المغرب اليوم  - الهاشمية تعقد مؤتمرًا دوليًا للحفاظ على المواقع الأثرية

الهاشمية تعقد مؤتمرًا دوليًا للحفاظ على المواقع الأثرية

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - الهاشمية تعقد مؤتمرًا دوليًا للحفاظ على المواقع الأثرية

الزرقاء ـ بترا

أنهى معهد الملكة رانيا للسياحة والتراث في الجامعة الهاشمية استعدادته لعقد المؤتمر الدولي حول المحافظة على المواقع الأثرية بعنوان "المحافظة والتوثيق وادارة المواقع الاثرية :التحديات والتطلعات المستقبلية " الذي يعقد ضمن المشروع البحثي للشبكة العالمية للبحوث الأثرية الحديثة (NARNIA) الممول من الاتحاد الأوروبي، وتنطلق فعاليات المؤتمر في كلية الهندسة صباح يوم الاحد المقبل وتستمر فعالياته على مدار خمسة أيام, وتناقش خلاله ثلاثة مواضيع متصلة في مجال حماية الآثار، وتوثيقها، وإدارتها, بحيث يركز على أهم التقنيات الحديثة، والتكنولوجيا المتطورة في هذه المجالات. كما يناقش المؤتمر أهم التحديات، والمعيقات التي تواجه تطوير المواقع الأثرية، وآليات استخدام التكنولوجيا في صيانة وترميم الأثار, وديمومتها، بحيث تحفظ الإرث الحضاري للاجيال المتعاقبة. ويسلط المشاركون الضوء على التحديات التي تواجه الكنوز الأثرية والحضارية في الأردن، و يقدموا رؤى وتصورات علمية وجادة لحماية والمحافظة على المواقع الأثرية والتراثية مثل موقع المدينة الوردية (البترا)، ومدينة جرش الأثرية، وقصير عمرة الصحراوي وغيرها من المناطق الأثرية الحيوية في الأردن والمنطقة والعالم. ويُشارك في المؤتمر نخبة العلماء، والأكاديميين والباحثين، والمسؤولين، والخبراء، وطلبة الدراسات الأثرية والتراث الحضاري، ويمثلون جامعات، وشبكات ومراكز بحثية، ومؤسسات وجهات رسمية، وتطوعية، ومنظمات مجتمع مدني من (25) دولة عربية وأجنبية. وأشار عميد معهد الملكة رانيا للسياحة والتراث الدكتور سلطان المعاني لوكالة الانباء الاردنية إلى أهمية عقد مثل هذا المؤتمر المتخصص خاصة لما سيقدمه من نتائج علمية وتطبيقية متقدمة في حماية الآثار الأردنية خاصة وان الأردن يزخر بالكنوز الحضارية التي تتعرض للتهديد والتحديات البشرية والطبيعية مما يحتم على المسوؤلين، والأكاديميين، والباحثين حماتيها والمحافظة عليها. وأكد على دور المعهد في مد جسور التعاون العلمي، والبحثي مع المنظمات والمؤسسات البحثية الدولية المتخصصة في مجال المحافظة على الآثار وإدارتها لما لهذه المؤسسات من دور ريادي في ديمومة إرث الأردن الحضاري. وعن طبيعة المواضيع التي يناقشها المؤتمر أشار الدكتور فادي بلعاوي المنسق العلمي للمؤتمر ورئيس قسمي علم المحافظة على الآثار وإدارة الموارد التراثية والمتاحف إلى أنها مواضيع في غاية الاهمية والحيوية خاصة لقطاعات هامة في الاقتصاد الأردني مثل الآثار والتراث والسياحة , مبينا إن عملية المحافظة على التراث من اهم احتياجات الاردن لما يتمتع به من ارث حضاري مميز بحاجة الى عناية ودراسة علمية مستمرة. واضاف أن محاور المؤتمر تناقش بشكل تفصيلي علمي وعملي مراحل حماية، وصيانة التراث، وادارتها حيث يشمل المؤتمر بالاضافة للجانب العلمي النظري تطبيقات ميدانية على احدث الدراسات في مجال حماية الاثار وادارتها.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الهاشمية تعقد مؤتمرًا دوليًا للحفاظ على المواقع الأثرية  المغرب اليوم  - الهاشمية تعقد مؤتمرًا دوليًا للحفاظ على المواقع الأثرية



 المغرب اليوم  -

أثناء حضورها حفلة يونيفرسال ميوزيك في لندن

جيسيكا رايت تتألق في بذلة زرقاء توضح مفاتنها

لندن - كاتيا حداد
تألقت جيسيكا رايت أثناء حضورها لحفلة يونيفرسال ميوزيك، في لندن، مرتدية بذلة زرقاء رائعة، تكشف عن جسدها المذهل، فيما كانت بخط عنق منزلق. وحلقت جيسيكا نحو الشهرة خلال عرض آي تي في بي، في عام 2010، عندما كانت قصتها المركزية تذكرتها نحو النجومية الموسيقية مع مجموعة صديقتها لولا، قبل أن تكمل العرض وحدها في عام 2012. وقبل جوائز بريت، ليلة الأربعاء، كبار نجوم صناعة الموسيقى تجمعوا في الحفل، وضمنت جيسيكا أنها بدت في أفضل حلة لها. وساعدها في ذلك البذلة الزرقاء الأنيقة، التي أظهرت جميع مفاتنها، وتباهت بمنحنياتها التي لا تشوبها شائبة، فقد بدا جسدها كالساعة الرملية في البذلة من القطعة الواحدة. ومع خط العنق الملفوف، تمكنت من إعطاء مجرد تلميح عن صدرها، الذي خضع لعملية تكبير في عام 2011، مما زاد من حجمه لـ32DD. ولم تعرض البذلة صدرها فقط، بل خلفيتها المثالية أيضا، حيث جاءت ضيقة من…

GMT 02:38 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

قوات الشرطة تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 المغرب اليوم  - قوات الشرطة تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -

GMT 01:48 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جنات تكشف سبب تقديم "صباح الخير" في عيد الحب

GMT 01:47 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

نهان صيام تبيّن أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة

GMT 04:45 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

خبراء يحذرون من خطورة نقص الأكسجين في المحيطات

GMT 05:30 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تكشف عن توقعاتها للفنانين في 2017

GMT 01:44 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

نصائح مهمة للحصول على مظهر جذاب ومثير
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib