المغرب اليوم  - ندوة بعنوان الجديدة في الماضي والحاضر رؤى متقاطعة في المغرب

ندوة بعنوان "الجديدة في الماضي والحاضر: رؤى متقاطعة" في المغرب

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - ندوة بعنوان

الرباط - وكالات

نظم إتحاد كتاب المغرب، فرع الجديدة، بتعاون مع مؤسسة عبد الواحد القادري مؤخرًا، الندوة السنوية الـ 10 لذاكرة الجديدة في موضوع «الجديدة في الماضي والحاضر: رؤى متقاطعة». ناقش الفرع الموضوع لما له من أبعاد في التاريخ والإقتصاد والعلاقات الإجتماعية، فضلًا عن المسار الزمني الممتد من الماضي إلى الحاضر. وركزت المحاور الأساسية للموضوع على صورة الجديدة في كتابات الأجانب، وتمثلات سكان الجديدة للوجود الأجنبي بالمدينة، والمكون اليهودي بالمدينة، والتقاطعات الكوسموبوليتية للمعمار بالجديدة، ثم العلاقات الاجتماعية بين ساكنة الجديدة (بمختلف أطيافها) خلال الحماية. افتتح اللقاء إدريس الملياني، ممثل المكتب التنفيذي لاتحاد كتاب المغرب، الذي ألقى كلمة نوه فيها باهتمام فرع الجديدة بموضوع الذاكرة المغربية في بعدها الإنساني المحلي، مشيرًا بالخصوص إلي مساهمة الكتاب المغاربة في مجهود البحث والتفكير في الجانب التاريخي والثقافي لمشروع الجهوية الموسعة. بعد إنتهاء الجلسة الافتتاحية، مهد الحبيب الدايم ربي للموضوع المطروح بتوطئة ضافية، ثم أعطى الكلمة للباحثة الأركيولوجية سوزان مارتيني، التي تحدثت عن الجالية الإنجليزية بالجديدة في نهاية القرن التاسع عشر، مشيرة إلى العوامل الموضوعية، التي كانت وراء نزوحها من جبل طارق نحو المغرب، وخاصة منها العامل التجاري انطلاقا من ميناء الجديدة. كما وقفت المتدخلة عند نمط العيش لدى هده الجالية وعلاقاتها بالمغاربة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - ندوة بعنوان الجديدة في الماضي والحاضر رؤى متقاطعة في المغرب  المغرب اليوم  - ندوة بعنوان الجديدة في الماضي والحاضر رؤى متقاطعة في المغرب



 المغرب اليوم  -

ضمن الدورة السبعين من مهرجان كان السينمائي

تألق كامبل بفستان أسود في حفلة بوسيتيف بلانيت

باريس - مارينا منصف
تألقت عارضة الأزياء ناعومي كامبل ، صاحبة الـ47 عام ، أثناء حضور حفلة عشاء بوسيتيف بلانيت ، في مهرجان كان السنيمائي السبعين في بالم بيتش ، مع أجواء الريفيرا الفرنسية . وتألقت كامبل بفستان أسود مع أجزاء على شكل شبكة صيد السمك مرصع بالترتر مع قلادة من الزمرد مع أقراط أنيقة مماثلة ، بينما تدلى شعرها الطويل حتى أسفل ظهرها، وأبرزت شفتيها بملمع. وتتصدر العارضة خلال عطلة نهاية الأسبوع الحدث الثاني عشرFashion For Relief ، حيث تظهر مع آخرين مع القطع التي تبرعت بها أفضل بيوت الأزياء في العالم. وأسست ناعموي الجمعية الخيرية قبل 12 عامًا ، واستخدمت وضعها للمساعدة في مكافحة فيروس الإيبولا والمساعدة في أعقاب الكوارث الطبيعية ، مثل إعصار كاترينا، وأوضحت مجلة فوغ أن عائدات هذا العام ستمكن منظمةSave the Children من توفير الغذاء المنقذ للحياة والمأوى والعلاج الطبي للأطفال في أنحاء العالم كافة ،

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - ندوة بعنوان الجديدة في الماضي والحاضر رؤى متقاطعة في المغرب  المغرب اليوم  - ندوة بعنوان الجديدة في الماضي والحاضر رؤى متقاطعة في المغرب



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib