المغرب اليوم - السرحان بانتظار التصويت لينتقل للمرحلة الثالثة من شاعر المليون

السرحان بانتظار التصويت لينتقل للمرحلة الثالثة من شاعر المليون

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - السرحان بانتظار التصويت لينتقل للمرحلة الثالثة من شاعر المليون

أبوظبي ـ بترا

ينتظر الشاعر الأردني عبد الله السرحان تصويت الجمهور عبر الرسائل القصيرة لينتقل للمرحلة الثالثة من مسابقة شاعر المليون في موسمه السادس التي تنتجها وتنظمها لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي. وشارك السرحان في قصيدة أم النشامي في المرحلة الثانية من المسابقة التي تبث على قناة أبوظبي وتحدث فيها عن الأردن وابتدأ مطلع القصيدة بالأبيات: الشعر دربن محتوي مشواري خاويته وزانت معاه اسفاري كم قالوا القمرا عصت ساريها لكنها الليله تطيع الساري شاعر وأجر من الشعور لحوني الذوق ريشه والحروف أوتاري حرة قصيدي من مرابع ذهني ارسالها عبر الممشاعر جاري وفي وصف الأردن قال: الأردن اللي في ضميري حيه دايم لها دسم الغلا باشعاري أم النشاما جودها موجدها كل حر فيها للشهامه ضاري هامات عز بربها معتزه ما تركع إلا للعزيز الباري وأم الشيم لا هز طرقي جذعه جادت وفا لو كان غصنه عاري ملاذ للملهوف عون المبلي وجفن غطا للمستغيث يداري وقال عضو لجنة تحكيم الجائزة الدكتور غسان الحسن ان الوطنية في قصيدة السرحان جاءت في النص وبأسلوب غير مباشر، مؤكداً أن ذلك الأسلوب أكثر تأثيراً من الآخر المباشر. وأضاف الحسن ان التصوير في القصيدة كان جميلاً وملوناً، فيه تشبيه ضمني، وكذلك معارضة في البيت الثاني، والتي جاءت لخدمة النص، كما جانس الشاعر في أحد أبياته بين الماضي والحاضر. وما أعجب الدكتور الحسن في النص البيت الذي قال فيه الشاعر (هامات عز بربها معتزه/ ما تركع إلا للعزيز الباري)، حيث ملأت العزة الزمان والمكان، لكن السرحان في نصه هذا لم يوفق في بيت واحد وهو البيت الأخير، إذ قارن فيه بين عشقه للوطن وعشق البدوي للناقة حين قال: (عشقي لها عشق بدوي للناقه/ لوغاب عنها ما يغيب الطاري)، وهذا مأخذ الحسن على ما جاء به الشاعر. المأخذ الآخر والوحيد للناقد وعضو تحكيم الجائزة سلطان العميمي على نص السرحان هو عدم وجود ما يشير أو يدل على الأردن لولا أن قال الشاعر (الأردن اللي في ضميري حيه)، فقد انعدم وجود المفردات الدالة على موطن الشاعر، وبالتالي لو تم حذف مفردة الأردن لما تمكن المتلقي من معرفة المكان الذي يتحدث عنه الشاعر، لكن ذلك لا يقلل من جمالية النص، ومن صوره المتميزة. في المقابل خالف عضو تحكيم الجائزة حمد السعيد العميمي ذلك ، حين أشار إلى وجود مفردات دالة على الأردن، مثل (الشيح، جذعه) وغير ذلك، والنص بشكل عام - كما وصفه السعيد - بأنه سهل ممتنع، ومفرداته جزلة. وعلى الرغم من ان اللجنة لم تختار السرحان للمرحلة الثالثة الذي تنافس مع ستة شعراء من ست دول عربية الا انه بقيت له فرصة للأسبوع المقبل للوصول لهذه المرحلة من خلال تصويت الجمهور عبر الرسائل القصيرة . وتمكن الشاعر سيف المنصوري من الإمارات من الحصول على أعلى درجة من لجنة التحكيم وهي 49 درجة لينتقل بالتالي إلى المرحلة الثالثة من شاعر المليون في موسمه السادس، فيما سوف تحسم نتائج تصويت الجمهور تأهل اثنين من الشعراء الستة من بينهم السرحان . وكان السرحان تأهل للمرحلة الثانية بعد حصوله من لجنة تحكيم المسابقة على درجة 39 من أصل 50 درجة، لكنه حصل على أعلى درجات التصويت من قبل الجمهور بواقع 62 بالمئة. وكانت المرحلة الاولى من المسابقة التي ضمت 48 شاعرا تكونت من 6 حلقات شارك في كل حلقة 8 شعراء تأهل منهم في النهاية 28 شاعراً إلى المرحلة الثانية. وعن آلية التأهل في المرحلة الثانية المكونة من أربع حلقات تمنح لجنة التحكيم ثلاث بطاقات تثبيت خلال هذه المرحلة، بحيث يكون هناك ثلاثة متأهلين عن كل حلقة منهم ، شاعر باختيار اللجنة وهو الشاعر الذي يحصل على أعلى درجة خلال الحلقة، وشاعران يختارهما الجمهور وهما من يحصل على أعلى نسبة تصويت، ويضاف إليهم في ثلاث حلقات فقط شاعر يُمنح بطاقة تثبيت تنقله إلى المرحلة الثالثة التي يصل عدد المتنافسين فيها على الفوز بلقب "شاعر المليون" للموسم السادس ورفع بيرق الشعر إلى 15 شاعراً. وفي المرحلة قبل النهائية يتأهل 5 شعراء إلى الحلقة النهائية؛ لاختيار الفائز الأول الذي سيحصل على بيرق الشعر، ولقب شاعر المليون وجائزة مادية قيمتها 5 ملايين درهم إماراتي. وكانت اللجنة أجرت بسبب تقارب المستوى بين الشعراء الذين تنافسوا من أجل الفوز بمكان في قائمة الـ 48 اختبارات تحريرية تقوم على أساس أكاديمي علمي، كما عملت على ابتكار معايير اضافية لانتقاء أفضل المتقدمين إلى المسابقة. وخضع الشعراء الى اختبارات كتابية وشفهية؛ لتحديد المستوى فيما يتعلق بالوزن والقافية واللغة الشعرية والبناء الفني والجمالي للقصيدة، بالإضافة إلى اختبارات في الارتجال والإلقاء . وقالت اللجنة ان إخضاع المتسابقين في الجولات المسجلة لعملية ارتجال الشعر كان سبباً في الوصول إلى المجموعة الأميز والأكفأ من الشعراء. وتهدف المسابقة الى تعزيز جهود الحفاظ على التراث الثقافي وإعادة الاهتمام بالشعر النبطي وصون التراث.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - السرحان بانتظار التصويت لينتقل للمرحلة الثالثة من شاعر المليون المغرب اليوم - السرحان بانتظار التصويت لينتقل للمرحلة الثالثة من شاعر المليون



GMT 00:57 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

برنامج جديد لمحو الأمية في مساجد المغرب في 2018

GMT 02:07 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

متحف إيف سان لوران في مراكش ملتقى ثقافي لكافة الفنون

GMT 01:07 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مجموعة رباب فزيون تفوز بجائزة الثقافة الأمازيغية

GMT 01:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

عمرو موسى يبيّن أبرز ما تناوله كتابه الجديد "كتابية"

GMT 03:02 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مكتبة مصر في الأقصر تنظم برنامج "صحة وسلامة" للأطفال

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - السرحان بانتظار التصويت لينتقل للمرحلة الثالثة من شاعر المليون المغرب اليوم - السرحان بانتظار التصويت لينتقل للمرحلة الثالثة من شاعر المليون



خلال مشاركتها في حفل افتتاح "إنتيميسيمي"

عارضة الأزياء الداخلية إيرينا شايك تخطف الأضواء بالبيجامة

نيويورك ـ مادلين سعاده
أظهرت العارضة إيرينا شايك جسدها الرشيق، الأربعاء، بعد ولادتها لطفلها الأول للنجم برادلي كوبر، في مارس من هذا العام، وذلك عند حضورها افتتاح العلامة التجارية الإيطالية للملابس الداخلية "إنتيميسيمي"، حيث يقع المتجر الرئيسي لشركة "إنتيميسيمي" في مدينة نيويورك.   وحرصت العارضة، البالغة 31 عامًا، ووجه العلامة التجارية للملابس الداخلية، على جذب الانتباه من خلال ارتدائها بيجامة سوداء مطعمة بشريط أبيض من الستان، حيث ارتدت العارضة الروسية الأصل بلوزة مفتوحة قليلًا من الأعلى، لتظهر حمالة صدرها الدانتيل مع سروال قصير قليلًا وزوج من الأحذية السوداء العالية المدببة، وحملت في يدها حقيبة سوداء صغيرة، مسدلة شعرها الأسود وراءها بشكل انسيابي، وزينت شفاهها بطلاء باللون الأرغواني الداكن، إذ أثبتت أنها لا تبالي بجسدها ورشاقتها عندما شاركت صورة تجمعها بأصدقائها وهي تتناول طبق من المعكرونة.   وتم رصد النجمة سارة  جسيكا، البالغة 52 عامًا، أثناء الافتتاح بإطلالة ساحرة وجريئة تشبه إطلالتها في

GMT 04:35 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

طرق الحج المقدسة تحتل أوروبا وتحفظ ذكريات الماضي
المغرب اليوم - طرق الحج المقدسة تحتل أوروبا وتحفظ ذكريات الماضي

GMT 03:12 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

ناجية من السرطان تبرز طريقة تجاوزها المرض برفع الأثقال
المغرب اليوم - ناجية من السرطان تبرز طريقة تجاوزها المرض برفع الأثقال

GMT 02:24 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تعلن أنّ جراء الكلاب تستطيع أسر قلوب البشر بنظراتها
المغرب اليوم - دراسة تعلن أنّ جراء الكلاب تستطيع أسر قلوب البشر بنظراتها

GMT 03:46 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"بورش" تعلن عن مميزات سيارتين بقوة 365 حصانًا
المغرب اليوم -

GMT 05:32 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مميزات مذهلة في سيارة "570 S سبايدر" من "ماكلارين"
المغرب اليوم - مميزات مذهلة في سيارة

GMT 02:58 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شيري عادل تشترط أن يكون زوجها المستقبلي فنانًا
المغرب اليوم - شيري عادل تشترط أن يكون زوجها المستقبلي فنانًا

GMT 12:54 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن رأس تمثال لسيدة عمرها 4 آلاف عام في مصر
المغرب اليوم - الكشف عن رأس تمثال لسيدة عمرها 4 آلاف عام في مصر

GMT 00:21 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حسين فهمي يكشف سر اختلافه مع الراحل يوسف شاهين

GMT 05:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الكلاب تغزو عالم الموضة مع سلسلة مميزة من الأزياء

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يسمح بنمو النباتات دون قطع الأشجار

GMT 00:36 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تؤكد ارتباط بين النوم لفترات طويلة والخصوبة

GMT 06:06 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib