ملكات الفراعنة دراما الحب والسلطة قريبًا عن دار أنباء روسيا

"ملكات الفراعنة.. دراما الحب والسلطة" قريبًا عن دار أنباء روسيا

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

كتاب "ملكات الفراعنة"
القاهرة - المغرب اليوم

يصدر كتاب "ملكات الفراعنة.. دراما الحب والسلطة" لعالم الآثار المصري الدكتور حسين عبد البصير قريبًا عن دار نشر أنباء روسيا بالقاهرة ضمن سلسلة المصريات التي تصدرها الدار كي يواكب افتتاح معرض القاهرة الدولي للكتاب القادم. 

ويقدم الكتاب عالم الآثار المصري العالمي الدكتور زاهي حواس قائلًا: "يأتي هذا الكتاب في توقيت مهم للغاية؛ إذ إن هذه أول مرة يُنشر فيها كتاب بـ اللغة العربية عن ملكات مصر القديمة، بالإضافة إلى أن مؤلف الكتاب د. حسين عبد البصير أثري على مستوى عال، وحصل على درجته العلمية في الآثار المصرية القديمة في جامعة جونز هوبكنز بالولايات المتحدة الأمريكية، وأعطاه الله سبحانه وتعالى ملكة الكتابة؛ لذلك فإن هذا الكتاب يعتبر إضافة مهمة للمكتبة العربية".

ويضيف الدكتور حواس: "إن هذا الكتاب سوف يكون مفيدًا لكل دارسي الآثار ومضيفًا الجديد للمكتبة العربية التي تفتقد هذه النوعية من الكتب. 

وقد قام الدكتور حسين عبد البصير بمجهود كبير للغاية في تجميع المعلومات العلمية عن كل ملكة وقام بصياغتها وعرضها بشكل بسيط ورائع وجميل". 

ويؤكد الدكتور حواس "ملكات الفراعنة.. دراما الحب والسلطة" كتاب يجب أن يقرأه كل المصريين".

ويتناول الكتاب سير ثلاثين ملكة مصرية منذ الملكة نيت حتب في الأسرة الأولى المصرية القديمة مرورًا بالملكات العظيمات حتشبسوت وتي ونفرتيتي ونفرتاري وتاوسرت وصولًا إلى الملكة المصرية الشهيرة كليوباترا.

ويؤكد المؤلف د. حسين عبد البصير قائلًا:"من خلال هذه المجموعة المنتقاة من ملكات مصر القديمة منذ أقدم العصور إلى الملكة الساحرة كليوباترا السابعة، تعرفنا على تاريخ مصر وأحداثها السياسية ودور المرأة المصرية القديمة المهم والمؤثر بقوة في مجتمع خصوصًا في عالم الملكية المصرية المقدسة. وأوضحنا أهمية دور المرأة في مصر القديمة وانفتاح المجتمع المصري القديم وتقلد المرأة المصرية العظيمة فيه حكم مصر العظيمة وتحقيق إنجازات لا تقل عظمة عما أنجزه ملوك مصر العظام من الرجال. هذه مصر العظيمة".

يضيف الدكتور عبد البصير: "وهذه ملكات مصر العظيمات اللائي حكمن العالم وأثبتن جدارة سواء إلى جوار أزواجهن ملوك مصر العظام أو كوصيات على عروش أبنائهن من الملوك صغار السن أو حين تولين حكم مصر العظيمات كملكات منفردات. 

هذه صفحات من تاريخ مصر العظيمة توضح سبق مصر في كل المجالات وكذلك تحضر مصر وضربها المثل والقدوة للعالم كله قديمًا وحديثًا. 

وما تزال مصر القديمة تبهرنا بآثارها وتاريخها واكتشافاتها الأثرية المثيرة التي ما تزال تسلبنا وعينا منذ أقدم العصور إلى أن يرث الله الأرض وما عليها. 

هذه هي مصر العظيمة. وهذه هي المرأة المصرية العظيمة التي لولاها ما كانت مصر ولا حضارتها الخالدة على وجه الزمن “.

ومؤلف الكتاب هو الدكتور حسين عبد البصير عالم الآثار والروائي والكاتب المصري المعروف الذي حصل على درجة الليسانس في الآثار المصرية القديمة في كلية الآثار في جامعة القاهرة. وحصل على درجتي الماجستير والدكتوراه في الآثار المصرية القديمة وتاريخ وآثار الشرق الأدنى القديم في جامعة جونز هوبكنز بالولايات المتحدة الأمريكية. وألف عددًا من الكتب والمقالات العلمية والروايات. 

وشغل العديد من المناصب في الداخل والخارج. وأشرف وأدار العمل الأثري بالمتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط، والمتحف المصري الكبير بالجيزة، ومنطقة أهرامات الجيزة، والمقتنيات الأثرية، والمنظمات الدولية واليونسكو، وإدارة النشر العلمي، بوزارة الآثار، وغيرها. ودرّس في جامعة جونز هوبكنز وجامعة أريزونا بالولايات المتحدة الأمريكية والجامعة الفرنسية (السربون 4) وغيرها. ويشغل الآن منصب مدير متحف الآثار بمكتبة الإسكندرية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ملكات الفراعنة دراما الحب والسلطة قريبًا عن دار أنباء روسيا ملكات الفراعنة دراما الحب والسلطة قريبًا عن دار أنباء روسيا



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ملكات الفراعنة دراما الحب والسلطة قريبًا عن دار أنباء روسيا ملكات الفراعنة دراما الحب والسلطة قريبًا عن دار أنباء روسيا



بعد أسابيع من انفصالها عن زوجها نجم هوليوود

جينا ديوان تظهر بإطلالة بأقراط لامعة وشعر منسدل

نيويورك ـ مادلين سعاده
ظهرت النجمة الأمريكية جينا ديوان، بعد أسابيع من انفصالها عن زوجها الممثل تشانينج تاتوم، بإطلالة مميزة أبهرت محبيها وعشاقها خلال حضورها حفلة "St. Jude Hope & Heritage Gala" في دورته الخامسة، والذي أقيم في نيويورك في الولايات المتحدة الأميركية. ارتدت الممثلة البالغة من العمر 37 عامًا، فستانًا أسود طويلا، منقوشًا بالأزهار متعددة الألوان، بتصميم "A LINE" وهو من تصميمات دار أزياء المصمم اللبناني زهير مراد.يأتي ظهور جينا الرائع على السجادة الحمراء، بعد مرور أسابيع على انفصالها من زوجها نجم هوليوود شانينج تاتوم" ، وقد حضرت الحفل الذي أقيم في مدينة إيست سايد في نيويورك ، مع والدها داريل ديوان. أكملت جينا إطلالتها بالأقراط المتدلية وخاتم على شكل زهور ولكنه ليس خاتم زواجها، وتركت شعرها الأسود منسدلًا بطبيعته على ظهرها وكتفيها، مع المكياج الناعم الذي أبرز ملامحها الجميلة، من خلال أحمر الشفاه الوردي، والكحل والماسكارا السوداء. استخدمت جينا تاتوم
المغرب اليوم - الرئيس الأميركي ينتقد هابرمان بسبب مقال كوهين

GMT 04:07 2018 السبت ,21 إبريل / نيسان

"Des Horlogers" أفضل فنادق سويسرا لقضاء العطلات
المغرب اليوم -

GMT 18:04 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

فيديو جنسي لفتاة صورها عشيقها يهز مدينة الصويرة

GMT 05:36 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

تقرير أميركي يقر بتفوق الجيش المغربي في شمال غرب أفريقيا

GMT 00:16 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

اعتقال شخص بتهمة الاعتداء على طالبة وفض بكارتها في خريبكة

GMT 16:45 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

شخص يضبط زوجته تمارس الرذيلة في الجديدة

GMT 19:42 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

القبض على دركي قتل زوجته بسلاح ناري في بني ملال

GMT 19:23 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسرّب فيديو يوثق لممارسة تلميذ الجنس مع تاجر في كلميم

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 20:57 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تشريح جثة المنشطة الإعلامية التي توفيت بعد 3 أيام من زواجها

GMT 00:36 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

طائرة مكسيكية تحلق فوق القصر الملكي ومؤسسات عسكرية

GMT 15:30 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

دركي يُنقذ أكثر من 50 راكبًا من الموت ضواحي مراكش

GMT 10:04 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

مغربي يضبط زوجته برفقة مديرها في الدار البيضاء

GMT 15:34 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

زوج نجاة اعتابو ينفي علاقتها ببارون مخدرات الفنيدق

GMT 15:38 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل جديدة عن كيفية هروب "بارون" المواد المخدرة في الفنيدق

GMT 20:44 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

موجة برد قارس تجتاح مناطق عدة في المغرب انطلاقًا من السبت
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib