المغرب اليوم - لجنة المالية في الشورى الصكوك لن تلغي مصادر التمويل الأخرى

لجنة المالية في "الشورى": الصكوك لن تلغي مصادر التمويل الأخرى

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - لجنة المالية في

القاهرة ـ وكالات

أكد خبير الاقتصاد الإسلامي وليد حجازي على ضرورة الاستفادة من خبرات المؤسسات الاقتصادية التي تعاملت بنظام الصكوك الإسلامية من قبل سواء داخل مصر أو خارجها  للاستفادة من تجاربهم.  وقال خلال اجتماع لجنة الشؤون المالية والاقتصادية بمجلس الشورى، الاثنين 21 يناير، برئاسة محمد الفقي، أن أكبر مؤسستين اقتصاديتين داخل مصر مطلوب التنسيق معهما قبل إصدار قانون الصكوك، هما شركة مصر المقاصة، وهيئة سوق المال، حتى يخرج قانون الصكوك، ملبياً لاحتياجات التمويل بالفعل.  واستعرض الخبير الاقتصادي تعريف الصكوك قائلاً: التمويل بالصكوك الإسلامية، هو عبارة عن شراء للمستقبل لمشروعات سيتم إنشاؤها، وبالتالي لابد من توفر المعلومة بشكل احترافي حتى يتم إقناع المواطنين بالإقبال على شراء الصكوك، لضمانهم نجاح المشروع التي تموله". وهو ما يعني أنها عبارة عن ورقة مالية تثبت ملكية الشاري، لجزء من أصول معينة على المشاع، وأن الصكوك، أنواع وليس طريقة واحدة للتمويل كما يعتقد البعض، ومن أشهر هذه الأنواع، صك الإيجارة، والصكوك السيادية، و صكوك المشاركة، والمرابحة، والمزارعة.  وشدد على أن الصكوك الإسلامية جاءت لتوفير البديل لمصادر التمويل، لكن بما يتماشي مع الشريعة الإسلامية، ولذلك ينبغي أن تكون الأصول التي سيتم شراؤها بالصكوك الإسلامية، لها وجود على أرض الواقع.  وأشار إلى أن دولة الإمارات هي الأولى بين الدول العربية استخداماً للصكوك الإسلامية، في حين تحتل ماليزيا صادرة الدول الإسلامية التي تستخدم هذه النوعية من الصكوك.    أما رئيس اللجنة د. محمد الفقي فقد شدد على  أن الدعوة إلى الأخذ بنظام التمويل بالصكوك الإسلامية، لا يعد على الإطلاق رغبة من القوي الإسلامية، في إلغاء مصادر التمويل الأخرى.  موضحاً أن هذه الصكوك هي مجرد أداة تمويل من بين عشرات الأدوات الأخرى، كل ما يميزها هي إنها تحاول مراعاة قواعد الشريعة الإسلامية في التعامل المالي. وشدد على أن الاقتصاد القومي في هذه المرحلة يحتاج إلى جميع أنواع التمويلات، حتى يتمكن من استعادة عافيته.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - لجنة المالية في الشورى الصكوك لن تلغي مصادر التمويل الأخرى المغرب اليوم - لجنة المالية في الشورى الصكوك لن تلغي مصادر التمويل الأخرى



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - لجنة المالية في الشورى الصكوك لن تلغي مصادر التمويل الأخرى المغرب اليوم - لجنة المالية في الشورى الصكوك لن تلغي مصادر التمويل الأخرى



خلال مشاركتها في افتتاح متجر "BVLGARI"

بيلا حديد تخطف الأنظار بإطلالاتها المميزة

نيويورك ـ مادلين سعاده
تعد الشابة ذات الأصول الفلسطينيّة بيلا حديد، واحدة من عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، جنبًا إلى جنب شقيقتها جيجي حديد وصديقتها كيندال جينر، وفرضت حضورها بقوة خلال افتتاح المتجر الرئيسي للعلامة التجارية، ودار مجوهرات "BVLGARI" في مدينة نيويورك. وجذبت بيلا حديد أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها المميزة والأنثوية بملامحها الطبيعية وببشرتها النقية وتقاسيم وجهها المتناسقة مع شكل وجهها البيضاوي، حيث ارتدت فستانا من اللون الأبيض عاري الظهر ذو أكمام طويلة، وفتحة في إحدى جوانبه تكشف عن ساقيها الطويلتين، وتميزت أكمام الفستان بأنها غير متماثلة فكان احدهما مطرزا بفصوص من الفضة، في حين انتعلت الفتاة ذات الـ21 عاما حذاءا ذو كعب فضي متلألئ ولامع يتناسب مع أكمام الفستان. واختارت بيلا تصفيف شعرها البني القصير بتسريحة كلاسيكية من ذيل الحصان المفرود، لينسدل على ظهرها وكتفيها، مع مكياج ناعم ورقيق من أحمر الشفاه النيود والقليل من الماسكارا. وكانت بيلا نشطة

GMT 04:35 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ليزا أرمسترونغ تسرد أهمية استخدام نظام الألوان المتغير
المغرب اليوم - ليزا أرمسترونغ تسرد أهمية استخدام نظام الألوان المتغير

GMT 02:12 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية
المغرب اليوم - 13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية

GMT 01:25 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"أبوتس جرانج" يحصد المركز الأول في مسابقة "إيفيفو"
المغرب اليوم -

GMT 03:54 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

حفيد ونستون تشرشل ينتقد الرئيس ترامب ويعتبره "مجنونًا"
المغرب اليوم - حفيد ونستون تشرشل ينتقد الرئيس ترامب ويعتبره

GMT 03:29 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

هيئة الإذاعة البريطانية تنظر في 1000 شكوى يوميًا
المغرب اليوم - هيئة الإذاعة البريطانية تنظر في 1000 شكوى يوميًا

GMT 00:21 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

روجينا تبحث عن الجديد في "سري للغاية" وسعيدة بـ"الطوفان"

GMT 02:50 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"الفطر" في بداية اليوم يساعد في إنقاص وزن الخصر

GMT 06:50 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

احتضار جزيرة "بايكال" لتعرّضها لسلسلة من الظواهر الضارّة

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 05:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الكلاب تغزو عالم الموضة مع سلسلة مميزة من الأزياء
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib