المغرب اليوم - صانعي القرارات يؤمنون بأهمية التعاون لإنعاش الاقتصاد العالمي

صانعي القرارات يؤمنون بأهمية التعاون لإنعاش الاقتصاد العالمي

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - صانعي القرارات يؤمنون بأهمية التعاون لإنعاش الاقتصاد العالمي

القاهرة - وكالات

توصلت دراسة حديثة لمؤسسة البحوث PSB إلى أن تسعة من كل عشرة من صانعي القرارات في العالم يؤمنون بضرورة التوصل إلى تعاون أكبر بين الحكومات والشركات لإنعاش الاقتصاد العالمي. جاء ذلك في إطار بحث يجريه بنك أوف أميريكا لتحسين تفهمه لاحتياجات ورغبات زبائنه وعملائه. وكشفت الدراسة التي استندت إلى استبيان آراء أكثر من 2000 من صانعي القرارات العالميين في الشركات والحكومات والمنظمات الدولية غير الحكومية، النقاب عن تزايد كبير في الدعوة إلى تعزيز التعاون، إذا ما كان المطلوب هو استعادة معدلات نمو قوية للاقتصاد العالمي خلال السنوات الخمس المقبلة. يرى العديد من صانعي القرار ضرورة تأكيد الحكومات قيمة تعزيز التواصل وضرورة قيام الشركات بدور رائد عبر توفير المزيد من الأمثلة المُلهِمَة لتطبيق أفضل الممارسات وإقامة الشراكات رفيعة القيمة والمكانة وتدريب المزيد من قادة الأعمال داخل المنظمات ممن يُثَمِّنون عالياً ويشجعون التفكير التعاوني. وأكد صانعو القرارات دعمهم للتواصل بين مختلف القطاعات، واستغلال المنافع الاقتصادية التي توفرها المشاريع المشتركة بين القطاعين العام والخاص المحليين، في تطوير معايير التعليم كما حدث في البرازيل وتأييدهم للمشاريع المشتركة في جنوب آسيا، التي تشاركت فيها إحدى كبرى شركات المواد الغذائية على سبيل المثال مع مورِّدين محليين ومنظمات غير حكومية دولية لتعزيز كفاءة واستدامة إمداداتها من زيت النخيل، وبينما يعتبر إحياء النمو الاقتصادي من أبرز دوافع تأسيس المشاريع المشتركة، أشار المشاركون في الاستبيان إلى أن أولمبياد لندن 2012، شكل مثالاً ساطعاً على جدوى التعاون بين الشركات والحكومات والمنظمات الدولية غير الحكومية، في إحياء اقتصاد منطقة "إيست إند" في لندن. وذكرت دراسة "ضرورة التواصل"، أن مثل هذا التواصل العالمي مرشح للتنامي، حيث أعرب أكثر من 40% من المشاركين في الاستبيان عن رغبتهم المتزايدة بالتعاون خلال السنوات الخمس المقبلة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - صانعي القرارات يؤمنون بأهمية التعاون لإنعاش الاقتصاد العالمي المغرب اليوم - صانعي القرارات يؤمنون بأهمية التعاون لإنعاش الاقتصاد العالمي



GMT 10:51 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

قانون المالية يخلق 40 ألف وظيفة ونصف المناصب في التعليم

GMT 01:53 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

قبيلة صحراوية تحّذر من “لوبيات فساد” تستولي على الأراضي

GMT 18:04 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

بعثة اقتصادية نمساوية في زيارة استكشافية إلى المغرب

GMT 08:42 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

300 مليون سنتيم لتوظيف مساعدين برلمانيين في المغرب

GMT 08:33 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

رفع القدرة الكهربائية في المغرب إلى 24800 ميغاوات في 2030

GMT 21:28 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

الجزائر تضع بطاقة لتحديد أصحاب الثروة لتحصيل الضرائب

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - صانعي القرارات يؤمنون بأهمية التعاون لإنعاش الاقتصاد العالمي المغرب اليوم - صانعي القرارات يؤمنون بأهمية التعاون لإنعاش الاقتصاد العالمي



خلال العرض الأول لـ"All I See Is You in New York City"

جيجي حديد في إطلالة مميزة بفستان أصفر من "توم فورد"

نيويورك ـ مادلين سعاده
تعد عارضة الأزياء الأميركية -من أصل فلسطيني- جيجي حديد، واحدة من أشهر عارضات الأزياء في العالم والأكثر أناقة، كالعادة تبدو متألقة في جميع إطلالتها تحت الأضواء، فقد ظهرت "22 عامًا" بإطلالة مميزة خلال حضورها العرض الأول للفيلم الجديد "All I See Is You in New York City" بطولة النجمة بليك ليفلي.   وبدت عارضة أزياء "توم فورد"، في إطلالة أنيقة ومثيرة، حيث ارتدت فستانًا من اللون الأصفر اللامع، الذي يكشف عن خصرها المتناغم، وانتعلت زوجًا من الأحذية ذو كعب عالي مطابقة للون الفستان، والذي أضاف إليها مزيدًا من الارتفاع، واضعة أقراطًا ذهبية على شكل وردة النرجس البري، واختارت مكياجًا صريحًا، من أحمر الشفاة الصارخ والماسكارا، ورفعت شعرها على شكل ذيل حصان صغير، ما أضفى إلى إطلالتها مزيدًا من الأنوثة.   والجدير بالذكر أن العارضة الشقراء لا تفوت فرصة لتعبر فيها عن حبها لأختها بيلا حديد، فقد قامت يوم

GMT 05:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الكلاب تغزو عالم الموضة مع سلسلة مميزة من الأزياء
المغرب اليوم - الكلاب تغزو عالم الموضة مع سلسلة مميزة من الأزياء

GMT 02:28 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

فندق "غراند كونتيننتال" إيطاليا حيث الجمال والعزلة والهدوء
المغرب اليوم - فندق

GMT 03:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شركة هولندية تصمم المنازل المصنوعة من الورق المقوى
المغرب اليوم - شركة هولندية تصمم المنازل المصنوعة من الورق المقوى

GMT 00:46 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تسريب المبادئ التوجيهية للتفاوض بشأن "البريكست" للإعلام
المغرب اليوم - تسريب المبادئ التوجيهية للتفاوض بشأن

GMT 00:42 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

جدل كبير بشأن التشويش على بث "الرابعة اليوم" الإذاعي
المغرب اليوم - جدل كبير بشأن التشويش على بث

GMT 11:08 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

بدء حرب أكاديمية بشأن تخفيض الرسوم في الجامعات البريطانية
المغرب اليوم - بدء حرب أكاديمية بشأن تخفيض الرسوم في الجامعات البريطانية

GMT 02:31 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مالالا يوسفزاي تتخلى عن اللباس الإسلامي من أجل الجينز
المغرب اليوم - مالالا يوسفزاي تتخلى عن اللباس الإسلامي من أجل الجينز

GMT 00:54 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تبيّن أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب
المغرب اليوم - دراسة تبيّن أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب

GMT 05:32 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مميزات مذهلة في سيارة "570 S سبايدر" من "ماكلارين"
المغرب اليوم - مميزات مذهلة في سيارة

GMT 06:31 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة " X3" الأنجح في سلسلة منتجات "بي ام دبليو"
المغرب اليوم - سيارة

GMT 01:06 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

دلال عبد العزيز تأمل أن ينال "سابع جار" إعجاب الجمهور
المغرب اليوم - دلال عبد العزيز تأمل أن ينال

GMT 02:27 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إزالة الغابات والصيد غير القانوني يدمران بقاء إنسان الغاب
المغرب اليوم - إزالة الغابات والصيد غير القانوني يدمران بقاء إنسان الغاب

GMT 05:26 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة توضح مزايا ثمرة التوت الأزرق بالنسبة للأطفال

GMT 06:28 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

أهم 10 فنادق راقية توجد في بريطانيا وأيرلندا

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 09:10 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

جيوفانا إنغلبرت تكشف رحلة صعودها إلى قمة عالم الموضة
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib