المغرب اليوم - سرقة خصلة شعر لنابليون وقطع قيمة اخرى من متحف في استراليا

سرقة خصلة شعر لنابليون وقطع قيمة اخرى من متحف في استراليا

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - سرقة خصلة شعر لنابليون وقطع قيمة اخرى من متحف في استراليا

سيدني - أ.ف.ب

سرقت خصلة شعر عائدة لنابليون واغراض قيمة اخرى من متحف استرالي يضم مجموعة كانت تابعة لعائلة بريطانية تقربت من الامبراطور الفرنسي خلال منفاه على جزيرة القديسة هيلانة في جنوب المحيط الاطلسي.واعلنت الشرطة الاسترالية الثلاثاء ان اللصوص دخلوا الى مبنى واقع في شبه جزيرة مورنينغتون في مقاطعة فيكتوريا (جنوب شرق).واعتبرت ان السرقة يمكن ان تكون قد حصلت بناء على "طلبية" تقدم بها جامع تحف.وجاء في بيان الشرطة ان من بين المقتنيات المسروقة خاتما وقلادة تحوي خصلا من شعر نابليون ووشاحا كتب عليه نابليون بخط يده في العام 1815 وعلبة تبغ. ودخل اللصوص عبر حمام المتحف المقام في دارة "برايرز بارك" القديمة. ووقعت عملية السرقة مساء الخميس الماضي.وبين الاغراض العشرة المسروقة هناك كذلك محبرة فضية مطلية بثلاث قطع نقدية ذهبية عليها صورة نابليون عثر عليها في جيب الامبراطور المخلوع بعيد وفاته. كذلك سرقت مجسمات صغيرة لهذه الشخصية التاريخية الفرنسية وزوجته الاولى جوزفين.وقال ستيف يورك امين المتحف في تصريحات لهيئة الاذاعة الاسترالية ان هذه القطع "لا تقدر بثمن لان الحصول على بديل لها مستحيل. نشعر بالصدمة".وتم نقل باقي اغراض المجموعة المؤلفة من حوالى 500 قطعة الى مكان أكثر امنا. واشارت الشرطة الى ان عملية السرقة لم تستغرق اكثر من عشر دقائق ويبدو انه تم التحضير لها بدقة. وقال مايكل لامب المسؤول في الشرطة "اننا نعتقد ان (القطع المسروقة) موجهة بالفعل الى جامع تحف خاص. الامر قد يكون حصل بناء على طلبية".ولفت الى ان قطع كهذه "يصعب جدا بيعها على الملأ".وقد انجز هذه المجموعة ورثة البريطاني الكسندر بالكومب الذي التقى نابليون على جزيرة القديسة هيلانة في جنوب المحيط الاطلسي حيث توفي الامبراطور الذي نفاه الانكليز، في الخامس من ايار/مايو 1821.واوضح ستيف يورك ان الكسندر بالكومب "جلس في حضن نابليون عندما كان طفلا"، لافتا الى ان "العائلة تقربت من الامبراطور عند ارساله الى المنفى في جزيرة القديسة هيلانة". واقام نابليون في جناح قريب من المقر العائلي لعائلة بالكومب فور وصوله في 1815 بانتظار انجاز الاعمال في مقره الرسمي. وكان الوالد وليام بالكومب يعمل لحساب شركة الهند الشرقية.وبعد استبعادهم بسبب صداقتهم مع الامبراطور المخلوع وخسارتهم للكثير من اموالهم، انتقل افراد عائلة بالكومب الى استراليا بعد سنوات.وعندما اصبح بالغا، اشترى الكسندر عقارا في شبه جزيرة مورنينغتون قرب ملبورن واعاد تسميته تيمنا باسم الدارة التي كانت تملكها عائلته في جزيرة القديسة هيلانة "ذي برايرز". وروت شقيقته لوسيا ايليزابيث (بيتسي) ذكريات العائلة في كتابها "الخطيبة الصغيرة لنابليون".وشهدت مجموعة متحف برايز بارك ازديادا في عدد الزوار خلال الاشهر الاخيرة بعد المعرض الكبير الذي خصص لنابليون وجوزفين في متحف "ناشونال غاليري" في ملبورن سنة 2012 وحقق نجاحا كبيرا.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - سرقة خصلة شعر لنابليون وقطع قيمة اخرى من متحف في استراليا المغرب اليوم - سرقة خصلة شعر لنابليون وقطع قيمة اخرى من متحف في استراليا



GMT 00:57 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

برنامج جديد لمحو الأمية في مساجد المغرب في 2018

GMT 02:07 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

متحف إيف سان لوران في مراكش ملتقى ثقافي لكافة الفنون

GMT 01:07 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مجموعة رباب فزيون تفوز بجائزة الثقافة الأمازيغية

GMT 01:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

عمرو موسى يبيّن أبرز ما تناوله كتابه الجديد "كتابية"

GMT 03:02 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مكتبة مصر في الأقصر تنظم برنامج "صحة وسلامة" للأطفال

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - سرقة خصلة شعر لنابليون وقطع قيمة اخرى من متحف في استراليا المغرب اليوم - سرقة خصلة شعر لنابليون وقطع قيمة اخرى من متحف في استراليا



خلال مشاركتها في حفل افتتاح "إنتيميسيمي"

عارضة الأزياء الداخلية إيرينا شايك تخطف الأضواء بالبيجامة

نيويورك ـ مادلين سعاده
أظهرت العارضة إيرينا شايك جسدها الرشيق، الأربعاء، بعد ولادتها لطفلها الأول للنجم برادلي كوبر، في مارس من هذا العام، وذلك عند حضورها افتتاح العلامة التجارية الإيطالية للملابس الداخلية "إنتيميسيمي"، حيث يقع المتجر الرئيسي لشركة "إنتيميسيمي" في مدينة نيويورك.   وحرصت العارضة، البالغة 31 عامًا، ووجه العلامة التجارية للملابس الداخلية، على جذب الانتباه من خلال ارتدائها بيجامة سوداء مطعمة بشريط أبيض من الستان، حيث ارتدت العارضة الروسية الأصل بلوزة مفتوحة قليلًا من الأعلى، لتظهر حمالة صدرها الدانتيل مع سروال قصير قليلًا وزوج من الأحذية السوداء العالية المدببة، وحملت في يدها حقيبة سوداء صغيرة، مسدلة شعرها الأسود وراءها بشكل انسيابي، وزينت شفاهها بطلاء باللون الأرغواني الداكن، إذ أثبتت أنها لا تبالي بجسدها ورشاقتها عندما شاركت صورة تجمعها بأصدقائها وهي تتناول طبق من المعكرونة.   وتم رصد النجمة سارة  جسيكا، البالغة 52 عامًا، أثناء الافتتاح بإطلالة ساحرة وجريئة تشبه إطلالتها في

GMT 06:50 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

احتضار جزيرة "بايكال" لتعرّضها لسلسلة من الظواهر الضارّة
المغرب اليوم - احتضار جزيرة

GMT 03:12 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

ناجية من السرطان تبرز طريقة تجاوزها المرض برفع الأثقال
المغرب اليوم - ناجية من السرطان تبرز طريقة تجاوزها المرض برفع الأثقال

GMT 02:24 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تعلن أنّ جراء الكلاب تستطيع أسر قلوب البشر بنظراتها
المغرب اليوم - دراسة تعلن أنّ جراء الكلاب تستطيع أسر قلوب البشر بنظراتها

GMT 03:46 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"بورش" تعلن عن مميزات سيارتين بقوة 365 حصانًا
المغرب اليوم -

GMT 05:32 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مميزات مذهلة في سيارة "570 S سبايدر" من "ماكلارين"
المغرب اليوم - مميزات مذهلة في سيارة

GMT 02:58 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شيري عادل تشترط أن يكون زوجها المستقبلي فنانًا
المغرب اليوم - شيري عادل تشترط أن يكون زوجها المستقبلي فنانًا

GMT 12:54 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن رأس تمثال لسيدة عمرها 4 آلاف عام في مصر
المغرب اليوم - الكشف عن رأس تمثال لسيدة عمرها 4 آلاف عام في مصر

GMT 00:21 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حسين فهمي يكشف سر اختلافه مع الراحل يوسف شاهين

GMT 05:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الكلاب تغزو عالم الموضة مع سلسلة مميزة من الأزياء

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يسمح بنمو النباتات دون قطع الأشجار

GMT 04:43 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الإنسان يظل واعيًا لعدة دقائق بعد إعلان خبر وفاته

GMT 02:28 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

فندق "غراند كونتيننتال" إيطاليا حيث الجمال والعزلة والهدوء

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib