المغرب اليوم  - الاضطرابات تؤثر على معدلات النمو في الشرق الأوسط

الاضطرابات تؤثر على معدلات النمو في الشرق الأوسط

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - الاضطرابات تؤثر على معدلات النمو في الشرق الأوسط

وكالات

أعلن البنك الدولي في تقريره الجديد بعنوان "الآفاق الاقتصادية العالمية" أن معدلات النمو في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا مازالت متأثرة بحالة عدم اليقين السياسي.  وأوضح التقرير أن التقديرات تشير إلى نمو إجمالي الناتج المحلي في المنطقة بنسبة 3.8 في المائة عام 2012، مقابل انخفاضه 2.4 في المائة في عام 2011، وتوقع أن يهبط معدل النمو في المنطقة إلى 3.4 في المائة في عام 2013، إلا أنه سيرتفع إلى 4.3 في المائة بحلول عام 2015، بافتراض أن تتحسن الحالة الضبابية الحالية وتخف حدة الاضطرابات الداخلية، وتتحسن حركة السياحة، وتنتعش صادرات المنطقة مع استمرار ازدياد الطلب العالمي.  وأشارالتقرير إلى أنه بعد مرور أربع سنوات على نشوب الأزمة المالية العالمية، فأن الفترة الأسوأ قد انقضت فيما يبدو ولكن الدول النامية مازالت بحاجة لتحسين مستوى الإنتاجية، كما أن الدول مرتفعة الدخل مازالت تعاني حتى الآن من التقلبات وبطء النمو.  وأشار التقرير إلى أنه رغم بطء النمو في الدول مرتفعة الدخل، فإن التوقعات مازالت قوية في العالم النامي، وإن كانت تقل بما يتراوح بين نقطة مئوية واحدة ونقطتين مئويتين عما كانت عليه قبل الأزمة.  ونوه بأن الرجوع إلى معدلات النمو القوية السابقة في الدول النامية يتطلب التركيز على السياسات المحلية الداعمة للإنتاجية لضمان تحقيق نمو قوي على المدى الطويل.  وتشير تقديرات البنك الدولي إلى أن إجمالي الناتج المحلي العالمي نما بنسبة 2.3 في المائة في عام 2012، ومن المتوقع أن يبقى معدل النمو دون تغيير بشكل عام عند 2.4 في المائة في عام 2013، قبل أن يرتفع تدريجيا إلى 3.1 في المائة عام 2014 3.3 في المائة عام 2015.  وسجلت الدول النامية في عام 2012 أدنى مستويات نموها الاقتصادي خلال العقد الماضي إذ أنه من المقدر أن يشهد إجمالي الناتج المحلي نموا بنسبة 5.1 في المائة، ومن المتوقع أن يرتفع معدل النمو في الدول النامية إلى 5.5 في المائة عام 2013، ثم إلى 5.8 في المائة في عامي 2014 و2015 على التوالي.  ومازال النمو في الدول المرتفعة الدخل ضعيفا، حيث سجل إجمالي الناتج المحلي نموا بنسبة لا تتجاوز 1.3 في المائة عام 2012، ومن المتوقع أن يبقى على ضعفه بنفس النسبة عام 2013.. وسيرتفع النمو تدريجيا إلى 2 في المائة عام 2014 ثم إلى 2.3 في المائة عام 2015.. ومن المتوقع للنمو في منطقة اليورو أن يعود إلى مستوى موجب عام 2014، حيث من المتوقع أن ينكمش 0.1 في المائة عام 2013 قبل أن يسجل نموا بنسبة 0.9 في المائة عام 2014 و 1.4 في المائة عام 2015.  وبشكل عام، من المتوقع لنمو التجارة العالمية في السلع والخدمات، الذي لم يسجل سوى 3.5 في المائة عام 2012، أن تتسارع وتيرته إلى 6 في المائة عام 2013 و7 في المائة بحلول عام 2015.  ولفت تقرير البنك الدولى إلى أن الدول النامية في حاجة إلى تحقيق النمو في الداخل، وذلك عن طريق تدعيم نظام الإدارة العامة والاستثمار في مشاريع البنية التحتية والتعليم والرعاية الصحية.  

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الاضطرابات تؤثر على معدلات النمو في الشرق الأوسط  المغرب اليوم  - الاضطرابات تؤثر على معدلات النمو في الشرق الأوسط



 المغرب اليوم  -

كشفت تجاهل هوليود للنجمات فوق سن الـ40

أندي ماكدويل تخطف الأضواء وتنتقد الثقافة الأميركية

واشنطن - رولا عيسى
سرقت أندي ماكدويل (59 عامًا) الأضواء عندما حضرت جلسة التصوير في Chopard Trophy فيHotel Martinez في "كان" في فرنسا مساء الإثنين، وتألقت في ثوب أسود طويل شبه شفاف ذو عنق غائر على السجادة الحمراء، وتزيت بقلادة من الياقوت مرصعة بالجواهر لإضافة لمسة من سحر هوليود الكلاسيكي مع أقراط مرصعة بـ"الأحجار الكريمة"، بينما أبرزت ملامحها الجميلة مع طلاء شفاه أحمر ومكياج عيون دخاني، فيما تدلى شعرها في تجعيدات على كتفيها، وأمسكت النجمة بمخلب بسيط مع مشبك من الماس، وظهرت لحضور العرض الأول لفيلم The Killing Of A Sacred Deer الذي يشارك في مهرجان كان السينمائي السبعين. وتحدثت النجمة أخيرًا موضحة أن هوليود تتخلى عن الممثلات بعد سن الأربعين بينما يحصل بعض الرجال على أفضل الأدوار حتى عمر السبعين، حيث قالت ماكدويل في مهرجان دبي السينمائي الدولي: "أتمنى أن تكون هناك فرص أكبر للنساء في عمري، حيث تعرضت لسؤال كيف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الاضطرابات تؤثر على معدلات النمو في الشرق الأوسط  المغرب اليوم  - الاضطرابات تؤثر على معدلات النمو في الشرق الأوسط



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib