المغرب اليوم  - الدعاية السياسية والاستعلام في الهيئة العامة لقصور الثقافة

"الدعاية السياسية والاستعلام" في الهيئة العامة لقصور الثقافة

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  -

القاهرة ـ وكالات

صدر حديثاً في الهيئة العامة لقصور الثقافة برئاسة الشاعر سعد عبد الرحمن كتاب "الدعاية السياسية والإستعلام" للكاتب د. مصطفى الحفناوى، حيث يعرف الكاتب الدعاية بكونها تسلط على أفراد بوصفهم أعضاء فى مجتمع ابتغاء السيطرة على أفكارهم وأفعالهم والوصول إلى نتائج معينة، وأن توجيه الجماعات لا يتم إلا بتوجيه أعضائها، وأولئك يختلفون فى ميولهم ونزعاتهم وعواطفهم وطرائق تفكيرهم، وهذا التباين يجعل الدعاية ذات خاصية بيولوجية أساسية. والهدف الذى تسعى إليه هو حمل الأفراد على إعتناق فكرة أو مبدأ أو الإنصراف عن فكرة أو مبدأ أو إتيان عمل ما أو عدم إتيانه، فميدان نشاطها فسيح، وهذا الميدان قد يكون الأسواق التجارية أو الحزب السياسى أو مجال النشاط الحكومى، وقد يكون العالم بأسره، وهى إذ تعمل عملها تخاطب الغرائز كغريزة التقليد وتعمد إلى الإيحاء وتستغل الفرص والمناسبات وليس لديها متسع من الوقت لتقديم الحجج والأدلة والبراهين المنطقية، ولا إكراه فى الدعاية بل تحريض وتكرار فى صيغ مقبولة، وبأساليب محببة للناس. ويشتمل الكتاب على قسمين، الأول يضم عدة فصول بعنوان الدعاية، عصر الدعاية، ما هى الدعاية، نشأة الدعاية وتطورها، الرأى العام، نظرية الدعاية السياسية، وسائل الدعاية، الدعاية فى النظم الدكتاتورية، الدعاية فى البلاد الديموقراطية، وماذا نصنع، أما القسم الثانى فقد تم تخصيصه لفصل بعنوان "الاستعلامات".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الدعاية السياسية والاستعلام في الهيئة العامة لقصور الثقافة  المغرب اليوم  - الدعاية السياسية والاستعلام في الهيئة العامة لقصور الثقافة



 المغرب اليوم  -

قبل أيام من طرح فيلمها الجديد في دور السينما

باميلا أندرسون تتألق بفستان مثير أثناء افتتاح نادي الشاطئ

ماربيلا ـ مادلين سعادة
تألقت باميلا أندرسون ذات الـ49 عامًا ، بملابسها المثيرة عند افتتاح نادي الشاطئ في بلايا بادري في ماربيلا ، السبت ، وظهرت مرتدية فستان شبه شفاف كشف عن كتفيها والأجزاء الجانبية من خصرها مما أوضح أنها لا ترتدي ملابس داخلية. وكشف الفستان عن منحنيات جسدها المثير لتثبت جمالها الدائم الذي لا يتأثر بعمرها ، وظهرت النجمة بشعرها الذهبي الذي كان بنفس اللون قبل أعوام ، مع أحمر شفاة بلون الكرز الداكن وكحل داكن لعينيها. وشوهدت النجمة الحسناء تضحك وتبتسم طوال الوقت منشغلة بأجواء ماربيلا، وقامت باميلا بقطع الشريك ، بمناسبة افتتاح مقر النادي ، ويأتي ذلك قبل أيام من طرح فيلمها Baywatch: The Movie في دور السنيما في أنحاء المملكة كافة المتحدة الأحد ، كما شاركت في سلسلة درامية على NBC وهو ما جلبها إلى دائرة الضوء. وتلعب كيلي رورباش الدور الذي لعبته باميلا من عام 1992 حتى

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الدعاية السياسية والاستعلام في الهيئة العامة لقصور الثقافة  المغرب اليوم  - الدعاية السياسية والاستعلام في الهيئة العامة لقصور الثقافة



GMT 04:59 2017 الإثنين ,29 أيار / مايو

مخطط يكشف عن سفره بالقطارات الرخيصة والفاخرة
 المغرب اليوم  - مخطط  يكشف عن سفره بالقطارات الرخيصة والفاخرة

GMT 03:11 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib