المغرب اليوم  - مهرجان الطرب الغرناطي في وجدة

مهرجان الطرب الغرناطي في وجدة

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - مهرجان الطرب الغرناطي في وجدة

الرباط - وكالات

حرص على ضمان استمرارية وإشعاع هذا الموروث الموسيقي الأصيلأكد المدير الجهوي لوزارة الثقافة لحسن الشرفي أن مهرجان الطرب الغرناطي بوجدة يحرص منذ أزيد من عقدين من الزمن على ضمان إشعاع واستمرارية لهذا الموروث الموسيقي الأصيل. وقال الشرفي، إن هذا المهرجان، الذي تستعد وزارة الثقافة، بشراكة مع عدد من الفاعلين والمتدخلين، لتنظيم دورته ال22 التي ستنطلق، يشكل فرصة أخرى للتعريف بهذا الفن العريق الذي يشكل تراثا ثقافيا موسيقيا تمتد جذوره من الشرق إلى الغرب. وأشار إلى أن هذه التظاهرة الفنية، التي دأبت الوزارة على تنظيمها منذ سنة 1987 بوجدة، حاولت على مدى الدورات السابقة أن تضمن نوعا من الاستمرارية والإشعاع لهذا الموروث الموسيقي الأصيل على الرغم مما عرفه من توقف لسنوات خلال تسعينيات القرن الماضي. وأضاف أن هذا المهرجان منذ سنة 1999 صار وفيا لموعده، وأصبح، مع توالي السنين، يستقطب شركاء مؤسساتيين من القطاعين العام والخاص والهيئات المنتخبة، بالنظر إلى حرص المنظمين، وعلى رأسهم الوزارة، على تنظيم حدث يرقى إلى مستوى تطلعات الساكنة وتتوفر فيه شروط الجودة. ومن خلال مواكبتها لهذه التظاهرة، تعمل وزارة الثقافة على الحفاظ على هذا الفن وترسيخه بالنظر لما يتميز به من خصوصيات فنية في الالقاء والأداء وعلى مستوى مضامين النصوص الأدبية وما تتميز به من قيم ومرتكزات أخلاقية وتربوية عالية تجذب المستمع إلى الاستمتاع بهذا الفن. وتعرف هذه التظاهرة الفنية سنة بعد أخرى إقبالا جماهيريا متميزا من قبل المهتمين من النخب والدارسين والمحبين لهذا الفن الموسيقي الأصيل، الذي يمتاز بالألحان الجميلة، ويختزل نمطا من الإيقاع والإنشاد والعزف عبر نوبات موسيقية شعرية تتوزع عبر تيمات ومواضيع مختلفة تتطلب من المتلقي الإصغاء للكلمة الشعرية التي أخذت من هذا القالب الموسيقي موطنا لها. وتتوخى هذه التظاهرة الثقافية، بالأساس، نشر ثقافة موسيقية لدى الناشئين، عبر تثمين هذا الموروث الموسيقي الأصيل وحمايته، وتوثيق نوباته الغرناطية على مستوى النص والجمل الموسيقية، بالإضافة إلى خلق جسور التواصل بين الفرق المغربية وتجارب أجنبية من خلال استضافة فرق تهتم بهذا الطرب خاصة من إسبانيا والجزائر. ولعل ما يجسد أيضا هذا الاهتمام بالطرب الغرناطي هو احتضان مدينة الألفية لحوالي 16 جمعية تعنى بهذا النوع الموسيقي الأصيل خاصة الجمعية الأندلسية التي تعتبر أقدم جمعية تأسست بوجدة في هذا الإطار سنة 1987 حيث مكنت منذ بداية العشرينيات من القرن الماضي على تكوين أجيال من الفنانين الذين عملوا على صيانة هذا التراث الأصيل وضمان استمراريته. وذكر المدير الجهوي للثقافة أن مدينة وجدة استفادت من هذا الأسلوب الموسيقي الغرناطي، المرتبط تاريخيا بمدينة غرناطة الإسبانية، التي ازدهر فيها هذا الفن، من خلال التاريخ المشترك للمغرب مع الأندلس واستقباله لأكبر الهجرات الأندلسية المتتالية عبر مختلف العصور والتي حملت معها هذا اللون الموسيقي. وأشار إلى أن حضور المرأة في هذا الفن أصبح خلال الفترة الأخيرة بارزا ومتميزا خاصة مع تأسيس جمعية «خلود» النسوية للموسيقى الغرناطية، الأولى من نوعها، على غرار الجمعية الأندلسية لمدينة فاس التي ستشارك ضمن فعاليات الدورة الحالية للمهرجان. وستعرف الدورة ال22 لمهرجان الطرب الغرناطي، التي ستنظم إلى غاية 21 يوليوز الجاري تحت شعار «الطرب الغرناطي فن عريق وإبداع متأصل»، مشاركة 13 جمعية محلية من وجدة وفرقة أندلسية من فاس وفرقة موسيقية من الجزائر وفرقة الفلامنكو من إسبانيا، بالإضافة إلى تكريم بعض أعلام فن الطرب الغرناطي.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - مهرجان الطرب الغرناطي في وجدة  المغرب اليوم  - مهرجان الطرب الغرناطي في وجدة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - مهرجان الطرب الغرناطي في وجدة  المغرب اليوم  - مهرجان الطرب الغرناطي في وجدة



خلال عرضها لمجموعة "ماكس مارا" في إيطاليا

بيلا حديد تلفت الأنظار إلى ملابسها السوداء الرائعة

روما ـ ريتا مهنا
ظهرت العارضة الفاتنة بيلا حديد، متألقة أثناء سيرها على المدرج، لعرض مجموعة "ماكس مارا"، لربيع وصيف 2018 في إيطاليا. وتألقت العارضة البالغة 20عامًا، بشكل غير معهود، وارتدت مجموعة سوداء أنيقة - وبدت مسرورة لجهودها أثناء الكواليس. وتألقت بيلا في إطلالة تشبة الـتسعينات،  وارتدت العارضة الهولندلية الفلسطينية الأميركية المنشأ، بذلة سوداء ضيقة مكونة من بلوزه سوداء وسروال ضيق من الساتان مع معطف مطابق نصف شفاف، ويتتطاير من خلفها أثناء المشي، مضيفًا إليها إطلاله منمقة، وزينت بيلا أقدامها بصندل أسود ذو كعب عالي مما جعلها ثابتة الخطى على المنصة. ووتزينت العارضة بمكياج مشع حيث طلت شفاها باللون البرتقالي المشرق مع القليل من حمره الخدود الوردية على الوجنة، وأثبتت بيلا أنها نجمة العروض الأولى، عندما جذبت الأنظار بثباتها وخطواتها المحسوبة في عرض لا تشوبه شائبة لماكس مارا. وساعدت "بيلا" في افتتاح أسبوع الموضة في ميلانو مساء الأربعاء، واستولت على المدرج في
 المغرب اليوم  - تصاميم فنية غريبة تمثل صرخات غير مُتبعة في الموضة

GMT 01:11 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

منتجع "نان هاي" يعد علامة على "فيتنام الجديدة"
 المغرب اليوم  - منتجع

GMT 01:44 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

ريهام حجاج تعد جمهورها بمفاجأة في "رغدة متوحشة"

GMT 09:40 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

خطوط وألوان وفساتين باللون الأبيض لربيع وصيف 2018

GMT 13:38 2017 الخميس ,21 أيلول / سبتمبر

حرمان الخلايا السرطانية من الأكسجين يقتل الورم

GMT 06:45 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

"شاومي" تعلن عن هاتفها الجديد "Mi Note 3" بسعر منافس
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib