المغرب اليوم  - مسرة في ندوة عن وثيقة بكركي الطائف ميثاقنا الأخير

مسرة في ندوة عن وثيقة بكركي: الطائف ميثاقنا الأخير

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - مسرة في ندوة عن وثيقة بكركي: الطائف ميثاقنا الأخير

بيروت ـ ننا

نظم قطاع الشباب في "تيار المستقبل"، ندوة بعنوان "قراءة في وثيقة بكركي"، حاضر فيها عضو المجلس الدستوري والعضو المؤسس لـ"المؤسسة اللبنانية للسلم الأهلي الدائم" انطوان مسرة. حضر الندوة التي أقيمت في مقر التيار- القنطاري، أمين سر الأمانة العامة في التيار مختار حيدر، ومنسق عام قطاع الشباب وسام شبلي، وعضو مكتب منسقية التثقيف أكرم سكرية، وأعضاء من مكتب ومجلس "قطاع الشباب" وحشد. وأشار مسرة الى "وجوب الذهاب الى ابعد ما تتضمنه وثيقة بكركي التي اعتبرت أن المرحلة التي يمر فيها لبنان اليوم بالمرحلة المصيرية، لأن هناك من يعمل على إعادة اللبنانيين الى المرحلة التأسيسية للدولة والتي قطع فيها لبنان أشواطا كبيرة"، موضحا أن "من يعمل على نشر هذه المبادىء يحاول تفريغ مؤسسات الدولة ونسف اتفاق الطائف الذي هو الضمانة لجميع اللبنانيين". وإذ أكد مسرة أن "إتفاق الطائف هو الضمانة الوحيدة للبنانيين ومصيرهم الوحيد، ويجب العمل على المحافظة عليه وإغنائه بدلا من إلغائه"، لفت الى أن "إتفاق الطائف هو إستمرارية للمواثيق اللبنانية مع إعادة هندسة لبعض التوازنات، وهو مصيرنا الأخير ولن نلغيه"، معتبرا أن "كلفة تعديل الطائف هو حرب جديدة وإعادة الى زمن الحرب الأهلية التي أخرجنا منها هذا الإتفاق". ورأى أن "روح التسوية التي يعتمدها اللبنانيين فيها الكثير من الإيجابيات"، معتبرا ان "التسويات هي أهم إختراع للفكر البشري، ولكن للأسف في لبنان هناك ذهاب نحو المساومة، ففي أي تسوية هناك تنازلات متبادلة من أجل الوصل الى مشترك يرضي الطرفين بينما في المساومة هناك خضوع وارتهان وإستسلام للآخرين". وقال: "كل مصيبة لبنان منذ اتفاق القاهرة في عام 1969 وحتى اليوم هي السلاح، وهناك وجع من هذا السلاح وتم تجريبيه في الحرب الأهلية". واكد مسرة ان "بناء الدولة موجود في كل الوثائق كما في وثيقة بكركي، وفي كل أنظمة العالم يجب أن تكون السياسية الخارجية وحصرية السلاح والسلطة العسكرية بيد الدولة دون غيرها، وهذا ما هو غير موجود في لبنان". ولفت الى أن "هناك مؤتمرات عدة عقدت لشرح وثيقة بكركي لكن لا يوجد خطة تطبيقية لهذه الخطة ، وأهم ما يجب أن تتضمنه الخطة التطبيقية هو جمع الممثلين عن المؤسسات التربوية وشرح ما تتضمنه الوثيقة من أجل تطبيقها داخل المدارس"، مشددا على أن "الحوار الجدي والفعلي يجب أن يكون في المجلس النيابي وليس في أي مكان آخر وأن الحكومة هي فقط سلطة إجرائية تنفيذية". واعتبر أن "الدستور اللبناني ينص على ان رئيس الجمهورية هو من يسهر على الدستور وله الحق في إسترداد أي قانون ومساءلة المجلس الدستوري، كما أن رئيس الجمهورية هو فوق الصلاحيات وهذا ما يجب أن يكون عليه الرئيس الجديد". وتطرق مسرة الى مسألة حياد لبنان، فرأى أن "التعددية هي أهم ما يميز لبنان وأن حياده معترف به دوليا على اساس أن لبنان ليس ببلد صدامي إنما سلامي كما حدد رئيس المجلس الإسلامي الشرعي الاعلى السابق الإمام المغيب موسى الصدر عندما قال إن سلام لبنان هو أفضل وجوه الحرب ضد إسرائيل".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - مسرة في ندوة عن وثيقة بكركي الطائف ميثاقنا الأخير  المغرب اليوم  - مسرة في ندوة عن وثيقة بكركي الطائف ميثاقنا الأخير



 المغرب اليوم  -

بدت مثيرة مع حذاء رقيق عالي الكعب

شاكيرا تطلق ألبومها الجديد وتتألق في فستان قصير

ميامي ـ رولا عيسى
تألقت المطربة شاكيرا (40 عامًا) في حفل إطلاق ألبومها الجديد El Dorado في ميامي في فلوريدا الخميس، وبدت مثيرة في فستان ذهبي قصير لامع دون أكمام كشف عن ساقيها وذراعيها، حيث ضم قطع فسيفساء ذهبية في كل أنحاءه، مع حذاء رقيق عالي الكعب ومخلب صغير في يدها. وتركت الفنانة العالمية شعرها الأشقر المجعد يتدلى على كتفيها بينما رفعت الجزء الأمامي من شعرها لأعلى، وفي النهاية وقفت مبتهجة لالتقاط الصور مع الحضور في حفل إطلاق ألبومها في The Temple House، فيما ارتدت داخل الحفلة ملابس أخرى مريحة لتقديم عروضها الغنائية، حيث ارتدت جينز ممزق مع توب أبيض وسترة ذهبية، وانضم إليها على المرسح برينس رويس ونيكي غام ، واللذان أمتعا الضيوف بدويتو غنائي في الألبو الجديد لشاكيرا. وبدأت شاكيرا أول عملها في ألبوم El Dorodo في بداية عام 2016، وأطلقت أغنية Chantaje المنفردة بالتعاون مع المغنية الكولومبية مالوما في

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - مسرة في ندوة عن وثيقة بكركي الطائف ميثاقنا الأخير  المغرب اليوم  - مسرة في ندوة عن وثيقة بكركي الطائف ميثاقنا الأخير



 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib