المغرب اليوم - مركز الكابينة يستضيف حفل توقيع رواية مهربو الأحلام

مركز "الكابينة" يستضيف حفل توقيع رواية "مهربو الأحلام"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مركز

القاهرة ـ داليا أحمد

  يستضيف مركز "الكابينة" في محافظة الإسكندرية، الكاتب الروائي والشاعر إبراهيم المصري في حفل لتوقيع ومناقشة روايته الجديدة "مُهربو الأحلام"، فيما يُدير اللقاء الشاعر محمد عبدالرحيم، ويناقش الرواية الكاتب والشاعر عبدالمنعم كامل، مُقدمًا قراءته النقدية عن العمل. وعبر حوارات تمس القلب بين أيقونتي الثورتين المصرية والتونسية، تطرح الرواية تساؤلاً بشأن نجاح الثورات العربية وبالأخص المصرية في الحصول على أهدافها ومطالبها من عيش وحرية وكرامة إنسانية وعدالة اجتماعية، ومن خلال أحداث خيالية تروي قصة الثورتين المصرية والتونسية. وتدور أحداث الرواية عن محاكمة الرئيس السابق محمد حسني مبارك، المشهورة إعلاميًا بـ"محاكمة القرن"، ويلعب دور البطولة فيها الشابين اللذين أصبحا رمزين للثورتين، خالد سعيد، ومحمد البوعزيزي. صدرت رواية "مُهرِّبو الأحلام" أخيرًا عن "دار الأدهم" في القاهرة، في 270 صفحة من القطع المتوسط، بغلافٍ من تصميم هند سمير، وهي العمل العاشر لإبراهيم المصري، ويروي أحد المقاطع "اتصل خالد سعيد بصديقه محمد البوعزيزي، كان يريده إلى جانبه في الذكرى الأولى للثورة، وكان يصر على أن يظل مرابطًا في ميدان التحرير.. ولكن إلى متى.. كان البوعزيزي مشغولاً بأحوال بلده، وكان يبحث عن وظيفة غير عربة اليد، التي كان استخدامها غير القانوني من وجهة نظر السلطات التونسية، سببًا في كل هذا الذي يشهده العالم العربي". وفي مقطع آخر يرثي فيه لحال أمهات شهداء الثورات العربية يقول "رد الشابان وانخرطا في نوبة ضحك من الأمهات اللاتي لا تهدأ قلوبهن لحظة واحدة عن أولادهن، وكأن الأولاد سيظلون أطفالاً إلى الأبد، مع أن الأمهات يعرفن تمامًا أن الأولاد في مكان واحد من أمكنة أربعة لا خامس لها: البيت، أو ميدان التحرير، أو الجنة، أو السجن". تجدر الإشارة إلى أن مؤلف الرواية إبراهيم المصري هو شاعر وروائي وصحافي، صدر له قبل ذلك، رواية " لعبةُ المراكب الورقية"، الحاصلة على المركز الثالث في الدورة الأولى لجائزة "الإبداع العربي" في الشارقة، وصدر له "رصيف القتلى .. مشاهدات صحافي عربي في العراق" 2007 المؤسسة العربية للدراسات والنشر، وهو الكتاب الحاصل على جائزة ابن بطوطة،  فرع الرحلة الصحافية 2006.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - مركز الكابينة يستضيف حفل توقيع رواية مهربو الأحلام المغرب اليوم - مركز الكابينة يستضيف حفل توقيع رواية مهربو الأحلام



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - مركز الكابينة يستضيف حفل توقيع رواية مهربو الأحلام المغرب اليوم - مركز الكابينة يستضيف حفل توقيع رواية مهربو الأحلام



خلال مشاركتها في افتتاح متجر "BVLGARI"

بيلا حديد تخطف الأنظار بإطلالاتها المميزة

نيويورك ـ مادلين سعاده
تعد الشابة ذات الأصول الفلسطينيّة بيلا حديد، واحدة من عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، جنبًا إلى جنب شقيقتها جيجي حديد وصديقتها كيندال جينر، وفرضت حضورها بقوة خلال افتتاح المتجر الرئيسي للعلامة التجارية، ودار مجوهرات "BVLGARI" في مدينة نيويورك. وجذبت بيلا حديد أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها المميزة والأنثوية بملامحها الطبيعية وببشرتها النقية وتقاسيم وجهها المتناسقة مع شكل وجهها البيضاوي، حيث ارتدت فستانا من اللون الأبيض عاري الظهر ذو أكمام طويلة، وفتحة في إحدى جوانبه تكشف عن ساقيها الطويلتين، وتميزت أكمام الفستان بأنها غير متماثلة فكان احدهما مطرزا بفصوص من الفضة، في حين انتعلت الفتاة ذات الـ21 عاما حذاءا ذو كعب فضي متلألئ ولامع يتناسب مع أكمام الفستان. واختارت بيلا تصفيف شعرها البني القصير بتسريحة كلاسيكية من ذيل الحصان المفرود، لينسدل على ظهرها وكتفيها، مع مكياج ناعم ورقيق من أحمر الشفاه النيود والقليل من الماسكارا. وكانت بيلا نشطة

GMT 04:35 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ليزا أرمسترونغ تسرد أهمية استخدام نظام الألوان المتغير
المغرب اليوم - ليزا أرمسترونغ تسرد أهمية استخدام نظام الألوان المتغير

GMT 02:12 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية
المغرب اليوم - 13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية

GMT 01:25 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"أبوتس جرانج" يحصد المركز الأول في مسابقة "إيفيفو"
المغرب اليوم -

GMT 03:54 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

حفيد ونستون تشرشل ينتقد الرئيس ترامب ويعتبره "مجنونًا"
المغرب اليوم - حفيد ونستون تشرشل ينتقد الرئيس ترامب ويعتبره

GMT 03:29 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

هيئة الإذاعة البريطانية تنظر في 1000 شكوى يوميًا
المغرب اليوم - هيئة الإذاعة البريطانية تنظر في 1000 شكوى يوميًا

GMT 00:21 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

روجينا تبحث عن الجديد في "سري للغاية" وسعيدة بـ"الطوفان"

GMT 02:50 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"الفطر" في بداية اليوم يساعد في إنقاص وزن الخصر

GMT 06:50 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

احتضار جزيرة "بايكال" لتعرّضها لسلسلة من الظواهر الضارّة

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 05:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الكلاب تغزو عالم الموضة مع سلسلة مميزة من الأزياء
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib