرون "بالفضيحة". وسأل: "من هم الذين  كان الرئيس يقصدهم عندما  قال إنه لن يُسفر عن شيئ للكسالي؟ وقال: "هل يقصد الملايين من العاطلين عن العمل والذين ليس لديهم وظائف مستقرة؟"

وتعتزم الكونفدرالية العامة للشغل متابعة تظاهرات اليوم الثلاثاء مع يوم احتجاج آخر في 21 سبتمبر/أيلول الجاري ويليه يومان آخران.  وتأتي الاحتجاجات بينما انخفضت معدلات تأييد ماكرون بشكل حاد.

وأظهرت استطلاعات الرأي الاخيرة أنّ حوالى 40 فى المائة فقط من الناخبين الفرنسيين راضون عن ادائه فى منصبه، وأنّ المحللين ينسبون الاستياء إلى مزيج من مشكلات الاتصالات والخطأ السياسي.

وقال بولستر فريدريك دابي مؤسسة ايفوب "إنّ الشعور بأن إصلاح العمل غير عادل بدأ يتأخر، وهو ليس علامة جيدة" على ماكرون. واوضح ان على الرئيس أن يظهر قوة و "لا ينهزم في بداية ولايته، حتى لا يعطي إشارة سيئة للناخبين". وحذر من أنّ الاستياء من الإصلاحات العمالية يمكن أن تتحول إلى استياء أكثر عمومية من ماكرون.

وسيقيم الاحتجاج اليوم قدرة النقابات على التعبئة بعد أن ظهرت انقسامات عميقة بين أولئك العازمين على محاربة الإصلاحات والذين يرغبون في التوصل إلى حل توفيقي. وقد طلب اتحاد النقابات العمالية، وهو أحد أكبر النقابات فى فرنسا، من الموظفين المدنيين والعاملين بالسكك الحديدية والنقل والطلاب بالانضمام الى الإضراب. وقال الأمين العام للحزب فيليب مارتينيز ان اكثر من 180 مظاهرة تم التخطيط لها في جميع انحاء البلاد.

ويأمل مكرون الوسطي (39 عامًا) في تجنب تكرار الاحتجاجات العنيفة التي اشتعلت في الاشهر الاخيرة والتي أطلقها في العام الماضي سلفه الاشتراكي فرانسوا هولاند. وقد أثار قرار ماكرون استخدام الأوامر التنفيذية لتسريع الإصلاحات العمالية غضب جميع النقابات بما فيها النقابات التي لن تضرب اليوم الثلاثاء وتعتمد بدلا من ذلك موقف الانتظار والترقب.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - ماكرون يفجر حالة من الغضب بسبب وصف العمال بـالكسالي  المغرب اليوم  - ماكرون يفجر حالة من الغضب بسبب وصف العمال بـالكسالي



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - ماكرون يفجر حالة من الغضب بسبب وصف العمال بـالكسالي  المغرب اليوم  - ماكرون يفجر حالة من الغضب بسبب وصف العمال بـالكسالي



في إطار تنظيم عرض الأزياء في ميلانو

هايلي بالدوين تتألق خلال مشاركتها في أسبوع الموضة

ميلانو ـ ريتا مهنا
تعد واحدة من أهم عارضات الأزياء الشابة في الوقت الحالي، والتي ظهرت في عروض ميسوني وألبرتا فيريتي هذا الأسبوع، وأثبتت هايلي بالدوين مهاراتها مرة أخرى، الأحد، فقد ظهرت في عرض دولتشي أند غابانا لصيف وربيع 2018، خلال أسبوع الموضة في ميلانو.  خطفت عارضة الأزياء البالغة من العمر 20 عامًا، أنظار الحضور وعدسات المصورين على حد سواء، بإطلالتها المثير والأنيقة في ثوب من الشيفون، مع كورسيه من الجلد. وحظيت ملكة المنصة بالاهتمام بفضل إطلالتها الجريئة، التي كشفت عن ملابسها الداخلية السوداء المخفية تحت ثوبها الشفاف، الذي أخفى أيضًا حمالة صدرها عن طريق كورسيه من  الجلد، والتي ترتديه في الأمام ويحيط بخصرها الصغير، مع تنورة سوداء من الشيفون الشفاف، كشفت عن ساقيها الطويلتين والنحيلتين. وأضافت زوجا من الأحذية السوداء ذات كعب صغير، ووضعت  وردة حمراء على شعرها، مع الأقراط اللامعة كإكسسوار مناسب للفستان المذهل، وتركت بالدوين شعرها منسدلا بطبيعته على

GMT 10:44 2017 الإثنين ,25 أيلول / سبتمبر

اكتشف أسرار أوروبا الشرقية خلال جولة في بلغاريا
 المغرب اليوم  - اكتشف أسرار أوروبا الشرقية خلال جولة في بلغاريا

GMT 11:23 2017 الإثنين ,25 أيلول / سبتمبر

منزل فيكتوري فاخر يصبح معرضًا للأثاث واللوحات
 المغرب اليوم  - منزل فيكتوري فاخر يصبح معرضًا للأثاث واللوحات

GMT 01:39 2017 الإثنين ,25 أيلول / سبتمبر

دونالد ترامب يؤكد أن فترة كيم جونغ أون لن تطول
 المغرب اليوم  - دونالد ترامب يؤكد أن فترة كيم جونغ أون لن تطول
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib