المغرب اليوم  - الجرذان تسترجع المواقف المخيفة خلال النوم

تساعدها على تكوين ذاكرة طويلة الأمد

الجرذان تسترجع المواقف المخيفة خلال النوم

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - الجرذان تسترجع المواقف المخيفة خلال النوم

الجرذان تسترجع المواقف المخيفة
لندن ـ كاتيا حداد

تدعم البحوث الجديدة فكرة عدم مشاهدة الأفلام المخيفة قبل الذهاب إلى النوم، ولكنها قد تفسر أيضًا لماذا يمكن للأحلام أن تكون مفيدة لتشكيل ذكريات طويلة الأمد. عندما تتعرض الجرذان للخوف أثناء اليوم، يتم إعادة تنشيط مراكز الخوف في أدمغتهم أثناء النوم - مما يساعد على تعزيز الذكريات.

 المغرب اليوم  - الجرذان تسترجع المواقف المخيفة خلال النوم

وتضمنت الدراسة، التي أجراها باحثون في جامعة نيويورك، قياس نشاط  دماغ الجرذان وهي تدور حول متاهة. وفقا لمجلة   New Scientist، يقول الباحثون إن الجرذان تخزن خرائط لما مرت به من تجارب في كلا من قرن آمون- اثنين من الهياكل المنحنية داخل الدماغ. وتتم معالجة تلك الأماكن المختلفة التي عاش بها الجرذان من قبل مجموعات مختلفة من الخلايا العصبية، التي تنشط معًا في تسلسل عندما تدور الجرذان حول متاهة.

ويعتقد الباحثون أن هذا يسمح بتخزين الذكريات على المدى الطويل. ولمعرفة ما إذا كانت هذه الذكريات المعاد تنشيطها تشمل أيضًا المشاعر أم لا، وقدم الباحثون للجرذان نفخة من الهواء في نقطة معينة في المتاهة باستخدام منظفة لوحة المفاتيح، وهي تجربة غير سارة، ولكنها ليس ضارة. ومن غير المفاجئ للباحثين، تعلم الجرذان أن يخافوا من هذا الموقع بالذات.

وقال الدكتور غابرييل جيراردياو، وهو مؤلف مشارك في الدراسة، لمجلة   New Scientist" "إن الجرذان تبطئ حركتها قبل الموقع الذي تتعرض فيه لنفخة الهواء، ثم تجري بسرعة فائقة بعد المرور بهذه النقطة، إذا فعلت ذلك في مواجهة الإنسان، فإنه لن يحب ذلك أيضًا." وسجل الباحثون النشاط في حصين - قرن آمون - الفئران، وكذلك في اللوزة الدماغية، التي تصبح نشيطة عندما يكون الحيوان خائفًا. عندما تكون الجرذان نائمة ويتم تشغيل ذكريات مسار المتاهة، يتم تفعيل اللوزة الدماغية في نفس الوقت الذي يمرون به بالبقعة المخيفة في المتاهة.

وتبين الدراسة أن الذكريات لا تتكون فقط من المعلومات، بل أيضا من المشاعر. في حين أنه لا يزال من غير الواضح ما إذا كانت الجرذان تحلم فعلًا، فقد درس العلماء جيدًا أن التجارب المؤلمة يمكن أن تؤدي إلى الكوابيس. ومع ذلك، يرى باحثون آخرون أن العملية هي مجرد طريقة لتخزين الذكريات.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الجرذان تسترجع المواقف المخيفة خلال النوم  المغرب اليوم  - الجرذان تسترجع المواقف المخيفة خلال النوم



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الجرذان تسترجع المواقف المخيفة خلال النوم  المغرب اليوم  - الجرذان تسترجع المواقف المخيفة خلال النوم



ارتدت فستانًا قصيرًا عاري الكتفين باللون الأزرق

إطلالة تخطف الأنظار لإيفا لونغوريا خلال حفلة خيرية

لوس أنجلوس ـ مادلين سعادة
خطفت الممثلة الأميركية إيفا لونغوريا أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها المميزة خلال حفلة خيرية في لوس أنجلوس، تهدف إلى جمع التبرعات لمساعدة مرضى السرطان وعائلاتهم، الأحد. وارتدت الممثلة، البالغة من العمر 42 عامًا، فستانًا قصيرًا باللون الأزرق، عاري الكتفين مع حمالة عبر كتف واحد، وأكملت إطلالتها الجذابة بزوج من صنادل "بريسبكس" الشفافة، مع كعب باللون الأسود، وطلاء أظافر باللون الأصفر المشرق. وتركت النجمة الأميركية شعرها الداكن منسدلاً بطبيعته على كتف واحد، واختارت ماكياجًا من "المَسْكَرة" السوداء مع ظلال العيون الداكن، ولمسة من أحمر الخدود الوردي، بالإضافة إلى أحمر الشفاة "النيود". ودعمت إيفا شركة "Padres Contra El Cancer"، وهي منظمة غير ربحية تساعد الأطفال المصابين بالسرطان وتدعم عائلاتهم، وكانت متحدثة باسم المنظمة وانضمت إلى السجادة الحمراء، بالإضافة إلى أدريان غونزاليس، لاعب البيسبول، والممثلة كاسي سيربو، التي ظهرت في سلسلة أفلام "Sharknado"، مع الكوميديان جورج لوبيز. ويذكر أن إيفا احتفلت

GMT 10:05 2017 الثلاثاء ,26 أيلول / سبتمبر

مدن فرنسية مختلفة وجهة نموذجية لقضاء وقت لا ينسى
 المغرب اليوم  - مدن فرنسية مختلفة وجهة نموذجية لقضاء وقت لا ينسى

GMT 11:23 2017 الإثنين ,25 أيلول / سبتمبر

منزل فيكتوري فاخر يصبح معرضًا للأثاث واللوحات
 المغرب اليوم  - منزل فيكتوري فاخر يصبح معرضًا للأثاث واللوحات

GMT 05:32 2017 الإثنين ,25 أيلول / سبتمبر

حقيقة انفصال الأمير هاري عن حبيبته ميغان ماركل

GMT 02:44 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

دراسة تكشف غموض الأكسجين في الغلاف الجوي للأرض

GMT 04:22 2017 الإثنين ,25 أيلول / سبتمبر

ترياق لعلاج الجرعة الزائدة من "الباراسيتامول"

GMT 05:43 2017 الثلاثاء ,26 أيلول / سبتمبر

"شاومي" تعلن عن هاتفها الجديد "Mi Note 3" بسعر منافس

GMT 09:40 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

خطوط وألوان وفساتين باللون الأبيض لربيع وصيف 2018
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib