المغرب اليوم  - البنك الدولي تراجع موارد مياه الشرب 10 بحلول 2050

البنك الدولي": تراجع موارد مياه الشرب 10% بحلول 2050

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - البنك الدولي

لندن ـ وكالات

كشف تقرير للبنك الدولى تحت عنوان "التأقلم مع التغيرات المناخية فى البلدان العربية"، أن تغير المناخ وموجات الجفاف ستشتد مستقبلا، حيث يرتقب أن تتراجع موارد مياه الشرب بنحو 10 فى المائة بحلول 2050، فى حين أن الطلب على المياه سيرتفع بنسبة 60 فى المائة بحلول عام 2045، وأن الجهود العربية خلال الفترة الماضية لتقليص مستويات الفقر قد تعصف بها الخطورة المتزايدة لظاهرة التغير المناخى، حيث أصبحت المناطق العربية الجافة أكثر جفافاً، وصارت وتيرة حدوث الفيضانات أكبر، حيث أدى فيضان حوض نهر النيل فى 2006 إلى وفاة 600 شخص وتضرر منه 118 ألف شخص، وفى 2008 انتهت موجة جفاف هى الأشد التى ضربت حوض وادى الأردن. وأشار تقرير البنك الدولى  الذى تم إعداده بتعاون مع جامعة الدول العربية وشارك فيه خبراء وباحثون وصناع قرار وجمعيات المجتمع المدنى ووزارات البيئة، أن ارتفاعًا بنسبة نصف متر قد يؤدى إلى نزوح 3,8 مليون شخص فى دلتا النيل فى مصر، أما فى الامارات العربية المتحدة فيمكن لارتفاع منسوب مياه البحر أن يؤدى إلى تلوث المياه الجوفية، مما يهدد إنتاج الغذاء والتربة. وأضاف التقرير أن الكوارث الناجمة عن التغير المناخى كبدت المنطقة العربية خسائر مباشرة بقيمة 12 مليار دولار، وأثرت فى حياة 50 مليون عربى خلال ال 30 عاماً الماضية. وأوضح التقرير الذى عرض خلال جلسات مؤتمر تغير المناخ فى الدوحة، أن الخسائر غير المباشرة للكوارث تفوق المبلغ المذكور مرات عديدة، وحذر من غرق بعض المدن العربية الساحلية بسبب ارتفاع مستوى مياه البحار مثل الاسكندرية وعدن وجدة، وكذا بعض المدن غير الساحلية بسبب الفيضانات والسيول مثل الرياض، مؤكدا أن انعكاسات تغير المناخ ستكون فادحة خاصة فى دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وقالت المنظمة المالية الدولية، إن هناك حاجة لاتخاذ إجراءات فورية لتفادى تزايد تداعيات التغير المناخى فيما يخص تفاقم نقص الموارد المائية، وغياب الأمن الغذائى فى المنطقة العربية. وأضاف التقرير أن مخاطر التغير المناخى ازدادت فى ظل احتمال ارتفاع حرارة الأرض أربع درجات، ويتخطى المتوسط المعروف فى مستويات سطح البحر بسبب ذوبان القمم الجليدية وسيتأثر بذلك حوالى 3% من السكان فى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا مباشرة بارتفاع متر واحد فى منسوب مياه البحر. وفيما يتعلق بزيادة تكرار الظروف الجوية المتطرفة أكد التقرير أن التغير المناخى سيجلب إلى الشرق الأوسط المزيد من هذه الظواهر القاسية وقد تشهد المنطقة المزيد من الأحداث مثل إعصار "جونو" الذى ضرب المنطقة عام 2007، وأسفر عن مقتل ما لا يقل عن 50 شخصا فى عُمان وألحق أضرارًا عامة وصلت كلفتها إلى حوالى 4,2 مليار دولار، وكان هذا أقوى إعصار يُسجَل على الإطلاق فى بحر العرب، ومن المتوقع حدوث المزيد من الفيضانات فى اليمن"

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - البنك الدولي تراجع موارد مياه الشرب 10 بحلول 2050  المغرب اليوم  - البنك الدولي تراجع موارد مياه الشرب 10 بحلول 2050



 المغرب اليوم  -

ضمن الدورة السبعين من مهرجان كان السينمائي

تألق كامبل بفستان أسود في حفلة بوسيتيف بلانيت

باريس - مارينا منصف
تألقت عارضة الأزياء ناعومي كامبل ، صاحبة الـ47 عام ، أثناء حضور حفلة عشاء بوسيتيف بلانيت ، في مهرجان كان السنيمائي السبعين في بالم بيتش ، مع أجواء الريفيرا الفرنسية . وتألقت كامبل بفستان أسود مع أجزاء على شكل شبكة صيد السمك مرصع بالترتر مع قلادة من الزمرد مع أقراط أنيقة مماثلة ، بينما تدلى شعرها الطويل حتى أسفل ظهرها، وأبرزت شفتيها بملمع. وتتصدر العارضة خلال عطلة نهاية الأسبوع الحدث الثاني عشرFashion For Relief ، حيث تظهر مع آخرين مع القطع التي تبرعت بها أفضل بيوت الأزياء في العالم. وأسست ناعموي الجمعية الخيرية قبل 12 عامًا ، واستخدمت وضعها للمساعدة في مكافحة فيروس الإيبولا والمساعدة في أعقاب الكوارث الطبيعية ، مثل إعصار كاترينا، وأوضحت مجلة فوغ أن عائدات هذا العام ستمكن منظمةSave the Children من توفير الغذاء المنقذ للحياة والمأوى والعلاج الطبي للأطفال في أنحاء العالم كافة ،

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - البنك الدولي تراجع موارد مياه الشرب 10 بحلول 2050  المغرب اليوم  - البنك الدولي تراجع موارد مياه الشرب 10 بحلول 2050



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib