حان الوقت لفتح صفحةٍ جديدة من كتاب حياتك

23 تشرين الأول / أكتوبر - 21 تشرين الثاني / نوفمبر

حان الوقت لفتح صفحةٍ جديدة من كتاب حياتك

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - حان الوقت لفتح صفحةٍ جديدة من كتاب حياتك

برج العقرب
بيروت ـ جاكلين عقيقي

أبرز أحداث الأسبوع الأخير من شهر كانون الثاني/يناير 2018:
صحح اخطاءك
مهنيًا: انتبه من هذا الاسبوع الصعب والثقيل بتأثيراته المعاكسة من وجود الكواكب مجتمعة في الدلو المواجه لبرجك بالاضافة الى الحدث الابرز هذا الاسبوع وهو خسوف القمر من برج الاسد لذلك حاذر من الخلافات والانفعالات بحيث تكون مزاجيتك صعبة ويستحيل التفاهم معك سوف تنشغل كثيرا بحيث ستنهمك بالمزيد من المهمات والاعمال  لذلك ابتعد عن الاجواء الصاخبة فأنت بحاجة الى الهواء النقي والهادىء.بالرغم من الاجواء المشحونة بالتوتر الا انك سوف تعيش يومي الاثنين والثلاثاء  تاثيرات جيدة مع وجود القمر في برج السرطان فتلمع شخصيتك وستلفت انظار الكثيرين بحيويتك التي لا تقاوم 

عاطفيًا: لا يزال كوكب الحب يتنقل في برج الدلو ما يجعل من هذا الاسبوع ضاغطًا جدًا وحذرًا فهو لا يحتمل إثارة الخلافات والمواقف العدائية، سيحمل بين الحين والآخر أفخاخًا للايقاع بك، يتوجب عليك التخفيف من الجو الضاغط لأنك ستحتاج الى الإستقرار التام، تقع عليك مسؤولية حماية العلاقة من التدهور لأنك صاحب الحظ السيىء فلا تلق اللوم على الشريك. 

أبرز الأحداث الفلكية عن شهر كانون الثاني/يناير 2018:
تألق وانطلاقة جيدة
لقد حان الوقت المناسب لفتح صفحةٍ جديدة من كتاب حياتك. فمع تواجد كواكب المريخ والمشتري في برجك عزيزي العقرب قد يحسدك الاخرون على الاشراق التي تتمتع به ومن ناحية ثانية ان تواجد الشمس والزهرة وحتّى عطارد في مواقع محبّبة في الجدي ، سوف تتمكّن من مواجهة الأسابيع الثلاثة الأولى من السنة بشجاعة وعزم فائقين. سوف تتواجد الشمس في برج الجدي حتى تاريخ 19 كانون الثاني/يناير ممّا سيضفي طابعًا جميلًا ومشجّعًا على الأيام القليلة الأولى من الشهر. من المتوقّع أن تظهر أفكارًا خلاقة ونشاطًا كبيرًا وسرعة بديهية عالية مما سيساعدك على النجاح في الامتحانات والمواجهات والمفاوضات. إنّ هذه الفترة مناسبة للزيارات والإجتماعات لأنّك نشيط فكريًّا وجسديًّا وما من رادع يمنعك من التفاعل مع الآخرين.

مهنيا: تشير الاحداث الفلكية ومواقع الكواكب الداعمة التي تحمل اليك الحدث الاهم وجود كوكب الحظ المشتري في برجك معظم ايام السنة الذي سوف يقدم لك الفرص النادرة والتقدم في المشاريع والنجاح والعمل توقّع العديد من المهام والأعمال خلال هذا الشهر ولا تتفاجأ إذا سببّت لك التوتّر والغضب. من المهم جدًا أن تخطّط لما ستقوم به لاحقًا وأن تخصّص وقتًا كافيًا لكلّ مهمة. إضافة إلى ذلك، سوف تتفاجأ بسرعة بديهتك وقدرتك على الإجابة بذكاء وحنكة. سوف يرافقك الحظ طيلة هذا الشهر، وما عليك سوى الحرص على تسليم أعمالك بالوقت المناسب ثم الإنتقال للعمل على مهام أخرى. إستعد لإجتماعات أو رحلات أو ورشات عملٍ طويلة الأمد ولا تتردّد في المبادرة لأنّك تتمتع بكل الصفات اللازمة لإقناع الآخرين خلال المناقشات. لكن تفادَ إتّخاذ قرارات مصيريّة خلال الأسبوع الاخير من الشهر لأنّ انتقال  الكوكب الى مواجهة برجك من الدلو تجعلك تتذمر من مزاجية ومعاكسة الاخرين بحيث تكون في هذه الفترة عرضة سهلة للورطات ولخيبات الامل.

عاطفيًّا: لن تخلو بداية هذا الشهر من الحيويّة والنشاط وبالتالي توقّع أن تزدهر علاقاتك وتتطوّر. بمعنى آخر، سوف تعشق حركة هذا الشهر وسوف تشعر بتأثيراته على كافّة علاقاتك. من المتوقّع أن تشهد أحاديث ولقاءات دافئة بفضل كوكب الزهرة من الجدي حتى تاريخ 18 . إضافةً إلى ذلك، سوف تتصالح مع الحبيب وسوف تستمتع بأوقات مميّزة معه/ها. أمّا إذا كنت غير مرتبط، فسوف تحظى بفرصة لقاء شخصٍ مثير للإهتمام ، فلا تخف من القيام بالخطوة الأولى لأنّك ساحر ولا مجال لخيبات الأمل. لكن سوف تكون الظروف ضاغطة في النصف الثاني من الشهر مع انتقال الزهرة الى الدلو ما يجعلك تعيش لحظات صعبة كن شديد اللطافة والمرونة اذا اردت للعلاقة النجاح والاستمرارية.

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر كانون الثاني/يناير 2018:
1-مهنيًا: تسيطر عليك الحماسة الزائدة وتكون واثقًا بنفسك إلى أقصى حد، وباستطاعتك أن تكون محط الأنظار في عملك ومحور الحركة المنتجة والفعالة.
عاطفيًا: تلتقي صديقًا قديمًا وتبدأ معه علاقة عاطفية وتفكّر جديًا في الارتباط، بعدما بدأت تشعر بأن العزوبية لم تعد تناسبك.
صحيًا: لا ترفض نصيحة أحد المقربين منك، فقد تساعدك في تخطي أزمتك الصحية.

2-مهنيًا: القمر المكتمل في برج السرطان مناسب لك، فلا تستسلم أمام الضغوط واسع وراء الهدف الذي حدّدته لنفسك.
عاطفيًا: يحمل إليك هذا اليوم الأحلام ويجعلك لافتًا وأخاذًا وبراقًا، فحاول أن تمنح نفسك وقتًا أطول لتمضيه مع من تحب.
صحيًا: نم الساعات المطلوبة لئلا تستيقظ وتشعر بأنك في حالة من الكسل والهمة الثقيلة.

3-مهنيًا: تميزك بخبراتك وبكفاءاتك يفتح أمامك أبوابًا متعددة، وتتلقى عروضًا بالجملة لتحسين وضعك المهني.
عاطفيًا: الدعم المطلوب من الشريك يكون متوافرًا، وعليك أن تكون أكثر واقعية واعتمادًا على نفسك.
صحيًا: اكتف بفنجان واحد من القهوة صباحًا وخفف من شربها بعد الظهر لأنها تسبب لك الأرق.

4-مهنيًا: يحمل هذا اليوم فرصة للعمل بعيدًا عن الضجيج، فتنكبّ على ملف تحافظ على سريّته.
عاطفيًا: تستعدّ للقيام برحلة مع الحبيب والابتعاد عن أجواء العمل والضغوط المرهقة التي ترافقك في عملك.
صحيًا: الصداع شبه الدائم سببه إما ضعف في النظر أو عامل آخر يستدعي زيارة الطبيب اليوم قبل الغد.

5-مهنيًا: يبتسم لك القدر ويكون مزاجك هادئًا، وتلقى الدعم من قِبَل زميل يساعدك في تنفيذ أفكارك لأنه الوحيد الذي يفهمك.
عاطفيًا: تتلقى أخبارًا جيدة أو تعرف حظًا سعيدًا وتظهر حسًا كبيرًا جدًا بالمسؤولية تجاه الشريك وتخفف من ابتعادك عنه.
صحيًا: لا تعتمد على الأدوية فقط لتشفى من مرضك، عليك أن تتسلح بالتفاؤل أيضا.

6-مهنيًا: تتعاون مع الزملاء بإيجابية كبيرة، فيكون ذلك ولا شك محل تقدير واحترام كل من حولك.
عاطفيًا: عليك أن تكون أكثر وضوحًا مع الشريك، فتعبّر له عن حقيقة مشاعرك الرومانسية تجاهه، وهذا يتطلب بعض الجرأة.
صحيًا: لا تستسلم لليأس إذا لم تشعر بالتحسن بسرعة، الأمر يتطلب بعض الوقت وتكون النتيجة كما تبتغي.

7-مهنيًا: تضطر إلى التكيّف مع المستجدات أو إلى تقديم تبريرات وتفسيرات، أو يسود جو من سوء التفاهم مع بعض الأصدقاء.
عاطفيًا: تدفع طيبة قلبك الزائدة الحبيب إلى استغلالك من دون الاهتمام بمشاعرك، لكن سرعان ما تضع حدًا له.
صحيًا: تقوم برحلة قريبًا مع أحد الأصدقاء وتجدد نشاطك وتزيل عنك الضغوط.

8-مهنيًا: قد يجعلك هذا اليوم تتردّد في تسلم مهمة مع أنك تمتلك القدرة على ذلك وتحقيق النجاح المطلوب.
عاطفيًا: لا تحمّل الشريك مسؤولية الأخطاء القديمة، وحاول أن تتخطى ذلك برحابة صدر وبساطة.
صحيًا: التدخين والإفراط في شرب الكحول والسهر سرعان ما تظهر نتائجهما على صحتك.

9-مهنيًا: لا تستبعد تعاونًا مع فئات جديدة وتبدّلًا لبعض الأوضاع بحيث تضع حدًّا لشراكة أو لتعاون قديم.
عاطفيًا: يبشرك هذا اليوم بحب جديد مستقر هذه المرة، ويدفعك إلى عدم التفكير في الماضي.
صحيًا: استمع إلى نصائح المقربين منك، فهي لمصلتحك صحيًا لأنها عملية ومفيدة.

10-مهنيًا: القمر في برجك يلتقي بجوبيتير، ويتحدث عن مواجهات جديد ونتائج مثمرة وأرباح غير متوقعة وحلولًا لأصعب المشاكل.
عاطفيًا: لا تتهم الشريك باستمرار، لأن ذلك يزعجه ويؤدّي إلى نتائج وخيمة عليكما.
صحيًا: خفف قدر الإمكان من تناول المشاوي على أنواعها وأكثر من تناول الحبوب والخضراوات.

11-مهنيًا: لا تكترث لتصرفات بعض الزملاء، ولا سيما أولئك الذين يعتمدون أسلوبًا خاصًا لدفعك الى اتخاذ قرارات عشوائية.
12-عاطفيًا: حاول أن تفسح في المجال للشريك للتعبير عن وجهة نظره، وقد تكون نصائحه مهمّة وفي مكانها الصحيح.
صحيًا: القيادة ساعات طويلة تسبب لك آلامًا في الظهر، فحاول أن تخفف منها واستعض عنها بالمشي.

13-مهنيًا: ربما تطرأ تأخيرات وعراقيل أو تعيش بلبلة على صعيد مفاوضات ما، لكن تأكّد أن الحلول تأتي قريبًا وكما كنت تشتهيها.
عاطفيًا: تحمل إليك علاقتك بالحبيب السعادة وتبعدك عن أجواء التشنّج والإحباط والمشاكل.
صحيًا: تتلقى غير دعوة لممارسة نشاطات رياضية مفيد صحيًا، فلا تتردد في تلبيتها على الفور.

14-مهنيًا: تحصل على مبتغاك بعد طول صبر وأناة، وتحصد ما زرعته، كن مستعدًا للمزيد من المفاجآت السارّة، ووظف جهودك في سبيل مصلحتك.
عاطفيًا: حاول أن تمضي المزيد من الوقت مع الحبيب لأنه بحاجة ماسّة إليك بقربه بسبب ما يعانيه.
اجتماعيًا: تلتقي أحد الأصدقاء القدامى وتقرران القيام برحلة ترفيهية تفيدكما صحيًا.

15-مهنيًا: ربما تضطرب أوضاعك المادية بعض الشيء، وتميل إلى الحذر في التعاطي في الشأن العام.
عاطفيًا: صراحتك الزائدة مع الحبيب قد تجرحه وتبعده عنك وتسبب له الإحباط والنفور منك.
صحيًا: لا تتردد إلى الأماكن الرطبة أو تمضي أيامًا فيها، فأنت حساس وتكون عرضة للإصابة بأمراض صدرية.

16-  مهنيًا: حاول أن تكون أكثر تعقلًا لتحتفظ بمنصبك الرفيع في العمل، وهذا يفرض عليك المرونة وعدم التسرّع في اتخاذ القرارات.
عاطفيًا: عليك أن تقف إلى جانب الشريك ليتمكن من التعبير عن حقيقة مشاعره تجاهك، فهو حساس جدًا.
صحيًا: لا تدع المشاكل العائلية توقعك في أزمة صحية أنت بغنى عنها، فتزداد الأمور سوءًا.

17- مهنيًا: القمر الجديد يتنافر مع أورانوس، فهو في برج الجدي يسبب لك عرقلة لبعض مشاريعك وفشلًا في عملية بيع أو شراء.
عاطفيًا: كثرة التشدد مع الشريك تؤدي إلى عواقب قاسية، وهذا لن يكون في مصلحة العلاقة إطلاقًا.
صحيًا: تدرك بعد تجربة طويلة أن الرياضة والوقاية خير علاج للوضع الصحي.

18- مهنيًا: قد يثير هذا اليوم ردّ فعل على حدث يطرأ في مكان عملك، ويتحدث عن تغيير في اجواء العمل.
عاطفيًا: لا تترك فقدان الثقة يؤثر في علاقتك بالشريك، فهو قد يوصلكما إلى أماكن لا ترغبان في الوصول إليها.
صحيًا: الأوضاع المتشنجة التي تمر بها في مجالك المهني توترك جدًا وتثير أعصابك.

19- مهنيًا: قد يثير هذا اليوم بعض التفاصيل الصغيرة التي تشغل بالك، وتحاول إيجاد حلول لها، لذا عليك أن تكون حذرًا جدًا.
عاطفيًا: أي نجاح للعلاقة بالشريك يتطلب منك تقديم ولو بعض التنازلات البسيطة، وهذا ليس معيبًا أو مهينًا.
صحيًا: لا تستخف بأي عارض صحي بسيط واعره كل اهتمامك واستشر طبيبك بسرعة.

20- مهنيًا: عليك أن تكون أكثر ليونة وتسامحًا في العلاقة بالزملاء، وهذا يضمن النجاح للمجموعة كلها.
عاطفيًا: لن تجد أفضل من الشريك لتفهم الظروف التي تعاكسك، ومن المؤكد أنه لن يتوانى عن مساعدتك لتخطيها.
صحيًا: مارس ركوب الدراجة الهوائية ولو ثلاث مرات في الأسبوع إنما في الطرقات السهلة لا صعودًا.

21- مهنيًا: تتسلم منصبًا مهمًا في الأيام المقبلة، لكنّ الأمر مرهون بمدى تمكنك من إظهار كفاءتك لهذا المنصب.
عاطفيًا: قد تجد نفسك مجبرًا على الوفاء بما عاهدت الشريك عليه، وإن كان الظرف لا يناسبك اليوم.
صحيًا: حاول أن تريح نفسك وتهدّئ أعصابك، وتجنّب كل ما قد يستفزك.

22- مهنيًا: تبدو قدراتك للتأثير في الآخرين كبيرة وتتمتع بسحر يجذب إليك الجميع، وتتعامل بموضوعية وحس علمي مع الأفكار التي تطرح عليك.
عاطفيًا: كثرة المراوغة في حسم الأمور الدقيقة تنذر بأن العلاقة بالشريك لن تدوم طويلًا.
صحيًا: تواجه أزمة صحية طارئة تبقيك طريح الفراش أكثر من أسبوع، لكنها ليست خطرة.

23- مهنيًا: تتغير المخططات هذا اليوم، ما يجعلك ترزح تحت ثقل الضغوط المتنوعة وتضطر إلى أن تتكيف مع العراقيل.
عاطفيًا: مهما بلغت حدّة الخلاف مع الشريك، فإن التفاهم يكون الحل الوحيد لتقريب المسافة بينكما.  
صحيًا: تشعر بأن صحتك ليست على ما يرام، لكنك تتقاعس عن الاتصال بالطبيب لعرض الوضع عليه.

24- مهنيًا: مشاريع مهمة وضخمة تغيّر وضعك في العمل، لذا عليك أن تكون جاهزًا لكل مستجدّ في هذا الإطار.
عاطفيًا: اهتماماتك المتعددة تنسيك الشريك بعض الشيء، لذا عليك إيجاد حلّ سريع قبل فوات الأوان.
صحيًا: يتأرجح وضعك الصحي تبعًا لنفسيتك المتعبة، فما عليك سوى استشارة اختصاصي بعلم النفس.

25- مهنيًا: بانتظارك مكافأة غير متوقعة تقديرًا لجهودك الكبيرة في تنفيذ كل ما يطلب منك، ولا سيما في الأوقات الحرجة.
عاطفيًا: حاول عدم الإصغاء إلى أقوال المقرّبين المغرضة، ولا سيما أن ثمة من يحاول  توتير علاقتك بالشريك.
صحيًا: تتعافى كليًا من مرض ألمّ بك أخيرًا، وتستعيد نشاطك ورشاقتك كما في السابق.

26- مهنيًا: يطرأ هذا اليوم أمر مستجد، ولكنه يترك آثارًا إيجابية على أجواء العمل والعلاقة بالزملاء الجدد بصورة خاصة.
عاطفيًا: إذا كنت لا تشعر بالراحة مع الشريك، فبادر فورًا إلى البحث عن الأسباب لئلا تصل إلى المحظور.
صحيًا: لا تتأخر في الانضمام إلى أحد الأندية، لأنك قد تتقاعس عن ممارسة الرياضة حين يحلّ فصل الشتاء.

27- مهنيًا: حاول أن تبتعد عن النقاشات التي لا تجدي نفعًا، وحاول التركيز على ما هو أكثر أهمية من أجل عطاء افضل.
عاطفيًا: عامل الشريك كما يستحق، ولا سيما إذا كنت مقتنعًا بخطواتك المستقبلية معه.
صحيًا: كن معتدلًا في ممارسة الرياضة التي قد تسبب تعبًا لقلبك، واكتف بالخفيف منها.

28- مهنيًا: حين تواجه مواقف حاسمة يسيطر عليك القلق، لكن ذلك لن يدوم طويلًا لأنّ الأسباب الموجبة ستزول قريبًا.
عاطفيًا: عليك أن تكون متسامحًا لتتمكّن من حل بعض المشاكل مع الشريك، وهذا ما يجنّبكما الوقوع في الخطأ.
صحيًا: أنت لا تدرك حجم العواقب الوخيمة التي تتعرّض لها في حال تعرّض وضعك الصحي لخلل ما.

29- مهنيًا: التصرّف بفظاظة مع الزملاء تكون له انعكاسات سلبية غير مضمونة النتائج، فكن أكثر ليونة.
عاطفيًا: مهما عاندتك الظروف مع الشريك، لا تستسلم لتتمكن من تمرير الأمور الصعبة، والأيام المقبلة تكون أفضل.
صحيًا: الابتعاد عن تناول بعض الأدوية عشوائيًا مطلوب منك بإلحاح، لأن الاستمرار في تناولها سيسبب لك مشاكل صحية.

30- مهنيًا: التفاؤل من أبرز الصفات التي تميّزك عن الآخرين، فحاول أن تحافظ على هذه الميزة من أجل مستقبل واعد.
عاطفيًا: المشاركة تساعد على زيادة فرص النجاح في العلاقة، وتولّد الانسجام التام بينك وبين الشريك.
صحيًا: قد تمر بوضع صحّي دقيق سببه التهابات وتقرحات في المعدة، لكن سرعان ما تشفى.

31- مهنيًا: القمر المكتمل في برج الأسد يعاديك، ويتحدث عن عدم التعامل باحترام مع الزملاء في العمل، فتعجز بذلك عن تحقيق أهدافك الكبيرة.
عاطفيًا: تسيطر على العلاقة أجواء من الانسجام التام، فترتاح مع الشريك بشكل لم يسبق له مثيل.
صحيًا: تعاني بعض الإرهاق، لكنه سيزول عندما تصل إلى تحقيق الأهداف التي حددتها لنفسك.

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حان الوقت لفتح صفحةٍ جديدة من كتاب حياتك حان الوقت لفتح صفحةٍ جديدة من كتاب حياتك



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حان الوقت لفتح صفحةٍ جديدة من كتاب حياتك حان الوقت لفتح صفحةٍ جديدة من كتاب حياتك



خلال مشاركتها في حفلة خيرية أقامتها "WE Day"

ويني هارلو تتألق في فستان أنيق كشف عن ساقيها

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى
لفتت العارضة الكندية، ويني هارلو الأنظار مجددًا في الحفلة الخيرية التي اقامتها الجمعية الخيرية "WE Day" لمساعدة الشباب، وذلك في لوس أنجلوس. وظهرت عارضة الأزياء الكندية ذات الـ 23 عاما ، بإطلالة رائعة حيث ارتدت فستانًا قصيرًا على هيئة سترة شتوية تكشف عن ساقيها الممشوقتان. وأضافت نجمة عروض الأزياء زوجا من الأحذية الذهبية اللامعة ذات كعب عال، وتركت شعرها الأصفر الطويل منسدلا بطبيعته على ظهرها وكتفيها ليعطيها اطلالة أنيقة وجذابة. واكملت هارلو اطلالتها بالمكياج الناعم من الكحل الأسود ولمسة من أحمر الشفاه الوردي اللامع. وشاركت ويني هارلو في حلقة نقاش كجزء من اليوم الذي يحتفل بالتطوع ويشجع الشباب على إحداث تغيير في عالمهم. وناقشت الفتاة ذات الجمال الطبيعي والمصابة بمرض البهاق، مؤخرا، التغييرات في صناعة الموضة وعالم الأزياء في مقابلة مع مجلة ELLE. وأوضحت: "هناك تحول كبير يحدث في صناعة الأزياء من حيث معايير الجمال ، وأشعر أنني

GMT 04:07 2018 السبت ,21 إبريل / نيسان

"Des Horlogers" أفضل فنادق سويسرا لقضاء العطلات
المغرب اليوم -

GMT 01:12 2018 السبت ,21 إبريل / نيسان

نعومي كامبل تكشف أنها مازالت أجمل نساء الكون
المغرب اليوم - نعومي كامبل تكشف أنها مازالت أجمل نساء الكون

GMT 18:04 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

فيديو جنسي لفتاة صورها عشيقها يهز مدينة الصويرة

GMT 05:36 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

تقرير أميركي يقر بتفوق الجيش المغربي في شمال غرب أفريقيا

GMT 00:16 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

اعتقال شخص بتهمة الاعتداء على طالبة وفض بكارتها في خريبكة

GMT 16:45 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

شخص يضبط زوجته تمارس الرذيلة في الجديدة

GMT 19:42 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

القبض على دركي قتل زوجته بسلاح ناري في بني ملال

GMT 19:23 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسرّب فيديو يوثق لممارسة تلميذ الجنس مع تاجر في كلميم

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 20:57 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تشريح جثة المنشطة الإعلامية التي توفيت بعد 3 أيام من زواجها

GMT 00:36 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

طائرة مكسيكية تحلق فوق القصر الملكي ومؤسسات عسكرية

GMT 15:30 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

دركي يُنقذ أكثر من 50 راكبًا من الموت ضواحي مراكش

GMT 10:04 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

مغربي يضبط زوجته برفقة مديرها في الدار البيضاء

GMT 15:34 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

زوج نجاة اعتابو ينفي علاقتها ببارون مخدرات الفنيدق

GMT 15:38 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل جديدة عن كيفية هروب "بارون" المواد المخدرة في الفنيدق

GMT 20:44 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

موجة برد قارس تجتاح مناطق عدة في المغرب انطلاقًا من السبت
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib