المغرب اليوم  - كلينتون تحث أوروبا على بذل مزيد من الجهود في الاقتصاد

كلينتون تحث أوروبا على بذل مزيد من الجهود في الاقتصاد

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - كلينتون تحث أوروبا على بذل مزيد من الجهود في الاقتصاد

واشنطن ـأ ف ب

دعت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون الخميس اوروبا الى تسوية ازمة منطقة اليورو والبحث عن وسائل لتحسين النمو وزيادة الوظائف، مشيدة "بالعلاقة المتجددة" للولايات المتحدة مع هذه المنطقة. وعشية رحلتها الثامنة والثلاثين الى اوروبا، قالت كلينتون في مركز فكري اميركي ان العالم يعتمد على قادة اوروبا لمواجهة التحديات المقبلة، مؤكدة ان الولايات المتحدة لا تدير ظهرها لتحالفاتها القديمة. واضافت كلينتون التي كانت تتحدث في معهد بروكينغز اينستيتوت ان "محور سياستنا في آسيا ليس بعيدا عن اوروبا. بالعكس، نريد من اوروبا التزاما اكبر في آسيا الى جانبنا، لا لنرى المنطقة سوقا مشتركة فقط بل كمحور لالتزام سياسي مشترك". وشددت على العمل الذي جرى معا في القضايا الاساسية من النزاع في افغانستان الى لجم البرنامج النووي الايراني والحربين في سوريا وليبيا والتغييرات المناخية. لكنها حذرت من انه "اذا لم تكن الولايات المتحدة واوروبا قويتين ومستقرتين ومزدهرتين على الامد الطويل، فان قدرتنا على معالجة هذه القضايا ستصبح في خطر". وتابعت انه على اوروبا والولايات المتحدة القيام ببعض الخيارات الصعبة في سعيهما الى اصلاح اقتصاداتهما. واشارت الى ان "منطقة اليورو تنزلق مجددا الى الانكماش بينما بدأت سياسات التقشف تطبق". وقالت ان "تحرك القادة الاوروبيين باتجاه سياسات تشجع على نمو واحداث وظائف امر حيوي للاقتصاد الشامل كله". لكنها اضافت "انها مشكلة اوروبية اساسا تتطلب حلولا اوروبية. لا يمكن ولا ينبغي على اميركا محاولة املاء اي طريقة او وسيلة". وستتوجه كلينتون الى براغ هذا الاسبوع "لمناقشة جهودنا لتشجيع استقلال تشيكيا في قطع الطاقة والدفع قدما بحقوق الانسان والديموقراطية"، ثم الى بروكسل لحضور اجتماع لوزراء خارجية حلف شمال الاطلسي. وبعد ذلك ستزور دبلن لاجراء محادثات مع منظمة الامن والتعاون في اوروبا. وقالت انها ستزور بلفاست ايضا "لتعيد تأكيد التزام اميركا بايرلندا شمالية تعيش في سلام ورخاء". وقد تكون هذه الزيارة الاخيرة لها الى القارة العجوز قبل انتهاء مهمتها على رأس الدبلوماسية الاميركية مطلع العام المقبل. لكن دبلوماسيين اميركيين كبارا اكدوا ان الولايات المتحدة عليها ايضا ترتيب بيتها الداخلي للمحافظة على موقعها في العالم وضمان الامن. وقالت كلينتون ان "الكثير من الامور التي نقوم بها في العالم مرتبطة بقوتنا الاقتصادية. من تأمين وسائل دفاعية الى الاستثمار في الاسواق الناشئة والمساعدة على التنمية ومواجهة الازمات". وتابعت "لا تهديد اكبر على امننا وشراكتنا عبر الاطلسي من اقتصاد ضعيف في المستقبل على جانبي الاطلسي". وتابعت الوزيرة الاميركية "اذا كنا جادين في تعزيز علاقاتنا الاقتصادية فاننا نحتاج الى بناء اسس اقوى في بلدنا"، موضحة ان "هذا يعني بالنسبة للولايات المتحدة خيارات سياسية صعبة (...) يعني مواجهة التحديات المالية الداخلية". ومع ان زياراتها الى مناطق اخرى في العالم تثير اهتماما اكبر، قالت كلينتون ان جولتها الاسبوع المقبل "تدل على الاهتمام الذي نوليه لشراكتنا عبر الاطلسي". وقالت انه قبل اربع سنوات عندما تولى الرئيس باراك اوباما السلطة خلفا لجورج بوش "كانت هذه العلاقة فاترة. كان هناك متشائمون ومشككون من جانبي الاطلسي". واضافت انه بما ان العلاقات اتخذت مسارا جديدا الآن "نحتاج لان نواصل تركيزنا على مناطق ما زالت شراكتنا فعالة فيها". وتابعت "قد يكون اهم سؤال السنة المقبلة هو ما اذا كان علينا توظيف جهود في علاقتنا الاقتصادية بقدر ما نفعل في علاقاتنا الامنية". وقالت كلينتون ان الولايات المتحدة تبقى واحدة من عدد قليل من الدول الاعضاء في منظمة التجارة العالمية التي لا تتمتع حتى الآن بوضع الدولة المفضلة مع الاتحاد الاوروبي، معتبرة انه في مواجهة الحواجز التجارية، يحتاج الجانبان الى اتفاق شامل لتحسين التجارة بين ضفتي الاطلسي. واضافت "اذا عملنا على ذلك وعملنا بشكل صحيح، يمكن ان يعزز اتفاق يفتح الاسواق ويحرر التجارة، قدرتنا التنافسية الشاملة للقرن المقبل، ويسمح بخلق وظائف وتوفير مليارات الدولارات لاقتصاداتنا".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - كلينتون تحث أوروبا على بذل مزيد من الجهود في الاقتصاد  المغرب اليوم  - كلينتون تحث أوروبا على بذل مزيد من الجهود في الاقتصاد



 المغرب اليوم  -

قبل أيام من طرح فيلمها الجديد في دور السينما

باميلا أندرسون تتألق بفستان مثير أثناء افتتاح نادي الشاطئ

ماربيلا ـ مادلين سعادة
تألقت باميلا أندرسون ذات الـ49 عامًا ، بملابسها المثيرة عند افتتاح نادي الشاطئ في بلايا بادري في ماربيلا ، السبت ، وظهرت مرتدية فستان شبه شفاف كشف عن كتفيها والأجزاء الجانبية من خصرها مما أوضح أنها لا ترتدي ملابس داخلية. وكشف الفستان عن منحنيات جسدها المثير لتثبت جمالها الدائم الذي لا يتأثر بعمرها ، وظهرت النجمة بشعرها الذهبي الذي كان بنفس اللون قبل أعوام ، مع أحمر شفاة بلون الكرز الداكن وكحل داكن لعينيها. وشوهدت النجمة الحسناء تضحك وتبتسم طوال الوقت منشغلة بأجواء ماربيلا، وقامت باميلا بقطع الشريك ، بمناسبة افتتاح مقر النادي ، ويأتي ذلك قبل أيام من طرح فيلمها Baywatch: The Movie في دور السنيما في أنحاء المملكة كافة المتحدة الأحد ، كما شاركت في سلسلة درامية على NBC وهو ما جلبها إلى دائرة الضوء. وتلعب كيلي رورباش الدور الذي لعبته باميلا من عام 1992 حتى

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - كلينتون تحث أوروبا على بذل مزيد من الجهود في الاقتصاد  المغرب اليوم  - كلينتون تحث أوروبا على بذل مزيد من الجهود في الاقتصاد



GMT 04:59 2017 الإثنين ,29 أيار / مايو

مخطط يكشف عن سفره بالقطارات الرخيصة والفاخرة
 المغرب اليوم  - مخطط  يكشف عن سفره بالقطارات الرخيصة والفاخرة

GMT 03:11 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib